الاتحاد

الإمارات

«تسجيل الأدوية» تعتمد برنامجاً لعلاج أمراض الجهاز التنفسي والأورام للمعسرين

د . أمين الأميري

د . أمين الأميري

سامي عبدالرؤوف (دبي) - وافقت اللجنة العليا للتسجيل وتسعيرة الأدوية بالدولة على طلب شركة عالمية، توفير برنامج لمساعدة المرضى ذوي الدخل المحدود لعلاج أمراض الجهاز التنفسي والأورام، والتصلب اللويحي.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة في ديوان عام الوزارة في دبي برئاسة الدكتور أمين الأميري الوكيل المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، نائب رئيس اللجنة، وحضور أعضاء من وزارة الصحة وهيئتي صحة أبوظبي ودبي، بالإضافة الى ممثلين عن الجامعات في الدولة.
ويشترط هذا البرنامج، الذي بدأ تفعيله، أن يقدم المريض “المعسر” ما يثبت حاجته للمساعدة لتلقي العلاج، وانه غير قادر على توفير تكلفة علاجه، وذلك من خلال دراسة وتقييم الجوانب الاجتماعية للمرضى من قبل إحدى الجهات أو المؤسسات الخيرية الإنسانية الرسمية في الدولة، واثبات حاجة المريض للمساعدة.
كما اعتمدت اللجنة خلال اجتماعها تسجيل 139 منتجاً دوائياً جديداً مستخدمة في مجالات علاجية عدة، منها 32 منتجاً مبتكراً، و3 منتجات مصنعة بيولوجياً، و103 منتجات دوائية من الأدوية المثيلة، فيما أجلت النظر في 15 منتجاً دوائياً لمزيد من الدراسة حول سلامة استخدامها.
ورفضت اللجنة، زيادة أسعار 25 عقاراً تقدمت بها شركات أدوية، وأجلت النظر بتسعيرة ومراجعة تسعيرة 3 أدوية أخرى، لإخضاعها لدراسة مقارنة مع سعر هذه المنتجات الدوائية بالدولة، مع باقي دول المنطقة.
و اعتمدت اللجنة، تسجيل 32 مصنعاً دوائياً جديداً من مختلف دول العالم، تمهيدا لتسجيل الأدوية المنتجة من قبلها في وقت لاحق.
وأوضح الدكتور الأميري، أن الأدوية المبتكرة الجديدة التي تم اعتمادها وعلى وجه الخصوص تلك التي تقيم لأول مرة في الوزارة تُصنع من قبل شركات أدوية عالمية، أبرزها دواء يستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي المعتدلة إلى الحادة في المرضى البالغين، عندما تفشل الأدوية الأخرى للسيطرة على الأعراض الخاصة بمرض الروماتزم.
وأشار إلى أن هذا الدواء حصل على الموافقة من الوكالة الأوروبية لتقييم الأدوية وإدارة الدواء والغذاء الأمريكي، لافتاً الى أن اعتماد تسجيل دواء جديد لمرضى السكري النوع الثاني للبالغين من إحدى الشركات الأوروبية حاصل على الموافقة على الاستخدام من الوكالة الأوروبية لتقييم الأدوية.
وقال الدكتورالأميري: “سجلنا كذلك منتجاً دوائياً جديداً من إحدى الشركات البريطانية, لخفض مستوى الفوسفات في الدم للمرضى البالغين المصابين بمرض الفشل الكلوي الذين لا تعمل لديهم الكلى بشكل صحيح وليست قادرة على السيطرة على مستوى الفوسفات في الدم”.
وأضاف أن من أهم الأدوية المسجلة أيضا، منتج دوائي جديد يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم من شركة دواء يابانية حاصل على الموافقة من إدارات الدواء اليابانية والدواء والغذاء الأمريكية والكندية.
ولفت الى تسجيل منتج على شكل صيدلاني حبوب من إحدى الشركات الأوروبية يستخدم في علاج التصلب اللويحي حاصل على الموافقة للاستخدام من جميع الهيئات العالمية لتقييم الأدوية.
وأفاد نائب رئيس اللجنة العليا للتسجيل وتسعير الأدوية بالدولة، أن منتجات دوائية جديدة تستخدم في علاج أمراض عديدة مثل التهابات المسالك البولية ومرض الكوشن، بالإضافة الى أدوية بيولوجية تستخدم في منع تجلطات الدم، هي ضمن الأدوية المسجلة.
وأكد الدكتور الأميري، أن وزارة الصحة ملتزمة دائماً باتباع مبدأ الشفافية في تنفيذ إجراءات تقييم الأدوية وتمتاز بخلوها من مظاهر التعقيدات والإجراءات الروتينية وهو ما أتاح الفرصة لجميع شركات الأدوية العالمية للاستفادة الكاملة منها بطرح ما لديها من عقاقير جديدة.
وأشار إلى أن تلك العقاقير مثبتة الفاعلية في تحسين الوضع الصحي للمرضى وبالأخص التي تتوقف عليها حياة المريض كجزء من جهود الوزارة المبذولة للارتقاء بقطاع الرعاية الصحية عبر تيسير الحصول على العقاقير الجديدة الضرورية لحياة بعض المرضى.
وعن الأدوية المثيلة المسجلة في الاجتماع الأخير للجنة، قال الدكتور الأميري: “وافقت اللجنة على اعتماد 103 أدوية مصنعة محلياً وإقليميا وعالمياً لعلاج أمراض مختلفة مثل تخفيض نسبة الكولوسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة الى أدوية تستخدم لمرض السكري وعلاج أمراض الربو وحالات أخرى”.
وأضاف: “تتم الموافقة على الأسس والقواعد العــامة لتقييم الأدوية البشرية بعد التأكد ومراجعة دواعي الاستعمال وسلامة المنتج استناداً على الدراسات السريرية المقدمة والمعتمدة من الجهات الصحية العالمية”.
وأشار إلى مراجعة النشرة الدوائية الخاصة بها والرقعة الخارجية، وقدمت الشركة دراسة مستفيضة لدراسات التكافؤ الحيوي والإثباتات المقدمة ومقارنتها بتلك التي تمت الموافقة عليها بمراكز دراسات التكافؤ الحيوي المعتمدة.
وناقشت اللجنة في اجتماعها اعتماد تسجيل 34 مصنعاً دوائياً جديداً من مختلف دول العالم، وتم اعتماد تسجيل 23 مصنعاً، وتأجيل البت في مصنعين، فيما تمت التوصية بزيارة بعض مواقع التصنيع بواسطة فرق التفتيش من وزارة الصحة؛ للوقوف على مدى مطابقتها واستيفائها لشروط ممارسة التصنيع الجيدة المعتمدة عالمياً.
ولفت الدكتورالأميري، إلى رفض اللجنة تسجيل شركة دوائية لعدم تقديم الوثائق المطلوبة والخاصة بتسجيل موقع التصنيع من إحدى الدول المرجعية.

