الاتحاد

دنيا

دبي تسلط الضوء على ثقافات الدول باستعراض أكلاتها الشهيرة

الشيف جريج معلوف (من المصدر)

الشيف جريج معلوف (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أكد متخصصون في قطاع الفنادق والضيافة في المنطقة، أن إمارة دبي تسعى للترويج للثقافات العالمية المختلفة من خلال استعراض ما تتميز به مناطق الثقافات المعنية من أطعمة شهيرة، تعكس عاداتها وتقاليدها الشائعة بشكل يعمل على تقريب المسافات والأفكار، ويعزز أسلوب التقارب الفكري بين الشعوب، ويفتح المزيد من جسور التواصل الإنساني فيما بينها.
جاءت هذه الإشادات خلال أمسية أقامها كابيتال كلوب دبي، نادي الأعمال الخاص الرائد في دبي وعضو مجموعة شركات إنشاء، استضاف فيها الشيف جريج معلوف الحائز نجمة ميشلين لتقديم أطباقه التي تنتمي إلى المطبخ الشرق أوسطي الحديث، في أمسية جديدة ضمن سلسلة أمسيات مشاهير الطهاة التي تُقام في رحاب النادي لتعزيز العلاقات بين الشعوب، وتقريب وجهات النظر حول فرص الاستثمار الممكنة في دبي.
التواصل بين الشعوب
وقالت إيما كولين، مدير عام كابيتال كلوب، في تعليق لها: «يشهد عشاق المذاق الشهي في دبي أمتع الأوقات هذه الأيام مع توالي تدفق نخبة من مشاهير الطهاة العالميين إلى الإمارة، ضمن توجهاتنا بدعم التقارب والتواصل بين الشعوب، من خلال بيان ثقافاتها السائدة في الأطعمة، ويسرنا أن أمسياتنا باتت مكانا لالتقاء مشاهير الطهاة من المنطقة والعالم، وبشكل يجعل من دبي مدينة متفردة لهذا التجمع».
وتضمنت قائمة الأطباق التي أعدها معلوف ومساعدوه بمهارة كل من المارتيني المستوحاة من النكهة التركية، مع قطع من لحم البقر المجفف بالهواء والمحشو بالأعشاب الناعمة وجبن الماعز، وسندويتش السمك المقلي الاسطنبولي المنكه، قبل الجلوس على مقاعدهم والمشاركة في الوليمة، حيث تم تزويد كل مائدة ببوراتة الجبن الطازج المعدة من جبن الموزيلا والكريم، والمتبلة بمزيج التوابل المصرية «الدقة»، والمقدمة مع الخضراوات الغضة، ومجموعة من المقبلات الساخنة والباردة.
المطبخ الشرق أوسطي
كما شملت القائمة خيارات لحم الأرنب المشوي مع الفلفل، وورق العنب، وسكورداليا الجزر الأبيض، وجمبري النمر المشوي المقدم مع مايونيز الرمان وجبن الشنكليش، والسلمون مع الطراطور، وتبولة شتوية منعشة وزيت البندق. ورقائق البرك مع الباذنجان. أما الأطباق الرئيسة فتضمنت كتف لحم الضأن المشوي على الفحم مع البهارات، ولحم الحمام، والفطائر التقليدية المصنوعة من المعجنات الرقيقة، والمنكهة بالفريكة، والتي تُقدم مع صلصة اليقطين والصلصة التركية، والتبولة الشتوية المنعشة مع زيت البندق. أما مائدة الحلويات فتضمنت مهلبية العسل المحروق، والتي تم تقديمها مع اللوز المحلى مع الجوز والصنوبر، ورقائق الكراميل المزينة بالقرفة وزهر البرتقال.
وواظب الشيف الاسترالي ذو الأصول اللبنانية جريج معلوف على تطوير أسلوبه في الطهي، والذي بات يُعرف بالمطبخ الشرق أوسطي الحديث، والذي أحدث تأثيرا كبيرا على طريقة فهم الناس من أنحاء العالم كافة للأطباق الشرق أوسطية وتذوقها. وحافظ جريج على الرغم من كثرة تنقله وأسفاره وعمله في مختلف أنحاء العالم على النكهة الشرق أوسطية في أطباقه. وجريج مؤلف ستة كتب مميزة حول مختلف المطابخ العالمية، وتم تكريمه كسفير من قبل الجامعة الأميركية في بيروت في أول حفل توزيع جوائز للجامعة، وذلك تقديرا لإنجازاته في ترويج المطبخ اللبناني حول العالم.

اقرأ أيضا