الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يودع «عربية السلة» بـ«البداية الخاطئة»

من لقاء منتخبنا والسعودية بالبطولة (من المصدر)

من لقاء منتخبنا والسعودية بالبطولة (من المصدر)

علي معالي (القاهرة)

يسدل اليوم الستار على البطولة العربية للرجال لكرة السلة والمقامة بالقاهرة برعاية «طيران الإمارات»، حيث تقام في السادسة مساء مباراة تحديد المركز الثالث، وتعقبها في الثامنة مساء المباراة النهائية.
وكان منتخبنا الوطني ودع البطولة بعد الخسارة في الدور الثاني أمام الأخضر السعودي مساء أمس الأول بنتيجة 63 /‏‏ 68، ودفع الأبيض الثمن غالياً للبداية الخاطئة في الربع الأول للمباراة، الذي انتهى لصالح السعودية 23 /‏‏ 8، وفي بقية أرباع المباراة استطاع الأبيض تحقيق التقدم بنتيجة (16/‏‏ 13، 18/‏‏ 15، 21/‏‏ 17)، ولكن البداية الخاطئة لمنتخبنا جعلته يخسر المباراة.
وكان منتخبنا تفوق على السعودية في منافسات المجموعة ب 72 /‏‏ 70، ليرد المنتخب السعودي سريعاً على هزيمته ويتأهل للمربع الذهبي، وحصل قيس عمر لاعب منتخبنا على لقب أفضل مسجل في اللقاء برصيد 21 نقطة، تلاه طلال سالم 10 نقاط، ثم محمد مبارك 9 نقاط.
وفي مباراة أخرى بالدور نفسه، كرر المنتخب البحريني فوزه على نظيره الجزائري، وهذه المرة بنتيجة 76 /‏‏ 63 وكانت نتيجة مباراة المجموعة تفوق البحرين 82 /‏‏ 71، ليتأهل البحريني إلى المربع الذهبي.
وعن أسباب الخسارة أمام السعودية، قال عبد الحميد إبراهيم: «بذل اللاعبون جهداً كبيراً، لعبنا 6 مباريات قوية للغاية في 7 أيام، ودكة البدلاء في منتخبنا كانت قليلة الخبرة، أضف إلى ذلك مرض سعيد مبارك قبل مباراة المغرب أثر كثيراً على أداء اللاعب والمنتخب بشكل عام».
وتابع: «قدمنا بطولة مقبولة، ولم نكن نتوقع هذا الأداء المناسب من لاعبينا، حيث كانت المخاوف كبيرة لدينا قبل الوصول للقاهرة بأننا سنكون حصالة الفرق المشاركة، لكننا نجحنا في فرض شخصيتنا في المباريات، حتى عندما خسرنا كانت بفارق بسيط، وظلت كل المباريات التي خسرناها معلقة حتى آخر دقيقة، حققنا انتصارين الأول على الجزائر، والآخر على السعودية في المجموعة».
وقال: «في المباراة الأخيرة كان الطمع كبير لدينا بالتأهل للمربع الذهبي، وهو ما جعلنا نخوض المباراة تحت ضغط شديد، وهي أول مباراة من وجهة نظري نخوضها تحت هذا الضغط، وفي الربع الأول من المباراة خسرناه بفارق كبير، ولكننا تفوقنا في بقية الأرباع بالمباراة».
واعترف عبد الحميد إبراهيم بنقطة مهمة للغاية قائلاً: خسارة الربع الأول بهذا الفارق الكبير خطأ يتحمله الجهاز الفني في طريقة بداية المباراة بشكل معين، جعلنا نخسر بهذا الفارق، وقمنا بتعديل الوضع في بقية الأرباع وحققنا خلالها الفوز، لكن الفارق الكبير في نتيجة الربع الأول جعل المباراة تضيع من بين أيدينا في النهاية.
وقال: نال الإجهاد على لاعبينا،إضافة إلى عدم الحماس في بداية اللقاء، والمنافس السعودي أيضاً كان عليه عبء كبير، لكنه يمتلك 12 لاعباً، بعكس منتخبنا، والفارق الأساسي بيننا وبين أي منتخب مشارك هو«دكة البدلاء»!.
وأشار مدرب منتخبنا الوطني إلى الاستفادة التي تحققت من المشاركة قائلاً: «الرؤية وضحت أمامنا كجهاز فني أننا نستطيع عمل فريق من لاعبينا الذين يمتلكون الرغبة للعب بصفوف المنتخب الوطني، وليس أي لاعب، وأهم شرط عندما جئنا من دبي للمشاركة في المعسكر السكندري ثم خوض البطولة بالقاهرة أحضرنا العناصر التي تمتلك رغبة المشاركة وتمثيل الوطن».

اقرأ أيضا

"ملك" و"فرسان" و"فخر"