بحث تسعيرة 201 منتج دوائي جديد

ناقشت اللجنة تسعيرة 201 منتج دوائي جديد شاملة الأدوية الجديدة بمختلف أنواعها، بالإضافة الى مراجعة أسعار 28 دواء بناء على اعتراضات مقدمة من الشركات، حيث تم تأجيل النظر بتسعيرة ومراجعة تسعيرة 3 أدوية، ورفض الاعتراضات المقدمة لـ25 دواء.
كما قدمت شركات أدوية عالمية دراستين سريريتين لإجراء دراسة سريرية في الدولة لأمراض مختلفة، ووافقت اللجنة على إجرائهما بناء على موافقة لجنة الأخلاقيات المشكلة في المستشفيات الحكومية والمعتمدة من الهيئات المحلية. وفي ختام الاجتماع قال الدكتور الأميري إن الوزارة تتطلع إلى العمل مع كافة شركات الصناعات الدوائية العالمية والمحلية كشركاء لتطوير كافة الإجراءات التي تهدف إلى ضمان وتوفير الأدوية في مدة زمنية محددة، مؤكداً أن ذلك ينعكس إيجابياً على القطاع الطبي في الدولة وتيسيراً على الأطباء في إصدار الوصفات الطبية لصرفها لتوفير أقصى رعاية صحية ممكنة للمرضى.

اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا