الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد: اتحاد الإمارات قام على أسس قوية بفضل حكمة زايد

حمدان بن زايد: اتحاد الإمارات قام على أسس قوية بفضل حكمة زايد

حمدان بن زايد: اتحاد الإمارات قام على أسس قوية بفضل حكمة زايد

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء أن اتحاد الإمارات قام على أسس قوية وهو يمضي بقوة نحو المستقبل مشيراً سموه إلى تحول الإمارات بفضل حكمة ورؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى مدن حديثة تتمتع ببنية تحتية على أعلى المعايير من أجل تأمين العيش الكريم لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة·
وأوضح سموه في حديث لصحيفة '' السياسة '' الكويتية أجراه محمد زين العيدروس نشرته و'' عرب تايمز '' في عدديهما أمس أن الأزمة المالية التي يشهدها العالم خلفت تأثيراً واضحاً طال دولة الإمارات وبقية دول الخليج ، مؤكداً سموه يقينه بأن قيادة الدولة الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لديها القدرة لإعادة الأمور الى نصابها·
وأكد سموه '' عدم وجود ما يمنع لتعديل بعض المواد في دستور دولة الإمارات التي تستحق التعديل ''، مشيراً إلى '' أنه تم بالفعل تعديل بعض بنود الدستور التي رأينا معها أنها تتوافق مع مصالحنا وتتناسب مع التطورات والمتغيرات '' ·
كما أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن مجلس التعاون لدول الخليج العربية لن يستطيع تحقيق إنجازات أكيدة لشعوب المنطقة إلا إذا بذلت الجهود الصادقة في حل الكثير من المشكلات العالقة بين الدول الأعضاء ، داعياً سموه الى الوقوف بشكل جماعي لإيجاد حل لمسألة جزر الإمارات الثلاث '' طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى '' التي تحتلها إيران·
وأوضح سموه '' أن الإيرانيين غير جادين في بحث هذه المسألة ويريدون أن يؤكدوا للعالم أن الجزر إيرانية ولكن الجزر لن تنقل إلى طهران وستبقى في الخليج العربي '' مشدداً سموه على ضرورة أن يضع مجلس التعاون الخليجي ملف الحدود الخليجية في مقدمة أعماله وأن يسارع في حل هذا الملف بموضوعية وجدية·
ودعا سموه الفلسطينيين إلى توحيد صفوفهم في وجه العدو الإسرائيلي الذي يستغل فرقتهم ويغذي الخلافات بينهم ، مؤكداً سموه أن ذلك من شأنه كسب الدعم العربي وثقة العالم الذي يدعمهم لتحقيق أهدافهم · وفيما يلي نص حديث سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان :

؟ هناك همس يتردد في بعض المجالس والمنتديات الإماراتية تقول إنك تأتي حاضراً وتملأ المشهد السياسي في الإمارات ومن ثم تختفي لفترة وكأنك في حالة اعتكاف·· وهذه الحالة يمارسها بعض الساسة كنوع من أنواع التعبير عن موقف ما··هل غيابك بعض الوقت هو تعبير عن موقف ما ؟·
؟؟ لقد سمعت مثل هذا الهمس الذي تتحدث عنه ولكنه غير صحيح ، فأنا متواجد وفي قلب المشهد ولكن أحاول بين حين وآخر أن أقتنص بعض الوقت للجلوس مع أسرتي في إجازة قصيرة وعلى فترات متباعدة ، والغياب الذي تقصده هو بالنسبة إلي القرب من أولادي وتواجدي معهم فلهم حق علي أن نذهب معا في رحلة صيد مع أني رئيس هيئة حماية البيئة إلا أني عاشق هواية الصيد وهو صيد غير جائر لمجرد الاستمتاع بهذه الهواية المحببة الى قلبي ، وهذه الفترة التي أغيبها تجعلني أعود للعمل بروح جديدة مشحوناً بالنشاط والحماس ·
