الاتحاد

الرياضي

خالد القاسمي يتصدر الترتيب في اليوم الثاني

خالد القاسمي خلال السباق

خالد القاسمي خلال السباق

نجح سائق فريق أبوظبي الشيخ خالد القاسمي من بسط سيطرته على مجريات اليوم الثاني لبطولة الشرق الأوسط للراليات “رالي الكويت 2010”، الذي تختتم فعالياته اليوم، وتصدر ترتيب السائقين متقدماً بفارق 4 ثوانٍ عن سائقنا راشد الكتبي.
وشهد السباق تقلبات في الطقس قامت على إثرها الجهة المنظمة للبطولة بإلغاء المرحلة الأولى (34,7 كلم) بسبب ضعف الرؤية.
واستطاع الشيخ خالد القاسمي، عضو فريق “أبوظبي بي بي فورد” العالمي للراليات الذي يحظى بدعم “هيئة أبوظبي للسياحة”، إنهاء المرحلة الثانية “الطرف” (33,2 كلم) في زمن قياسي بلغ 15 دقيقة و45 ثانية و6 أجزاء بالمئة من الثانية، أسرع بـ 11 ثانية من الكتبي الذي يتطلع لتسجيل أول انتصار له في البطولة.
وعلى الرغم من تراجعه عن مركز الصدارة في المرحلة الثالثة “نادي الرماية” (12 كلم) بسبب أعطال تقنية في سيارته، تمكن الشيخ خالد القاسمي من تعويض ذلك في المرحلة الرابعة “السلمي 2” (34,7 كلم) مستعيداً المركز الأول من جديد ومتقدماً بفارق 3,8 ثانية عن 30 سائقاً مشاركاً في السباق.
وقال الشيخ خالد القاسمي، الذي سبق له الفوز ببطولة الشرق الأوسط للراليات عام 2004: “فرضت الأجواء المغبرّة تحدياً كبيراً أمام جميع السائقين، كما واجهتنا مشكلات تقنية في المراحل الصباحية وانخفض ضغط الزيت في المحرك، وانثقب أحد الإطارات في المرحلة الأخيرة للسباق.
وأضاف: انصب تركيزنا على إصلاح الأعطال، بالطبع خسرنا بعض الوقت خلال الصيانة ولكن استطعنا تعويضه لاحقاً، نحن سعداء بتصدر الترتيب ولكن ما زلنا في منتصف الطريق وكل شيء ممكن، خاصة مع هذا الطقس.
وكان الشـيـخ خـالـد القاسـمي، الذي يقود سـيـارة “فورد فييستـا اس 2000” تحمل شعار “أبوظبي”، قد أنهى المرحلة القصيرة في منافسات اليوم الأول للبطولة (3,5 كلم) في 3 دقائق و35 ثانية، متقدماً بفارق بسيط عن السائق السعودي يزيد الراجحي، وبحوالي نصف ثانية عن الكويتي مشاري الظفيري.
ويشار إلى أن زميلي الشيخ خالد القاسمي في “فريق أبوظبي بي بي فورد”، الفنلنديين ميكو هيرفونين وياري ماتي لاتفالا، يشاركان حالياً تحت اسم “أبوظبي” في بطولة العالم للراليات في ميكسيكو.
من جانبه أثنى أحمد حسين، نائب مدير عام “هيئة أبوظبي للسياحة” للعمليات السياحية، على الأداء الجيد لأعضاء فريق أبوظبي للراليات وقال: تعكس مشاركتنا في بطولتين مهمتين جهودنا الرامية لتعزيز حضورنا في عالم الراليات والتعريف بفريق أبوظبي أمام الملايين من عشاق هذه الرياضة، إقليمياً وعلى الصعيد العالمي”.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو