الاتحاد

الرياضي

منتخبنا للشراع يتأهل للمشاركة في أولمبياد الصين للناشئين

شراع الإمارات ارتفع في «آسيوية» ماليزيا (الصور من المصدر)

شراع الإمارات ارتفع في «آسيوية» ماليزيا (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- أهدى منتخب الإمارات للشراع إنجازه بالتأهل إلى أولمبياد الصين للناشئين إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتأهل منتخبنا رسمياً للمشاركة في فئة قوارب البايت بدورة الألعاب الأولمبية الثانية للناشئين، التي تقام في جمهورية الصين في أغسطس المقبل، وجاء التأهل بعد التفوق في منافسات البطولة الآسيوية التي أقيمت في ماليزيا قبل يومين، والتي تعد إحدى البطولات التأهيلية إلى الأولمبياد.
وحصد المنتخب تأهله رسمياً للأولمبياد بعد أن تمكن حمد إبراهيم الحمادي من التفوق على منافسيه في الجولة الأخيرة التي شارك من خلالها ثلاثة عشر قارباً، ليحقق بذلك تأهله للمرة الأولى في تاريخ الإمارات إلى أولمبياد الصين للناشئين.
وتقدم أحمد ثاني الرميثي، نائب رئيس اتحاد الشراع والتجديف الحديث، بالشكر إلى اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، للدعم الكبير الذي يقدمانه للاتحاد وللمنتخبات المختلفة المشاركة في بطولات الشراع.
وأكد الرميثي أن التفوق الأولمبي الذي حققه المنتخب في ماليزيا يؤكد الريادة لشباب الإمارات في هذا المجال، وقال: «ما حققه شبابنا سطر جديد يضاف لإنجاز رياضة الشراع الإماراتية، التي تثبت دوماً التفوق والريادة في مختلف المجالات»، وأثني على الدعم الكبير الذي تجده اللعبة من قيادتنا الرشيدة من أجل أن يبقى لرياضة الإمارات بشكل عام مكانة متميزة دوماً وحضور قوي في مختلف المحافل الرياضية.
وعن بطولة ماليزيا قال الرميثي: «توقعنا مسبقا أن يحقق شبابنا التفوق من خلال مشاركتهم، لا سيما مع التحضير والإعداد المسبق، بالإضافة لكفاءة ومهارة أبناء الإمارات المعتادة في رياضات الشراع، والتي تؤهلهم دوماً لاحتلال المراكز الأولى وتحقيق أفضل الأرقام من خلال المشاركات المختلفة في مسابقات الشراع الدولية، وجاءت النتائج مثل ما توقعنا ليحقق منتخبنا إنجازه بالمشاركة للمرة الأولى في أولمبياد الصين وتمثيل الإمارات في فئة قوارب البايت، ونحن أيضاً نشيد بالروح العالية والأداء المتميز للاعبي المنتخب، الذين كانوا على قدر المسؤولية من خلال مشاركتهم، وحرصهم على تقديم أفضل ما لديهم لتأكيد التفوق والريادة الإماراتية».
ووجه الرميثي الشكر لأندية الشراع التي تحرص على صقل مهارة لاعبيها باستمرار لكي يكونوا على أهبة الاستعداد للمشاركة في البطولات والدورات المختلفة لمنتخب الشراع، مشيراً في الوقت ذاته إلى أهمية التعاون الدائم بين الاتحاد والأندية البحرية في الارتقاء ودعم كل ما يتعلق بالمشاركات الخاصة بالمنتخب.
وأشاد الرميثي بمدرب المنتخب الهادي الزنايدي، الذي سبق له وأن أشرف على المنتخب التونسي وقاده لأولمبياد لندن 2012، وقال: «شكل الزنايدي إضافة كبيرة لنا في منتخب الإمارات، وساهم في صقل مهارة الشباب وإعدادهم طيلة الفترة الماضية، ويستحق أيضا الإشادة بما حققه مع المنتخب».
وأوضح الرميثي أن الاتحاد يقطف حالياً ثمار البرنامج الأولمبي الذي تم إعداده منذ فترة عن طريق بطولة بطل الإمارات، والتي كانت عبارة عن خطة طموحة تمكن الاتحاد من تحقيقها، وأوضح أن نظرة الاتحاد حالياً من خلال تنظيم هذه البطولة هي وضع خطة أولمبية طويلة المدى من أجل المشاركة في الأولمبياد العالمي القادم بعد سنوات، وقال الرميثي: «في الطريق لتحقيق هذا الهدف، تمكنا الآن من المشاركة في أولمبياد الشباب في الصين، وهي من حصاد البرنامج الذي وضعه الاتحاد لكي يصل ويرتقي بمنتخباته المختلفة على المدى البعيد، وأن تكون على مستوى المشاركة في الأولمبياد المقبل بعد سنوات».
وقال: «يدعم الاتحاد أندية الشراع بكل قوة في بطولة بطل الإمارات، والتي كانت جولاتها الماضية ناجحة كثيراً وحققت إيجابيات لا حصر لها من خلال تميز الأشبال والأبطال، وحرصنا على ذلك ينبع من التطلع إلى إعداد منتخب أولمبي قادر على الوصول بطموحات الإمارات بعيداً في رياضة الشراع، وتحقيق الميداليات وليس المشاركة من أجل الحضور والظهور فقط، رياضة الإمارات تتطور في جميع الحقول والمجالات ونحن مسؤولون عن تطوير وإعداد الأجيال في رياضة الشراع».
الجدير بالذكر أن المنتخب شارك في بطولة ماليزيا عن طريق كل من حمد إبراهيم الحمادي من نادي تراث الإمارات، وعبدالعزيز نوح البلوشي من نادي الحمرية، وقد أشرف على تدريب المنتخب السيد الهادي الزنايدي.
وبعد إنجاز ماليزيا ارتفع عدد المشاركات لمنتخب الشراع على المستوى الأولمبي في 2014، فبالإضافة للمشاركة المنتظرة في الصين أغسطس المقبل، يشارك المنتخب في دورة الألعاب الآسيوية بكوريا الجنوبية من التاسع عشر من سبتمبر وحتى الرابع من أكتوبر، كما يشارك في دورة الألعاب الشاطئية الثالثة بقطر أكتوبر المقبل، بالإضافة إلى المشاركة القوية في دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في تايلاند من 13- 21 نوفمبر.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»