الاتحاد أقوى
؟ ما الإضافات التي استجدت على دولة الإمارات بعد رحيل الشيخ زايد رحمه الله تعالى؟·
؟؟ إن اتحاد الإمارات هو أقوى مما مضى فهو يسير في الاتجاه الصحيح الذي رسمه زايد وإن كان عند بداية إعلان اتحاد الإمارات كان يرغب أن يضم الى عضويته دولتي قطر والبحرين وكانت لديه رؤية في هذا الاتجاه، وبذل ''رحمه الله تعالى'' كل ما قدر عليه من محاولات وجهد ولكن الأمر تعطل في النهاية وتعثر وبقي الاتحاد بصورته الحالية متماسكاً وقوياً · وجاء قيام الاتحـاد خيراً علــى الجميع وكما ترى اليوم كيف تحولت هذه الإمارات الى مدن حديثة ذات بنى تحتية على أعلى المعايير وانتشار المدارس والمستشفيات وكل ذلك لتأمين العيش الكريم لأهلنا وأبنائنا وشعبنا وسنستمر في هذا الأمر لصالح الجميع ودعماً لمزيد من القوة ·
؟ قبل قيام اتحاد الإمارات وبعد قيامه كانت هناك محاولات لبعض الدول العربية لإقامة وحدة أو اتحاد ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل وماتت قبل أن ترى النور بخلاف اتحاد الإمارات الذي بدأ قوياً واستمر الى يومنا هذا تضرب به الأمثال عندما يتحدث العرب عن الوحدة·
؟؟ لا أريد أن أعلق على ما حدث لبعض الدول العربية التي أخفقت في قيام وحدة أو اتحاد فالناس جميعهم يعرفون الأسباب ولا اعتقد أن أسرة عربية أو بيتاً عربياً لايعرف تلك الأسباب، ولكن دعني أوضح لك السر في قيام اتحاد الإمارات ونجاحه فالشيخ زايد أراد أن يضم جميع الإمارات في دولة واحدة لها علم واحد وسياسة خارجية واحدة لأنه كان مدركاً أنه لو بقيت تلك الإمارات مشتتة فستواجه الكثير من المتاعب والمشكلات الاقتصادية والاجتماعية ، فالشيخ زايد ''رحمه الله'' كان يتمتع بأسلوب الحكيم في اقناع إخوانه حكام الإمارات فتقدم اليهم بنوايا صادقة وكان يراهن على قيام دولة الاتحاد ليعم الخير على أبنائها فقدم يد العون لهذه الإمارات وتلمس احتياجاتها وكان كريما في جزله وعطائه فكان الدعم المعنوي قبل المادي ، فتواصل الشيخ زايد في الحوار الصادق مع إخوانه حول ضرورة وأهمية الاتحاد ولأنه صادق لم يكن يسعى لمصلحة معينة فاقترب منه الحكام ومدوا يدهم اليه ووضعوا فيه الثقة ووجدوا فيه كل الخير ، وهذه ميزة زايد إنه لا يتاجر بالشعارات ولا يزايد بالمواقف كان عفوياً في حديثه معهم ولم يكن بعد ذلك إلا أن تكون هذه الثروة ينعم بها الجميع من أبناء الإمارات وهكذا ترى أن الاتحاد قام على أسس قوية وهو يسير الآن بقوة نحو المستقبل·
الأزمة المالية العالمية
؟ هل أنت متفائل رغم الأزمة المالية التي عصفت بالعالم أخيراً، وهل وصل تأثيرها إلى دولة الإمارات وعلى وجه التحديد إمارة دبي ·
؟؟ الأزمة المالية ضربت العالم كله وهي عاصفة هبت على البنوك العالمية ومواقع الاستثمار وكبريات الشركات وقد خلفت هذه الأزمة تأثيراً واضحاً شمل دولة الإمارات وبقية دول الخليج والإمارات تأثرت كلها ولكن بنسب متفاوتة كمـا أن القطاعــات تــأثـرت بشكل متفاوت وقد نستمر في معالجة هذه الصدمة ما بين سنة وسنة ونصف السنة وسنعود بعد ذلك أفضل وأقوى مما نحن عليه ، وأنا على يقين من أن قيادتنا المتمثلة في صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة وسمو ولي عهد أبوظبي على مقدرة تامة لإعادة الأمور إلى نصابها·
