الاتحاد

الاقتصادي

وفد سوداني يزور غرفة تجارة وصناعة الشارقة

الشارقة (وام) - أكد أحمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ان السياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة الامارات نحو توثيق علاقاتها مع الاشقاء في الدول العربية وعلى الصعد كافة، تنبع من الايمان الصادق بأهمية تفعيل وتوطيد العمل العربي المشترك خاصة في الجانب الاقتصادي.
ونوه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالسعي الدؤوب لتجسيد العلاقات المتميزة بين الدول العربية على ارض الواقع وبما يحقق المصالح المشتركة، واهتمام سموه بخصوصية العلاقات الاخوية مع جمهورية السودان التي شهدت في الآونة الاخيرة نموا مطردا في العلاقات كافة وبوجه خاص التطور الملموس على صعيد العلاقات الاقتصادية.
جاء ذلك في كلمته الترحيبية خلال لقاء العمل الموسع الذي نظمته الغرفة بمقرها الرئيسي امس بمناسبة زيارة وفد اقتصادي من السودان برئاسة معالي البرفسور الزبير بشير طه والي ولاية الجزيرة بحضور كل من محمد علي السركال ومحمد سالم المشرخ واحمد محمد الجروان ومحمد راشد صفر اعضاء مجلس ادارة الغرفة وحسين محمد المحمودي مديرها العام وعدد من المسؤولين في الدوائر والهيئات الحكومية بالشارقة ورؤساء تنفيذين ومديرين عاميين لمؤسسات والشركات الخاصة بالشارقة.
واضاف المدفع ان الغرفة تحرص على تفعيل آليات التعاون مع السودان، وكذلك متابعة تنفيذ المبادرات التي تم طرحها مع الاشقاء، لكونها تمثل إحدى ركائز تنمية الشراكة الثنائية وتعكس بدورها نموذجا ناجحا يحتذى في العلاقات بين الدول الشقيقة والصديقة.
واعرب عن ترحيب الغرفة في تسخير الامكانات والتسهيلات كافة التي من شأنها ان تدعم المساعي الهادفة الى زيادة حجم المبادلات التجارية والمشاريع الاستثمارية المشتركة في قطاع إنتاجية وصناعة مختلفة خاصة في قطاع الثروة الزراعية والثروة الحيوانية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
من جانبه، اعرب الزبير بشير طه عن اعتزاز بلاده بالعلاقة القوية القائمة بين البلدين وما يبذل في اتجاه ذلك، مثمنا اسهامات صاحب السمو حاكم الشارقة في تعزيز تلك العلاقات من خلال العديد من المبادرات والمشاريع التي تم تنفيذها في ولاية الجزيرة خاصة، حيث يلقى سموه كل حب وتقدير وعرفان في نفوس السودانيين كافة وقدم عدد من اعضاء الوفد السوداني المرافق عرضا تعريفيا عن الفرص الاستثمارية السانحة في القطاعات الزراعية والصناعات المتعلقة بها والقطاع الخدمي والسياحي والمزايا والحوافز التي توفرها ولاية الجزيرة للمستثمرين ورجال الاعمال الراغبين في الاستفادة من المشاريع التي توفرها في تلك القطاعات.
ونظم عقب ذلك لقاءات عمل ثنائية بين اعضاء الوفد ورجال الاعمال السودانيين مع نظرائهم في الشارقة تم خلالها تباحث الفرص السانحة للتعاون بين الجانبين.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي