الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

التعاون الإماراتي الكوري في الصحة.. تطور وإنجازات متواصلة

التعاون الإماراتي الكوري في الصحة.. تطور وإنجازات متواصلة
27 فبراير 2019 02:43

منى الحمودي (أبوظبي)

يأتي التعاون في المجالات الصحية في مقدمة أوجه التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية والتي تشمل المجالات كافة. ويشهد التعاون في المجال الصحي بين البلدين نقلة نوعية ونشاطات متواصلة لبحث سبل التعاون والتنسيق في القطاع الصحي الذي يحقق تقدماً وإنجازات متواصلة، عبر توقيع العديد من مذكرات التفاهم والتعاون بين البلدين في مجالات تبادل الخبرات في التعليم وبرامج التقييم والترخيص الطبي والتعرف إلى المنظومة الطبية الرائدة في كلا البلدين. بالإضافة لإدارة المستشفيات في الدولة، وعلاج المرضى وتبادل الخبرات، حيث تشتهر كوريا الجنوبية باعتبارها إحدى أكثر الوجهات تميزاً ونجاحاً على مستوى العالم في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية والعلاجات المتخصصة.
ويتلقى ما يزيد على 3500 مريض إماراتي العلاج سنوياً في كوريا الجنوبية في مختلف العلاجات الطبية منها علاج السرطانات، زرع الأعضاء التي تشمل زرع الكلى والكبد والبنكرياس والقلب والرئة والقرنية، وعلاج العظام وأمراض القلب. وذلك في أرقى عشرة مستشفيات بكوريا الجنوبية، منها مستشفى سانت ماري بسيئول، مستشفى جامعة سيؤول الوطنية، مركز سامسونغ الطبي وغيرها من المستشفيات الرائدة في مختلف العلاجات.

الرعاية الصحية الكورية في الدولة
يهدف استقدام نموذج الرعاية الصحية الكورية إلى دولة الإمارات لتزويد المرضى الإماراتيين بأكثر العلاجات تميزاً والمتبعة لأعلى المعايير الدولية في مجال الرعاية الصحية، ما يغنيهم عن السفر إلى خارج الدولة لتلقي علاجات مماثلة، حيث استقدمت ووقعت جهات عدة في الدولة اتفاقيات لإدارة مستشفيات ومراكز صحية في الدولة، إلى جانب التعليم الصحي وتبادل الخبرات، واستقدام أحدث التقنيات الطبية إلى الدولة.

أول مستشفى كوري في الشارقة
ويأتي في مقدمة أحدث أوجه التعاون الطبي بين البلدين، مذكرة التفاهم التي وقعتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، في مايو العام الماضي مع مجموعة «آر إي آي» القابضة، ومؤسسة «هايون» الطبية، المشغلة لمستشفى سيجونغ العام المعتمد لعلاج أمراض القلب في كوريا، لتأسيس أول مستشفى كوري في الشارقة، حيث سيقدم المستشفى الجديد أحدث التقنيات والحلول الكورية المتخصصة في جراحة القلب المفتوح، ورعاية القلب، بالإضافة إلى خبرات طبية في مجالات أخرى، من تقنيات رائدة في مجال الرعاية الصحية.

إدارة كورية
ويتولى مستشفى جامعة سيؤول الوطنية إدارة وتشغيل مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة والذي يمتلك ريادة وسمعة عالمية في جراحات القلب والسرطان وزرع الكلى والكبد والبنكرياس والقلب والرئة والقرنية، وهو ذو خبرة مشهودة في التعليم والتدريب ونقل المعرفةِ الطبية. ونظراً لما يتمتع به مستشفى الجامعة من وجود طاقم مرموق من الأطباء المختصين من ذوي الكفاءات، والخبرة العالية في مجال طب الأورام وطب وجراحة القلب والأوعية الدموية وطب وجراحة الأعصاب.
ففي 2014 وقع المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة ومستشفى جامعة سيؤول الوطنية في كوريا الجنوبية اتفاقية إدارة وتشغيل مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، ومدتها خمس سنوات قابلة للتمديد. وتشمل الاتفاقية توفير الرعاية الصحية التخصصية للمجتمع المحلي في الإمارات في مجالات علاج وجراحة الأورام وعلاج وجراحة القلب وعلاج وجراحة الدماغ والأعصاب، إضافة إلى بنود أخرى تهدف إلى نقل المعرفة وتعليم وتدريب المواطنين في ما يخص إدارة المستشفيات.
وتم اختيار مستشفى جامعة سيؤول الوطنية في كوريا الجنوبية، لما له من إنجازات في مجال الرعاية الصحية على مستوى العالم.

جراحات العمود الفقري والمفاصل
وفي يونيو العام الماضي، وقع مستشفى الجامعة في الشارقة اتفاقية تعاون مع مستشفى «هيمتشان» الكوري لإنشاء مركز متخصص لعلاج وجراحات العمود الفقري والمفاصل. وتهدف لتقديم خدمات طبية متقدمة للمصابين بأمراض العمود الفقري والمفاصل، لما يتمتع به المستشفى من خبرة في إجراء العمليات الجراحية ذات التدخل المحدد للعمود الفقري والمفاصل.
وبموجب الاتفاقية، سيقوم مستشفى «هيمتشان» الكوري بإنشاء وتشغيل «مركز هيمتشان للعمود الفقري والمفاصل» داخل مستشفى الجامعة بالشارقة. ويعد مستشفى «هيمتشان» أول مستشفى كوري ينجح في التقدم إلى الإمارات العربية المتحدة بعلامته المستقلة.

دائرة الصحة أبوظبي
وقطعت إمارة أبوظبي شوطاً كبيراً في علاقاتها مع كوريا في المجال الصحي وباتت تشكل نموذجاً فريداً للتعاون في سبيل الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتعزيز تجربة المرضى، حيث تحرص دائرة الصحة أبوظبي على تعزيز آفاق التعاون مع كوريا في المجالات الطبية المختلفة وتبادل الخبرات والتجارب، بما في ذلك تعزيز استقطاب أفضل الأطباء الكوريين المتخصصين ضمن برنامج الأطباء الزائرين، وذلك في سبيل توفير خدمات الرعاية الصحية والعلاجية المتكاملة رفيعة المستوى للمرضى لسكان الإمارة.
وفي إطار حرص الدائرة على ضمان تقديم أعلى مستويات الجودة في الرعاية الصحية للمرضى الإماراتيين في حال تعذر حصولهم على العلاج داخل الدولة، بدأت دائرة الصحة أبوظبي في نهاية 2011 مسيرتها بابتعاث المرضى إلى كوريا، حيث تتميز الرعاية الصحية في كوريا بمزايا عدة، منها التخصصات الطبية النادرة والتي تشمل زراعة الأعضاء البشرية، خصوصاً الكبد والكلى والبنكرياس وحالات الجراحة الدقيقة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©