؟ ولكن هناك الآلاف من أبناء الإمارات الذين تضرروا وخصوصاً في قطاع الأسهم والبورصة والقروض من البنوك التي تلاحقهم الآن بضرورة تسديد ما عليهم·
؟؟ ربما تبذل الحكومة بعض الوسائل لضمان تلك المشكلة ولكن الواقع عندي يرفض المساعدات بالطرق العشوائية، ومن الذي أجبر هؤلاء على الاقتراض من البنوك لشراء الأسهم والسيارات الفارهة والسفر في رحلات للراحة والاستجمام ؟ فالمثل يقول ''على طول لحافك مد رجلك '' وأنا اعتبر أن الذي حدث يجب أن يكون درساً لهؤلاء حتى يتعلموا منه وألا يقعوا في الأخطاء التي تجرهم الى الكارثة ، فنحن في الإمارات نرفض قطعياً أن نقدم المساعدات لمن هب ودب فهذا أسلوب عشوائي مرفوض ، فهناك شريحة من أبناء الإمارات بحاجة شديدة للمساعدة وهؤلاء علينا واجب تجاههم في مد يد العون لهم ففي مسائل المساعدات لدينا محاذير حتى لا تصبح الأمور هكذا فوضى وعشوائيه ·
تعديل الدستور
؟ هل لديكم تصورات في إعادة صياغة دستور دولة الإمارات وتعديله بحيث يتواكب مع التطورات الإقليمية والعالمية التي استجدت في السنوات الأخيرة ؟·
؟؟ أولا الدستور ليس بقرآن حتى لا يعدل أو يتغير ، نحن هنا نرصد المتغيرات السياسية والاقتصادية في الإقليم وفي دول العالم ولا يمنع أن نبادر في تعديل بعض المواد التي نرى أنها تستحق التعديل، وللعلم فلقد تم تعديل بعض بنود الدستور التي رأينا أنها تتوافق مع مصالحنا وتتناسب مع التطورات والمتغيرات·
دور المؤسسات الإعلامية
؟ ألا تعتقد أن المؤسسات الإعلامية في الدولة مقصرة في دورها لخلق الوعي الوطني بين أبناء الإمارات؟ ·
؟؟ الحمد لله تعالى أن لدينا عدداً من الصحف والمجلات وعدداً من القنوات التلفزيونية على اختلاف ألوانها وأشكالها ولاشك أنها تعمل في إطار بث الروح الوطنية والقومية فنحن جزء من هذ العالم ونقدر أهمية دور الإعلام سواء المسموع أم المرئي ، وفي الوقت نفسه هناك المدارس والمعاهد والجامعات تقوم بزرع الوعي الوطني للمواطنين ويولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سـمو الشــيخ محمـــد بن زايـــد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة جل اهتماماتهم بالتعليم في مختلف المراحل فالأولويات هي تأسيس تعليم على مستوى عال من الوعي والإدراك حتى نتمكن من مواكبة متغيرات الحياة ··ونحن نحاول الآن باهتمام بالغ إعادة صياغة المنظومة التعليمية في الإمارات ولكن هذا الأمر لن يتم في يوم وليلة بل يتطلب الوقت الكثير ويحتاج الى وضع الأسس والدراسات حتى تكون النتيجة لصالح تطور مجتمعنا، فنحن أمامنا في الدولة الكثير من الأمور تحتاج الى الاصلاحات ولا نستطيع أن نعدل أو نغير كل شيء في وقت واحد ثم نصدر فيه قرارات ومن ثم نتراجع عن هذه القرارات فنحن في الإمارات لا نتعجل في اتخاذ القرارات لأننا دائما نسعى الى اتخاذ القرار الصائب الذي يعود بالفائدة على أهلنا وشعبنا، وأبشرك أننا نعمل منذ فترة على وضع استراتيجية جديدة للتعليم وتوطين الفكر الوطني لدى الأجيال·
العمل الإنساني والخيري
؟ جزء من وقت سمو الشيخ حمدان بن زايد يقضيه في بحث الجوانب الإنسانية والخيرية وهي من أمتع الأوقات التي يعيشها فهو إلى جانب منصبه كنائب لرئيس مجلس الوزراء يتولى منصب الرئيس الأعلى لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية ولقد شهد العالم وجميع المنظمات الإنسانية العالمية لهذا القطاع في عمل الخير وتقديم المساعدات الإنسانية في المنطقة وكل أنحاء المعمورة؟·
