الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد يبحث مع هيلاري كلينتون العلاقات الثنائية والسلام

عبدالله بن زايد وهيلاري كلينتون عقب اجتماعهما في واشنطن أمس

عبدالله بن زايد وهيلاري كلينتون عقب اجتماعهما في واشنطن أمس

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، الدور الأميركي الجديد لإحلال السلام في المنطقة والعلاقات الثنائية بين أميركا ودولة الإمارات العربية المتحدة والتطورات السياسية في المنطقة، وذلك خلال الاجتماع بينهما في مقر الخارجية الأميركية مساء أمس·
وأكدت مصادر أميركية أهمية المباحثات في ضوء التقييم الذي تجريه الإدارة الأميركية إزاء التوجه الجديد لإدارة الرئيس باراك أوباما للسياسة الأميركية إزاء الشرق الأوسط والخليج·
وقال مصدر مسؤول إن الإدارة الأميركية تعلق أهمية على بحث إمكانية تفعيل مبادرة السلام العربية كمنطلق للجهود الأميركية، والمهمة التي يقوم بها المبعوث الرئاسي السيناتور جورج ميتشيل الاثنين المقبل بزيارة دول عربية وخليجية ومصر إضافة الى مباحثاته في إسرائيل والأراضي الفلسطينية·
وطبقاً للمصدر المسؤول فإن ميتشيل سوف يسعى خلال لقاءاته مع كبار القيادات في الدول العربية والخليجية وشمال أفريقيا الى تحديد مواقف وردود الفعل العربية لأي خطوات إيجابية يمكن أن تتم من جانب إسرائيل في إطار المقترحات التي يبحث ميتشيل طرحها على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في إطار الحل الشامل والمرحلة النهائية لقيام دولة فلسطينية·
وقال المصدر إن إدارة أوباما تؤيد إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وتشدد على أن الاستيطان الإسرائيلي يعرقل فرص السلام·
ويواصل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مباحثاته مع كبار المسؤولين بإدارة أوباما حول علاقات البلدين والتعاون المشترك وبحث التطورات في المنطقة·
الى ذلك، أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام البرلمان التركي أمس الأول·
جاء ذلك عقب لقاء سموه في واشنطن جورج ميتشيل المبعوث الأميركي الخاص للسلام في الشرق الأوسط، وذلك في إطار زيارة سموه الرسمية حالياً للولايات المتحدة الأميركية، والتي تستغرق خمسة أيام يلتقي خلالها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وكبار المسؤولين في الإدارة الأميركية·
وتناول اللقاء دور دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة في دعم مسيرة السلام في الشرق الأوسط واستعراض الجهود التي تبذلها مختلف الأطراف في هذا الشأن، كما تطرق اللقاء إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك·
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان التزام دولة الإمارات بدعم الجهود الرامية للوصول إلى سلام شامل وعادل في المنطقة من خلال المبادرات المشتركة·
وكانت دولة الإمارات قد استضافت في فبراير الماضي اجتماع وزراء خارجية ثماني دول عربية لبحث طرق دعم مبادرة جامعة الدول العربية للسلام مع إسرائيل·
وقال سموه: ''يجب على أميركا وأوروبا والدول العربية مواصلة العمل معاً من أجل الوصول إلى حل عملي لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، موضحاً ''لقد أجرينا اليوم محادثات بناءة أكدت التزام بلدينا تجاه السلام والاستقرار''·
وأضاف سموه أن تعيين ميتشيل كمبعوث خاص للسلام في الشرق الأوسط يؤكد الدور الحيوي الذي تلعبه الولايات المتحدة في دعم جهود تحقيق السلام في المنطقة·
من جهته، أكد يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة، الذي حضر اللقاء، أهمية مواصلة التعاون بين دولة الإمارات والولايات المتحدة من أجل إيجاد حل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي