الاتحاد

الرياضي

روما وفينيسيا تتنافسان للفوز باستضافة أولمبياد 2020

كشفت مدينتا روما وفينسيا أمس رسمياً عن نيتهما استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020، بعدما سلم عمدتا المدينتين طلب الاستضافة إلى اللجنة الأولمبية الإيطالية.
وتحدث عمدة فينيسيا ماسيمو كاسياري في روما وهو في طريقه إلى المقر الرئيسي للجنة الأولمبية الإيطالية، للرد على المخاوف المتعلقة بعدم وجود مساحة كافية في فينيسيا، التي تتشكل من آلاف الجزر، لإقامة مجمعات رياضية أولمبية.
وقال كاسياري “المنطقة التي ستستضيف دورة الألعاب تمتد إلى أبعد من ذلك بكثير، مضيفاً، أن النطاق سيمتد إلى أبعد من حدود المدينة لتشمل مناطق البر الرئيسي بما فيها مناطق بالقرب من مطار ماركو بولو الدولي وكذلك المناطق المحيطة بتريفيسو وبادوا.
ولدى سؤاله حول التكاليف المطلوبة لاستضافة الأولمبياد قال كاسياري “حتى لو كان الوقت مبكراً ولكن الأمر يحتاج إلى عشرات وعشرات الملايين من اليورو”. وقلل عمدة روما جياني اليمانو، الذي استضافت مدينته أولمبياد 1960 وخسر السباق أمام أثينا في ملف استضافة أولمبياد 2004، من حدة المنافسة بين المدينتين الإيطاليتين لاستضافة الدورة الأولمبية.
وأضاف “نتطلع إلى أن نقدم ملف الاستضافة معاً، لكي نظهر أن روما وفينيسيا يتنافسان بطريقة مخلصة وبروح أولمبية”.
ومن المتوقع أن تختار اللجنة الأولمبية الإيطالية واحدة من المدينتين المرشحتين في مايو المقبل، ومن المقرر رفع اسم المدينة المرشحة إلى اللجنة الأولمبية الدولية التي تقوم بدورها باتخاذ القرار النهائي بشأن المدينة التي تستضيف الدورة الأولمبية الصيفية 2020 وذلك عام 2013.

اقرأ أيضا

خوردي ألبا: ليس هناك تراخٍ.. وكوتينيو لاعب مهم