؟؟ عندما تسلمت مسؤولية ''الهلال الأحمر'' كانت موازنتها لاتزيد على مليون و400 ألف درهم واليوم وصلت موازنتها الى 600 مليون درهم ، وهذا بفضل الله تعالى أولا ومن ثم بفضل أهل الخير وثقتهم بأعمال الهلال ، ونحن نقوم بعمل مع المؤسسات الخيرية في الداخل كمؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية ومؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسات دولية مثل الصليب الأحمر الدولي ونبذل كل الجهد من أجل توصيل هذه الأمانة لمستحقيها ولكل شخص محتاج ويستحق العون والمساعدة ، إننا نقدم المواد الغذائية والمواد الطبية والتطعيم وغير ذلك من الاحتياجات الإنسانية ، ولدينا شفافية في توصيل هذه المواد الى مستحقيها ونتأكد من أن هذه المساعدات قد وصلت بالفعل الى مستحقيها ، وحتى لا يكون هناك أي قصور في توصيل تلك المساعدات أنشأنا مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للمتابعة والتأكيد من أن المساعدات والطلبات التي تصل الينا عبر الهيئات ، وكم اتمنى أن ينشأ مثل هذا المكتب في الكويت ودول الخليج الأخرى، كما أننا ننسق مع مؤسسة زايد حتى نتعرف على أنواع المساعدات التي يمكن لنا تقديمها من خلال شفافية ورصد دقيق لمصداقية تلك الاحتياجات حتى لا تختلط الأمور ونبعث بمساعدات لا يحتاج لها المتضرر، فهناك على سبيل المثال إحدى الدول طلبت 10 آلاف خيمة فوصلت اليهم
100 ألف خيمة وهذا ما يدعونا إلى التنسيق والتواصل مع الهيئات الأخرى حتى لاتذهب تلك المساعدات في غير مكانها·
مجلس التعاون الخليجي
؟ ولسمو الشيخ حمدان بن زايد رأي في مجلس التعاون الخليجي ؟·
؟؟ لن يستطيع هذا المجلس أن يحقق إنجازات أكيدة لشعوب المنطقة الا اذا بذلت الجهود الصادقة في حل الكثير من المشكلات العالقة بين الدول الأعضاء ، فكيف سيتقدم هذا المجلس الى الأمام ويتطلع الى المستقبل ولديه مشكلات لم تحل بعد؟، كما يجب الوقوف بشكل جماعي لإيجاد حل لمسألة الجزر، إن إيران مازالت محتلة للجزر الإماراتية رغم ما بذلناه من جهود وتواصل وتشاور مع الإخوان الإيرانيين ، الا أنهم غير جادين في بحث هذه المسألة ، ويريدون أن يؤكدوا للعالم أن الجزر إيرانية ، ولكن الجزر لن تنقل الى طهران وستبقى في الخليج العربي رغم الشواهد والاثباتات التي تؤكد أنها إماراتية ، إن مجلس التعاون الخليجي عليه أن يقدم الأولويات وكان عليه أن يضع ملفات الحدود الخليجية في مقدمة أعماله وأن يسارع في حل هذا الملف بموضوعية وجدية ·
الوضع في الكويت
؟ سمو الشيخ حمدان بن زايد متابع جيد للحراك السياسي في الكويت ولقد أحسست أنه يشعر بالمرارة من التصعيد داخل مجلس الأمة رغم دعوات الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد إلى التهدئة وضرورة التعاون بين السلطتين ؟·
؟؟ إننا ننظر إلى الشيخ صباح الأحمد كما ننظر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، وكما كنا ننظر إلى الشيخ زايد طيب الله تعالى ثراه فالشيخ صباح رجل سمح وكريم وقائد وينظر إلى شعبه وكأنهم بالفعل مثل أولاده ، فلماذا كل هذا الضجيج والحراك والصراخ الذي لاشك أنه أثر في مسيرة التنمية وجعلها تتعثر أمام مشاريعها الاقتصادية، أني عبر ''السياسة'' أدعو تلك العناصر أو التوجهات أن تعمل على مد يد التعاون اليه وأن يحافظوا عليه ويساعدوه في التخفيف من المشكلات والمتاعب لأن الوضع في الكويت يهمنا مثل ما يهمنا الوضع في الإمارات·
