الاتحاد

الرياضي

10 رياضيين يتنافسون على مقاعد البرلمان العراقي

يشارك عشرة رياضيين عراقيين غداً في الانتخابات البرلمانية للحصول على مقاعد في مجلس النواب في دورته الانتخابية الثانية بعد التغييرات السياسية التي شهدتها البلاد 2003 والتي تتكون من 325 مقعداً.
وكان عدد من الرياضيين أعلنوا ترشيحهم للانتخابات البرلمانية المقبلة منهم أحمد راضي الذي كان المرشح الوحيد من الرياضيين في الدورة الانتخابية المنتهية، وكريم صدام، ورياض عبد العباس، ورزاق فرحان، وعبدالرزاق الطائي، وثريا نجم، ونوال العبيدي، وسناء التميمي، وسهام فيوري، وفارس سامي.
وقال الدكتور قاسم لزام الأكاديمي في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد إن المشاركة في الترشيح لمجلس النواب من قبل الرياضيين يعد حالة حضارية وطبيعية مادام الرياضي يجد في نفسه القدرة والكفاءة في التواجد تحت قبة البرلمان، مبيناً أن أغلب الرياضين الذين أعلنوا ترشيحهم للمشاركة في الانتخابات يتمتعون بالكفاءة والقاعدة الجماهيرية التي يستندون اليها في ترشيحهم.
وأشار لزام إلى أن لجنة الشباب والرياضة في الدورة الماضية كان فيها فقط أحمد راضي من الرياضيين؛ ولهذا لم تستطع أن تؤدي دورها كما كان يتمنى الرياضيون، أما المتوقع في الدورة الانتخابية الجديدة فهو تواجد أكثر من رياضي يمكن أن يصل من خلالهم صوت الرياضة العراقية إلى البرلمان.
من جانبه، قال الدكتور كاظم الربيعي وهو الاكاديمي في كلية التربية الرياضية إن الدورة البرلمانية الجديدة ستشهد تواجد الرياضيين والاكاديميين أيضا في التنافس على مقاعد البرلمان القادم، وهذه حالة جيدة ندعو اليها؛ لأنها ستفرز لنا كفاءات يمكن أن تخدم الرياضة العراقية من خلال البرلمان، وأضاف أن الرياضيين لديهم القدرة على التواجد بقوة في البرلمان القادم، خاصة اذا حصلوا على أكثر من مقعد واحد للرياضة مثلما حدث في الدورة المنتهية.

اقرأ أيضا

الاتحاد التونسي ينهي التعاقد مع المدرب الفرنسي جيريس