الاتحاد

الإمارات

بلدية الغربية تعلن عن مخطط تطويري شامل لمراكز الخدمات الحكومية

أعلنت بلدية المنطقة الغربية عن وجود مخطط تطويري شامل لجميع مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة “تم” في جميع مدن المنطقة الغربية، لتلائم الاحتياجات كافة ومتطلبات جميع سكان المنطقة بما يتفق واستراتيجية البلدية لتوفير الخدمات كافة في مناطق الاحتياج إليها.
وكانت مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة “تم” قد نجحت في إنجاز المعاملة رقم مليون منذ تأسيس أول مركز في مدينة زايد عام 2005 قبل أن تنتشر بقية فروع المراكز في مختلف مدن المنطقة الغربية الخمس الأخرى بغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا.
وأكد حمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية أن المخطط الشامل لتطوير الخدمات الحكومية وغير الحكومية المقدمة إلى سكان المنطقة الغربية عبر مراكز “تم” سيبدأ العمل فيه خلال العام الجاري لتوفير الخدمات كافة التي تلبي احتياجات السكان وتحقق طموحاتهم، وبما يتناسب مع النهضة الشاملة التي تشهدها المنطقة حالياً، بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
وأشار المنصوري إلى أن بلدية المنطقة الغربية حرصت على أن تقدم مراكز الخدمات الحكومية خدماتها للجمهور والسكان في جميع مدن المنطقة الغربية بأسرع وقت وأقل مجهود، كما حرصت على جلب المزيد من الخدمات لتلبي احتياجات القاطنين كافة في المنطقة من مواطنين ووافدين.
وأوضح مدير عام البلدية أن إنشاء مراكز خدمية متكاملة في جميع مدن المنطقة هو أحد أهداف الاستراتيجية العامة للبلدية والتي تم تقسيمها إلى 8 أولويات رئيسية، أهمها تطوير القيادات المواطنة والموارد البشرية والاستثمار في تدريب وتطوير المواطنين، بجانب التنمية الحضرية المستدامة، مع تحسين الخدمات المقدمة للعملاء والمجتمع وتحسين الكفاءة وتحقيق التميز في تقديم الخدمات.
كما تتضمن تحفيز وتشجيع المساءلة والمسؤولية والشفافية وزيادة مشاركة المجتمع المحلي في نشاطات البلديات وتفعيل التعهد الخارجي والشركات مع القطاع الخاص للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة.
وفي مدينة زايد نجح مركز “تم” في إنجاز أكثر من 452,274 معاملة منذ تأسيسه في سبتمبر 2005 وحتى نهاية العام الماضي 2010، منها أكثر من 137 ألفاً و949 معاملة خلال العام الماضي فقط.
وكانت إحصائيات المركز خلال السنوات الست الماضية قد عكست مدى التطور في الخدمات المقدمة للسكان، وهو ما ظهر واضحاً من خلال تزايد عدد المعاملات التي تم إنجازها خلال تلك الفترة، ففي عام 2005 كان عدد المعاملات 2682 معاملة، أعقبها 48694 معاملة خلال عام 2006، ثم 61138 معاملة خلال عام 2007، ثم تزايد العدد إلى 89597 خلال عام 2008، ثم تزايد أيضاً إلى 120637 معاملة خلال عام 2009، قبل أن يصل إلى 137949 معاملة خلال عام 2010، وهو يعكس مدى التقدم الذي حققه المركز في إنجاز المعاملات نتيجة تزايد الخدمات التي وصلت حتى الآن إلى 26 خدمة متنوعة.
ونجحت بلدية المنطقة الغربية من خلال خطتها لنقل الخدمات إلى مناطق الاحتياج إليها من افتتاح 3 مراكز جديدة في كل من مدينة غياثي والسلع وجزيرة دلما خلال عام 2007، ونجحت المراكز في تحقيق نتائج إيجابية لتوفير الخدمات كافة التي يحتاجها سكان المدينة.
وبلغ عدد المعاملات التي أنجزها مركز “تم” في جزيرة دلما أكثر من 260 ألفاً و357 معاملة منذ افتتاحه حتى نهاية العام الماضي، الذي بلغ عدد المعاملات فيه فقط أكثر من 130 ألفاً و624 معاملة، وهو ما يكشف مدى الجهود المبذولة من إدارة المركز لتوفير الخدمات التي يحتاج إليها سكان الجزيرة.
ويتوقع أن يضيف المركز خدمات أخرى جديدة خلال العام الجاري، منها خدمات مركز إدارة النفايات وشركة أبوظبي للصرف الصحي والدفاع المدني واستلام الطلبات الخاصة بخدمات إدارة الخدمات البيئية والاجتماعية.
كما نجح مركز الخدمات الحكومية في مدينة غياثي من إنجاز 131142 معاملة خلال الفترة الماضية، منها 55544 معاملة فقط خلال العام الماضي، ويسعى المركز إلى إضافة خدمات جديدة إلى باقة الخدمات المقدمة، منها خدمات الشؤون الاجتماعية ومركز إدارة النفايات وميثاق للتأمين وخدمات بنك الخليج الأول، وكذلك تقديم معظم خدمات البلدية في المركز.
وخلال العام الماضي حرصت البلدية على افتتاح مراكز “تم” في المرفأ وليوا لتكتمل بذلك جميع مراكز تم وتغطي مدن المنطقة الغربية كافة، وبلغ عدد المعاملات التي تم إنجازها في فرع ليوا 22 ألفاً و944 معاملة، بينما بلغ عدد المعاملات التي تم إنجازها في فرع المرفأ 41823 معاملة.

اقرأ أيضا

الأمطار تعم الدولة.. وتعطيل الدراسة