الاتحاد

أخيرة

المحكمة الأوروبية تحمل إيطاليا مسؤولية «أزمة النفايات»

أصدرت محكمة الاتحاد الأوروبي أمس الأول حكماً يحمل إيطالياً مسؤولية أزمة 2007 التي شهدت تراكم آلاف الأطنان من القمامة في شوارع نابولي وفي منطقة كامبانيا؛ لأنها لم تضع أنظمة مناسبة للتعامل مع القمامة.
وشهدت الأزمة تراكم تلال متعفنة من النفايات في الشوارع دفعت بالسكان المحليين إلى التخلص منها بالحرق بشكل عشوائي، ما مثل إحراجاً كبيراً للسلطات الإيطالية.
وجاء في بيان المحكمة “ومن ثم فإنه بالتقاعس عن إقامة شبكة كافية ومتكاملة للمنشآت لجمع النفايات بالقرب من المكان الذي تنتج فيه والتخلص منها قدر المستطاع.. عجزت إيطاليا عن الوفاء بالتزاماتها بموجب قانون النفايات الخاص بالاتحاد الأوروبي”.
وأحال الاتحاد الأوروبي إيطاليا إلى المحكمة قائلاً إن الحكومة فشلها في إقامة نظام سليم للتخلص من النفايات.
وردت إيطاليا بأن الأزمة نجمت عن عوامل خارج سيطرتها لا سيما شبكات الجريمة المنظمة وفشل المقاولين المحليين في أداء عملهم.
ولكن محكمة الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج قضت بأن الأزمة كشفت عن “عجز هيكلي فيما يتعلق بالمنشآت ما كان يمكن علاجه”، ولم يكن مرتبطاً بعمل إجرامي.

اقرأ أيضا