الاتحاد

الرياضي

صحف إنجلترا تعلن القائمة المونديالية نيابة عن كابيللو

منتخب انجلتر فاز على بطل أفريقيا ودياً

منتخب انجلتر فاز على بطل أفريقيا ودياً

يبدو أن المباراة الودية الدولية التي جمعت المنتخبين الإنجليزي والمصري في ويمبلي الأربعاء الماضي وانتهت لمصلحة منتخب “الأسود الثلاثة” بثلاثية مقابل هدف، لم تكن مجرد مباراة “ودية” وفق المفهوم الإنجليزي، فمنذ نهاية المباراة لم تتوقف الصحف هناك عن رصد أصداء المواجهة ونشر التحليلات الفنية بداية من تقييم الأداء الإنجليزي خلال المباراة وصولاً إلى استنتاج القائمة النهائية التي يجب أن يقع اختيار المدرب الإيطالي فابيو كابيللو عليها للدفاع عن حظوظ المنتخب الإنجليزي في مونديال جنوب أفريقيا.
وأكدت أن الفوز على مصر والأداء المقنع للمنتخب الإنجليزي وخاصة في الشوط الثاني يعزز من حالة التفاؤل بقدرة “الأسود الثلاثة” على المنافسة الجادة للحصول على لقب المونديال للمرة الأولى من 1966، إلا أن الصحف رفعت شعاراً مهماً يقول إن الخطر برازيلي وليس إسبانياً على الرغم من تصنيف إسبانيا كأفضل منتخب في العالم خلال العامين الأخيرين، وخاصة منذ فوزه بلقب يورو 2008.
من جانبه، قام أوليفر كاي المتخصص في شؤون كرة القدم بصحيفة التايمز البريطانية بتوقع القائمة النهائية للمنتخب في كأس العالم 2010، وهو بذلك يستبق قرارات المدير الفني فابيو كابيللو الذي أكد أنه استقر تقريباً على قائمة مكونة من 30 لاعباً قبل أن يتم تصفية العدد إلى 23 لاعباً، وأعلن كابيللو أنه استفاد من مواجهة مصر بصورة توافق التوقعات، وتوصل إلى حلول لغالبية المشكلات الهجومية، وبعض المشكلات الدفاعية.
وقع اختيار صحيفة التايمز على 23 لاعباً لتمثيل منتخب إنجلترا في كأس العالم، وأكد التقرير أن كابيللو لن يبتعد كثيراً عن هذه الاختيارات، والتي جاءت على النحو التالي: في حراسة المرمى روبرت جرين، وديفيد جيمس، و جو هارت مع استبعاد بن فوستر حارس مانشستر يونايتد على الأرجح، وفي خط الدفاع جلين جونسون، وريو فرديناند، وجون تيري، وماثيو ابسون، وجوليون ليسكوت، وآشلي كول، وويس براون، وفي منتصف الملعب من المرجح أن يقع اختيار كابيللو على جاريث باري، وفرانك لامبارد، وستيفين جيرارد، ومايكل كاريك، وديفيد بيكهام، وآرون لينون، وجيمس ملينر، وفي الخط الهجومي لا مفر من اختيار واين روني، وايميل هيسكي، وبيتر كراوش، وجيرمين ديفو.
ونقلت التايمز تحليلاً فنياً عميقاً للمدير الفني كابيللو أكد أن الخطر، الذي يهدد طموحات جميع المنتخبات الساعية إلى المنافسة على لقب كأس العالم المقبلة، برازيلي وليس إسبانياً، على الرغم من تميز الإسبان بالمهارات العالية، وتربعهم على عرش التصنيف العالمي خلال العامين الأخيرين.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري