الاتحاد

عربي ودولي

5 جنود أميركيين بين قتلى هجمات جديدة في العراق


بغداد - وكالات الأنباء: أعلنت قوات التحالف في العراق عن عثور قوة ايطالية تابعة لها على مخبأ للاسلحة بالقرب من منطقة سوق الشيوخ فى محافظة ذي قار يشمل 130 صاروخا ونحو ألف كيلوجرام من المواد المتفجرة وألغام مضادة للدبابات و'150 صاعق تفجير·
وأعلن الجيش الأميركي ان جنديا من الفرقة الأولى الأميركية بقيادة الدعم قتل في التاجي عندما تحطمت مركبته بعد انفجار قنبلة على جانب طريق وقتل جنديان عندما اطلق مسلحون في سيارة النار عليهما في وسط بغداد أمس الأول، فيما قتل جندي ملحق على الفرقة ثانية لمشاة البحرية الاميركية قتل في هجوم بالمورتر على قاعدة اميركية في الرمادي يوم الاربعاء الماضي· وأكد شهود عيان أن جنديا أميركيا قتل عندما أسفر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش الاميركي في وسط بغداد أمس عن تدمير واحراق ناقلة جنود من طراز 'همفي'· كما أصيب عدة جنود أميركيون بجروح عندما دمر انفجار عبوة ناسفة شاحنة إمدادات عسكرية في منطقة الغدير جنوبي بغداد·
في غضون ذلك، أسفر انفجار سيارة مفخخة امام مسجد وحسينية 'المهدي المنتظر' في حي السيدية جنوبي بغداد الليلة قبل الماضية، عن مقتل مدنيين اثنين وجرح امرأة وإلحاق اضرار بليغة في المسجد وعدد من الابنية التجارية والدور السكنية المجاورة· وقتل جنديان عراقيان وجرح ثلاثة آخرون ومدنيان في انفجار سيارة مفخخة استهدفت دوريتهم في منطقة الكاظمية شمال بغداد صباح أمس· واندلعت اشتباكات واسعة بين مسلحين وقوات الأمن العراقية في منطقة الأعظمية شمال-غربي بغداد بعدما شنت قوات عراقية وأميركية حملة تفتيش لاعتقال من يشتبه في تورطهم بأعمال عنف· وجرح 17 شخصا في مواجهات بين قوات الامن العراقية ونشطاء 'التيار الصدري' بزعامة مقتدى الصدر اعقبت تظاهرة مناهضة للولايات المتحدة في الناصرية· وقال اطبيب في مستشفى الناصرية العام ان من بين المصابين 4 مدنيين و4 من جنود الشرطة والحرس الوطني· وقال مكتب الصدر في المدينة ان الاشتباكات اسفرت عن 'جرح تسعة من ميليشيا 'جيش المهدي' التابع للتيار· وتبادل الجانبان الاتهامات وقال مدير الشرطة في الناصرية ان الميليشيات هي التي فتحت النار أولا، في حين شدد المتحدث باسم مكتب الصدر الشيخ أحمد الخفاجي ان الحرس الوطني والشرطة العراقية هما من قام باطلاق النار أولا· وفي مدينة الصدر شمال شرق بغداد، داس آلاف المصلين الاعلام الاميركية والاسرائلية وهم يرفعون نسخا من القرآن الكريم تجاوبا مع دعوة الصدر الى رسم الاعلام الاميركية والاسرائيلة عند مداخل المساجد والحسينيات ليطأها المصلون·
وأعلنت جماعة مسلحة فى مدينة بعقوبة تطلق على نفسها اسم 'مجاهدى ديالى' استئنافها العمليات العسكرية بعد توقف استهدف 'إعطاء الحكومة الجديدة الفرصة لاحلال الأمن فى البلاد'· وقالت فى بيان وزعته أمس 'إن العمليات العسكرية الأميركية الاخيرة مدينة القائم وقيام الحكومة بالتعاون مع قوات الاحتلال الاميركية باعتقال النساء والرجال' تقف وراء استئناف نشاطها العسكرى تضامنا مع أهالي القائم·
واتخذت تدابير أمنية مشددة في بيجي أمس غداة توزيع شبكة 'القلعدة' في العراق بقيادة أبو مصعب الزرقاوي منشورات تنذر افراد الشرطة بتقديم الاستقالة أو 'التعرض لإجراءات رادعة'· واوضح مصدر في الشرطة المحلية ان قوات أميركية معززة بالآليات والمروحيات وقوات الشرطة العراقية فرضت اجراءات امنية مشددة في بلدة بيجي على خلفية بتوقيع ' تنظيم قاعدة الجهاد في صلاح الدين' تنذر افراد الشرطة بترك مراكزهم أو الاستقالة بعد أربع ساعات من تسلم الانذار· وقال إن قوات الشرطة انتشرت اليوم في جميع شوارع البلدة ومداخلها ومنعت الحركة كما اغلقت المحال التجارية والاسواق ابوابها تحسبا من قوع أحداث·

اقرأ أيضا

الهند: مئات الملايين يصوّتون في المرحلة الثانية من الانتخابات العامة