القضية الفلسطينية
؟ المعروف عن دولة الإمارات أنها من أكثر الدول في العالم التي قدمت المساعدات الكثيرة للقضية الفلسطينية إلى جانب ذلك أدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دوراً رائداً في هذه المساعدات التي لا تعد ولا تحصى وهي متواصلة ولم تنقطع، ولكن كيف ترى دولة الإمارات الانشقاق الفلسطيني وهذه الخلافات التي عطلت قيام الدولة الفلسطينية·
؟؟ الفلسطينيون هم إخواننا وأهلنا ونداريهم دائماً ونلتقي معهم، لأن بلدهم محتل منذ سنوات طويلة وواجب علينا أن ندعمهم ونساعدهم في كل الأحوال والظروف ، ولكن مشكلتهم أنهم يخلقون الخلافات فيما بينهم ويفقدون بذلك دعم العالم لهم ، ومشكلتهم أن بعضهم يسمح لأجندة خارجية في التدخل بشؤونهم وهذا أمر خطير لأن هذه الأجندة تستغل القضية الفلسطينية لمصالحها ومآرب أخرى، فليس أمامهم إلا أن يجلسوا مع بعضهم بعضا ويحلوا مشكلاتهم بجدية وموضوعية بعيداً عن الخلافات الجانبية التي يتضرر منها الشعب الفلسطيني، فنحن لا نطلب منهم إلا توحيد صفوفهم في وجه العدو الذي يستغل هذه الفرقة ويغذي هذه الخلافات، إن فعلوا ذلك فسيكسبون الدعم العربي وثقة العالم الذي يحقق لهم أهدافهم ، أما عن المساعدات الإماراتية لإخواننا الفلسطينيين فلن نوقفها لأن الشعب الفلسطيني عزيز علينا وعلى قادتهم أن يتحملوا المسؤولية·
زيارة شرق آسيا
؟ ماذا عن زيارتك الأخيرة إلى شرق آسيا وعن أهداف ونتائج تلك الزيارة ؟·
؟؟ كنا ولفترة طويلة ننظر إلى الغرب في علاقاتنا التجارية والاقتصادية والسياسية، وفي العقدين الأخيرين من الزمان أو أكثر ظهرت قوى اقتصادية في آسيا تشكل ثقلا دولياً مهماً في الاقتصاد العالمي ، مما حفزنا على التوجه للشرق إما للاستثمار المباشر أو لإيجاد استثمارات مع شركاء من آسيا ، لذا فالهدف من الزيارة هو تقوية أواصر الصداقة وبخاصة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية ، ولقد لاقينا كل ترحيب من أصدقائنا في أندونيسيا وسنغافورة وغيرها من دول شرق آسيا ·
رياضة الامارات
؟ لقد كنت في الماضي القريب رائداً من رواد الرياضة الإماراتية ، وعندما كنت رئيساً لاتحاد كرة القدم كانت لك بصمات ناصعة ، وكانت الكرة الإماراتية في القمة حتى وصلت إلى كأس العالم وحققت الكثير من البطولات الخليجية والآسيوية، فهل تعتقد أن مستوى المنتخب الإماراتي في نزول؟
؟؟ بالعكس نحن نتقدم وننجز البطولات في جميع المجالات الرياضية، لدينا لاعبون وصلت أسعارهم إلى 100 مليون درهم ومنتخبنا من الأفضل دائما، ولكن لم يحالفنا الحظ باختيار المدرب المناسب وعدم التركيز على اختيار بعض اللاعبين ووضع خطة مدروسة لهم ·
وأتمنى من الجهات المعنية في كرة القدم أن تختار مدربين على مستوى رفيع وأصحاب خبرة في مجال الكرة ، أما بالنسبة لبقية الألعاب الرياضية فهناك بطولات وإنجازات أخرى إننا حققنا البطولة في رياضة الفروسية والدولة تدعم كل مجالات الرياضة ولا تبخل على الشباب الذين هم الذخر والمستقبل.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي