الاتحاد

عربي ودولي

لـورا بـوش تزور الأردن ومصر وإسرائيل


واشنطن - أ ف ب: تؤكد جولة السيدة الأولى الأميركية لورا بوش على الشرق الاوسط رغبة البيت الابيض في وضعها في واجهة الاحداث بما يشمل تكليفها بمهام دبلوماسية حساسة·
وأكد الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس قبل ساعات على مغادرة زوجته الولايات المتحدة 'انها تحزم حقائبها للتوجه إلى الاردن ومصر وإسرائيل لتمثيل بلادنا ولا يسعني التفكير بممثلة أفضل من لورا بوش'·وستزور لورا بوش على التوالي الاردن وإسرائيل ومصر فيما يحاول الرئيس الاميركي التوصل الى اتفاق بين الاسرائيليين والفلسطينيين لوضع حد لنزاعهما·ولن تقتصر جولة لورا بوش على زيارات سياحية وحفلات بروتوكولية التي غالبا ما تميز زيارات زوجات الرؤساء إلى الخارج· فهى ستلقي اليوم خطابا في إطار المنتدى الاقتصادي العالمي في الشونة (الاردن)·
وقالت لورا بوش في مقابلة بثتها شبكة 'فوكس نيوز' الخميس إن هدفها 'هو القول إن النساء يردن الامور نفسها مثل الرجال، وانهن يرغبن في ان تكون لهن مكانة في المجتمع ويردن التمكن من تلقي التعليم ويردن ان يتمكن اولادهن ايضا من التعلم· انهن يردن ان يصبحن مدافعات عن اولادهن وعائلاتهن'·وترتدي زيارتها الى اسرائيل طابعا خاصا جدا لان جورج بوش لم يقم ابدا بزيارة الدولة العبرية بصفته رئيسا للولايات المتحدة· والزيارة الوحيدة التي قام بها إلى إسرائيل كانت عام 1998 حين كان حاكما لولاية تكساس·
وستشارك بوش غدا في اريحا (الضفة الغربية) في طاولة مستديرة مع نساء فلسطينيات ومن المرتقب عقد لقاءات مع نساء أردنيات ومصريات خلال زيارتها الى القاهرة وعمان·
وبعدما كانت مغيبة خلال الولاية الاولى لزوجها، انتقلت لورا بوش (58 عاما) الى مقدمة الساحة منذ إعادة انتخاب زوجها لولاية ثانية في نوفمبر·
فقد خرجت سيدة البيت الابيض عن صورتها المعتادة امام حشد من الصحافيين في نهاية ابريل مطلقة الدعابات والتهكمات على زوجها الذي شكت من انه يخلد إلى النوم مبكرا في التاسعة مساء قائلة 'انني ربة منزل محبطة'· و'ربات منازل محبطات' هو عنوان برنامج تلفزيوني يسجل نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة·وسبق أن قامت لورا بتحرك دبلوماسي في مارس حين قامت بزيارة الى افغانستان خصصت ايضا لقضية النساء والتعليم في العالم الاسلامي·وتكتيك البيت الابيض واضح حيث ان ذلك يهدف الى تحويل الانظار عن بداية ولاية ثانية صعبة الى حد ما بالنسبة للرئيس الجمهوري الذي انخفضت شعبيته بينما يريد المستشارون السياسيون للرئيس الاستفادة من الارتفاع الاستثنائي لمعدل شعبية لورا بوش الذي وصل الى 80%·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين