الاتحاد

الرياضي

عودة ديبا إلى تدريبات النصر ودياز يقترب من «الديربي»

أنجوس يوجه لاعبي النصر استعداداً للاستحقاقات القادمة

أنجوس يوجه لاعبي النصر استعداداً للاستحقاقات القادمة

طلب البرازيلي أنجوس مدرب الفريق الأول للكرة القدم بنادي النصر ضرورة توفير قاعة محاضرات مجهزة بجميع الوسائل الحديثة للبدء في تطبيق الجانب النظري من خطته وشرح أبرز عيوب اللاعبين بشكل فردي وجماعي، وذلك خلال المعسكر المغلق الذي يقيمه الفريق بجبل علي ويستمر حتى التاسع من الشهر الجاري، على أن يخوض النصر مباراة ودية تقرر أن تقام على ملعب آل مكتوم بعد غد الاثنين، ورفع الجهاز الفني للنصر بقيادة أنجوس شعار الالتزام والانضباط داخل المعسكر المغلق الذي دخله اللاعبون لبدء مرحلة تعديل المسار والعودة بالفريق إلى سكة الانتصارات للابتعاد عن دائرة الخطر.
وفرض أنجوس أسلوبه وشخصيتة سريعا على اللاعبين خلال المحاضرة الأولى للفريق ببداية التدريب الصباحي للمعسكر، عندما أكد للجميع أن المرحلة المقبلة يجب أن تشهد تمسك كل لاعب بالالتزام والإخلاص لشعار النادي ولفانلة الفريق، مؤكدا أن المقياس عنده سيكون فقط بمدى الالتزام الخططي والتكتيكي والمجهود الأكبر في التدريبات خلال المرحلة المقبلة.
وفضل الجهاز الفني أن يتم تقسيم التدريبات على فترتين، حيث يستيقظ اللاعبون في السابعة صباحا ومن ثم يحصلون على وجبة الإفطار ويعودون إلى فترة راحة قصيرة قبل أن ينتظم الجميع في التدريبات في التاسعة والنصف تقريبا حتى الحادية عشرة صباحا، وتختص التدريبات الصباحية بالنواحي الفنية والتكيتيكة وبعض التدريبات اللياقية والبدنية، ومن ثم يعود اللاعبون إلى الفندق للحصول على قسط من الراحة، ومن ثم فترة الغداء في الثانية بعد الظهر، ثم يخضع بعض اللاعبين لمرحلة الاستشفاء البدني والذهني، قبل أن ينتظم الجميع في التدريبات المسائية التي تنطلق في السادسة والنصف وتهتم بالتركيز على الجانب البدني والخططي.
وأشاد عبدالحكيم خميس المدير الإداري للفريق بدرجة الالتزام والجدية التي أبداها جميع اللاعبين بعدما أظهر المدرب قوة شخصيته وطبيعة التعامل مع اللاعبين خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن استعادة ذاكرة الانتصارات وبدء صفحة جديدة لمصالحة النفس، ومن ثم مصالحة الجماهير أصبحت هي الشغل الشاغل لجميع اللاعبين.
وأكد أن الجهاز الإداري لبى كافة طلبات الجهاز الفني تقريبا وأبرزها تخصيص قاعة محاضرات، حيث يهتم المدرب بتصحيح الأخطاء بعرض آخر المباريات التي خاضها الفريق، ومن ثم بدء تطبيق وجهة نظره مع شرح كيفية وقوع اللاعبين في الأخطاء الفنية والفردية، أملا في تلافيها خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن أنجوس طالب اللاعبين بضرورة تناقل الكرة والاحتفاظ بها أكثر وقت ممكن؛ لأنها السبيل الوحيد للحد من خطورة الخصم، وهو ما سيطور الأداء مع الوقت والتدريبات.
من ناحية أخرى، أكد عبدالحكيم خميس أن أنور ديبا بدأ في التعافي وشارك في التدريبات بالفعل، وهو نفس موقف البرازيلي دياز الذي ارتفعت فرص مشاركته في لقاء الديربي أمام الوصل عند عودة الدوري، كما أن الروح القتالية والمعنوية لجميع اللاعبين مرتفعة للغاية، وهو ما يعكس مؤشرات إيجابية بعد العمل المضني الذي قام به الجهازان الفني والإداري.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!