الاتحاد

عربي ودولي

القذافي: أوباما ومضة في الظلام الإمبريالي

وصف الزعيم الليبي معمر القذافي امس الرئيس الاميركي باراك أوباما بأنه ''ومضة في الظلام الإمبريالي'' مشيدا بخطابه ''المنطقي'' والخالي ''من ''عنطزة'' الرؤساء الاميركيين السابقين، على حد قوله·
وأكد القذافي في خطاب لمناسبة ذكرى السابع من ابريل ''ثورة الطلاب'' سنة 1976 ألقاه في مدينة سرت (500 كلم شرقي طرابلس) ان ''اوباما ومضة في الظلام الامبريالي وخطابه منطقي وخال من العنطزة الاميركية التي كانت سائدة في خطب الرؤساء الاميركيين السابقين''· وكان القذافي يتحدث غداة خطاب الرئيس اوباما الذي مد فيه يده للعالم الاسلامي وأعلن فيه تأييده اقامة دولة فلسطينية· وأكد القذافي انه ''إذا سار (اوباما) على هذا الخط، نحن كلنا نتفق معه''· وأعرب القذافي عن خشيته على الرئيس اوباما ''من أن تتم تصفيته (··) مثلما تمت تصفية الرئيسين الأميركيين جون كيندي وإبراهام لنكولن وتصفية داعية حقوق السود مارتن لوثر كنج''· ورحب الزعيم الليبي في خطابه الذي نقلته الاذاعة الليبية بمبادرة أوباما ''التي أعلن فيها التزام أميركا بالعمل من أجل إخلاء العالم من السلاح النووي''·
من جانب اخر أشاد وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط أمس بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأول في أنقرة لطمأنة العالم الإسلامي واعتبرها ''موقفا جديدا ومتقدما من الولايات المتحدة''·
وقال أبوالغيط في تصريحات للصحفيين إن تصريحات الرئيس الأميركي تعد ''خطوة أولى مهمة في اتجاه تخفيف الاحتقان الذي شهدته العلاقات بين العالم الاسلامي (من جهة) والولايات المتحدة والغرب (من جهة اخرى) خلال الأعوام السابقة وإعادة بناء جسور الثقة بين الولايات المتحدة وأكثر من مليار مسلم في العالم''·
ورحب الوزير المصري ''بتأكيد الرئيس أوباما أن علاقة الغرب مع الإسلام يجب ألا تنحصر في مكافحة الإرهاب وإنما يجب أن تتأسس على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة''· وأكد أن حديث الرئيس الاميركي يحمل ''مصداقية لدينا وبالتالي نتعامل معه على انه موقف جديد ومتقدم من الولايات المتحدة تجاه العالم الاسلامي''·
واشار ابو الغيط الى ان ''الصراع العربي-الاسرائيلي واستمرار احتلال الاراضي العربية يمثل بؤرة رئيسية للتوتر في العالم تغذي قوى التطرف والارهاب''، مطالبا ''ببذل الجهد لإنهاء هذا الصراع الدامي الذي اثر بالسلب على العلاقة بين العالم الاسلامي والغرب''·
من جانبه، رأى وزير الخارجية السوري وليد المعلم في حديث نشر أمس أن خطاب أوباما في تركيا ''مهم'' و''إيجابي''، متسائلا في الوقت نفسه عن كيفية تعامل الولايات المتحدة ''مع حكومة اسرائيلية تمثل اليمين المتطرف''·
وقال المعلم لصحيفة ''السفير'' اللبنانية في رسالة لمراسلها من اسطنبول حيث يشارك الوزير السوري في منتدى تحالف الحضارات، إن خطاب أوباما ''يعكس توجها واضحا تجاه حل الدولتين'' الفلسطينية والاسرائيلية· وأضاف أن ما قاله أوباما ''مهم لكن يبقى أننا نحتاج الى معرفة ما هي طبيعة العلاقة الاسرائيلية الأميركية لتحقيق ذلك''·
وتابع ''نعتقد أن ما قاله أوباما إيجابي ولكن نحتاج لأن نرى كيف ستقوم الولايات المتحدة بالتعامل مع حكومة اسرائيلية تمثل اليمين المتطرف وما زالت ترفض حل الدولتين ومرجعية مؤتمر مدريد للسلام ومقررات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية''·

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات