الاتحاد

الرياضي

الحافز لا يشغل رايكونن

لندن (ا ف ب) - أكد الفنلندي كيمي رايكونن الذي سيسجل هذا الموسم عودته ألى بطولة العالم لسباقات الفورمولا - 1 بعد أن غاب عنها عقب نهاية موسم 2009 من أجل المشاركة في الراليات، بأن الحافز لا يشغل باله وبأنه خاض بعض أفضل السباقات في مسيرته خلال عامه الأخير في الفئة الأولى.
وسيدافع رايكونن في موسم 2012 الذي ينطلق في 18 مارس المقبل من حلبة البرت بارك الأسترالية، عن الوان فريق لوتوس-رينو الذي تعاقد مع السائق الفنلندي الذي توج بطلا للعالم عام 2007 مع فيراري، لمدة عامين، حيث سيقود إلى جانب الفرنسي رومان جروجان، بانتظار عودة البولندي روبرت كوبيتسا بعد شفائه من الإصابات التي تعرض لها قبيل انطلاق الموسم الماضي خلال مشاركته في احد الراليات.
وشدد رايكونن (32 عاماً) في مقابلة نشرها الموقع الرسمي لفريق لوتوس-رينو على أن الناس الذين يشككون بالحافز الذي يقف خلف عودته إلى الفئة الأولى مخطئون، مضيفاً “هناك حديث متواصل حول حافزي وكتبه أشخاص لا يعرفونني ولا يملكون أي فكرة عن حجم قوة الحافز الذي يدفعني، لو لم اشعر بالحافز، لتوقفت”.
وواصل رايكونن “أشعر بأني قدت على الأرجح بعض أفضل سباقاتي في موسمي الأخير في الفورمولا - 1، وكنت سعيداً جداً بالأداء الذي قدمته، لم أواجه يوماً أي مشكلة مع الحافز الذي يدفعني”.
وأكد السائق الفنلندي الذي لم يحقق أي شيء يذكر خلال مغامرته في بطولة العالم للراليات، بأنه لا يشعر بضغط تحقيق الفوز مجددا طالما أنه يقدم أفضل ما لديه، مضيفاً “اعتقد أن الناس يتوقعون مني تحقيق بعض الأمور، لكن طالما أنا متأكد من تقديمي كل ما لدي ومن أني سعيد بالطريقة التي أقود بها، فسأكون سعيداً، إذا كانت هذه الأمور موجودة لكنها لم تكن كافية (لتحقيق الفوز)، فلن تكن كافية، هذا كل ما في الأمر”.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"