أعلنت الحكومة الفلبينية أمس أن رئيسة البلاد جلوريا ماكاباجال أرويو حثت فيتنام ودولا أخرى تتنازع على جزر سبراتليز في بحر الصين الجنوبي على تعزيز التعاون بينها في مجال المشروعات النفطية بالمنطقة وسط توقعات ''واعدة''· وجاء في بيان حكومي فلبيني أن أرويو وجهت هذه الدعوة خلال حفل عشاء استضافته على شرف رئيس وزراء فيتنام الزائر نجوين تان دونج مساء أمس الأول· وأشارت إلى أنه قبل عامين أجرت فيتنام والفلبين والصين دراسة مشتركة خاصة بالزلازل لتقييم إمكانيات تنمية المشروعات في مجموعة جزر سبراتليز في بحر الصين الجنوبي، وأضافت أرويو أن هذه الدراسة ''حولت منطقة الصراعات إلى منطقة للتعاون''، ويتوقع أن ينتهي جمع البيانات والتحليلات العام المقبل غير أن النتائج الاولية واعدة بالفعل، ويتعين علينا الان استكشاف الخطوات المقبلة المحتملة·· وتابعت ''هذا سيكون أكبر جسر يقوي علاقاتنا المستمرة منذ 30 عاما''، في إشارة إلى العلاقات المستمرة منذ ثلاثة عقود بين الفلبين وفيتنام·