الاتحاد

الرياضي

«أبيض الشاطئية» الأول عربياً والـ 11 عالمياً

منتخبنا الوطني يضيف إنجازاً جديداً إلى رياضة الإمارات (الاتحاد)

منتخبنا الوطني يضيف إنجازاً جديداً إلى رياضة الإمارات (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - احتل منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية المركز الحادي عشر عالمياً عام 2013، حسب التصنيف للمنتخبات الذي أصدرته لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتقدم «الأبيض» في التصنيف الجديد الذي صدر يوم 6 فبراير الجاري مركزين، حيث كان يحتل المركز 13 في التصنيف السابق الذي يشمل ترتيب المنتخبات من 2009 إلى 2013، وحسب التصنيف الجديد، تصدرت الإمارات ترتيب المنتخبات العربية، وحلت في المركز الثالث على المستوى الآسيوي، بعد إيران واليابان في المركزين السادس والتاسع في الترتيب العام، ويصدر التصنيف شهرياً، بداية من العام الجاري، على غرار التصنيف الخاص بمنتخبات كرة القدم الذي يصدره «الفيفا» كل شهر.
ويأتي منتخبنا ضمن منتخبات النخبة التي تضم دولاً عريقة في هذا المجال، وعلى رأسها روسيا متصدر الترتيب الحالي، ومنتخبات معروفة لها باع طويل في عالم الكرة مثل إسبانيا والبرازيل والأرجنتين، وتمكن منتخبنا من التقدم على دول عريقة مثل إيطاليا والبرتغال وهولندا وسويسرا وغيرها من الدول الأوروبية، وعلى المستوى العربي انفرد منتخبنا في الصدارة بفارق 12 مركزاً عن المغرب الثاني في الترتيب، ويحتل المركز الـ 23 عالمياً.
تطور منطقي
ومن جانبه، قال د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي «يعود تقدم منتخبنا الوطني في الترتيب على المستوى الدولي، إلى الاهتمام والرعاية التي يبذلها مجلس دبي الرياضي، بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لكرة القدم الشاطئية من أجل نشر وتطوير اللعبة التي يشرف عليها المجلس بموجب الاتفاقية الموقعة مع اتحاد كرة القدم».
وأضاف «حرص مجلس دبي الرياضي خلال السنوات الماضية على تنظيم مسابقات محلية على مستوى الأندية، مثل بطولة الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس السوبر للكرة الشاطئية، بالإضافة إلى تنظيم بطولة سنوية لأبناء الأحياء السكنية ضمن دورة فرجان، حيث تقام المنافسات لفئتين بنظام كرة القدم الشاطئية، وبمشاركة عشرات الفرق سنوياً، وأسهمت هذه المسابقات في نشر اللعبة، وزيادة عدد ممارسيها، وتقديم العديد من المواهب للمنتخب الوطني في مشاركاته الدولية، كما حرص المجلس على توفير كادر فني متمكن لقيادة المنتخب الوطني، وتوفير الفرصة للمنتخب للمشاركة في البطولات الإقليمية والقارية والدولية والدخول في معسكرات داخلية وخارجية قبل هذه المشاركات، وساعد هذا الوجود والمشاركات المستمرة في كسب مزيد من النقاط في التصنيف الذي يعتمد على نتائج المنتخب في المباريات التي يؤديها في المسابقات المختلفة».
نتائج باهرة للمنتخب
حقق منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية نتيجة متقدمة في كأس القارات الثالثة للكرة الشاطئية التي استضافتها دبي خلال نوفمبر الماضي، حيث نجح في الحصول على الميدالية البرونزية بفوزه على المنتخب السويسري القوي، وهي نتيجة أفضل، مما حققه المنتخب في النسخة السابقة التي حل فيها رابعاً من بين ثمانية منتخبات من أبطال القارات والعالم، كما حل المنتخب ثالثاً في بطولة آسيا الأخيرة، وتأهل لنهائيات كأس العالم في هاييتي، لكنه ودع البطولة من دورها الأول، لكونه ضم العديد من اللاعبين الشباب الذين عوضوا غياب اللاعبين المصابين من النجوم أصحاب الخبرة.
تنامي شعبية الشاطئية
تنامت شعبية كرة القدم الشاطئية في الدولة من جراء التنظيم المميز للعديد من البطولات المحلية والدولية، وشهدت المباراة الختامية، وعدد من المباريات الأخرى لبطولة كأس القارات الثالثة التي نظمها المجلس مؤخراً، حضوراً جماهيرياً كبيراً، وصل إلى أكثر من 2500 متفرج للمباراة .
كما حرصت شركات عالمية على رعاية البطولة، من أجل استثمار الاهتمام والانتشار الكبير لهذه الرياضة على المستويين الجماهيري والإعلامي.
شراكة مع «الفيفا»
حرص مجلس دبي الرياضي على مواصلة العمل مع لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وتكوين شراكة ناجحة كان نتاجها الاتفاق على استضافة دبي لبطولة كأس القارات للشاطئية لخمس نسخ متتالية، بدأت من عام 2011، كما يشمل العمل تنظيم دورات لتطوير المدربين والحكام ومختلف العاملين في كرة القدم الشاطئية بالتعاون مع اتحاد الكرة و«الفيفا».
ويخطط مجلس دبي الرياضي للتقدم بملف لتنظيم مونديال الشاطئية في 2017 ، بعد النجاح الكبير الذي حققه في استضافة معظم الفعاليات الكبيرة الخاصة بالكرة الشاطئية ويملك المجلس خبرة جيدة في تنظيم بطولات العالم للشاطئية بعد أن تمكن من تنظيم نسخة ناجحة في عام 2009.

اقرأ أيضا

برشلونة يجري تدريبات تعافٍ قبل الإعداد لمواجهة فياريال