الاتحاد

الملحق الثقافي

حكايات شعبية إماراتية ونساء في المطبخ وجناح بلا كتب

الكتاب الديني يلقى رواجاً في أجنحة المعرض

الكتاب الديني يلقى رواجاً في أجنحة المعرض

تتواصل الدورة العشرون من معرض أبوظبي الدولي للكتاب وسط إقبال جماهيري طيب وزحام يؤشر على ارتباط الجمهور بالمكان الذي صار محفلا عربيا يلقى كل التقدير والاحترام على المستوى الدولي. إنها حركة غير اعتيادية تستطيع وسطها اقتناص الكثير من المظاهر والمعلومات والقصص المختبئة في ذاكرة الناشرين والعارضين وحتى الجمهور . هنا حوارات ورصد للعديد من الأشياء في أروقة المعرض.. وهنا أيضا كلام كثير مكتوب على ستارة الحدث. حاولنا قراءته بروح وعيون مختلفة عبر الكلمة النابعة من القلب:

تراث السعودية في جناح متخصص
في الواقع إن جناح المملكة العربية السعودية التابع لوزارة الثقافة والإعلام هو ركن متخصص ودسم، وجاذب في ذات الوقت ويحظى بجمهور خليجي كبير. وقال خليفة ناصر آل خليفة إن معروضات الجناح تتجاوز المائة عنوان بقليل، وجميعها متخصصة بتاريخ وتراث المملكة بجانب عدد من الروايات والدواوين. أضاف: أكثر الكتب مبيعا في الجناح كتاب بعنوان “ملك الإنسانية” حول مسيرة خادم الحرمين الشريفين، وكتاب أعمال الملك عبد العزيز المعمارية، وكتاب مكة المكرمة للدكتور ناصر علي الحارثي، وكتاب المرأة في السعودية لعدد من الكتاب والكاتبات، وكتاب عبد العزيز بن باز عالم فقدته الأمة.
آل خليفة وصف المعرض بالتظاهرة الثقافية المنظمة على مستوى دولي من حيث توزيع الأجنحة والاهتمام بعرض الكتاب الجيد والنظيف، لكنني لاحظت أن هناك ضعفا في توفير اللوحات الإرشادية على الطرق لتوجيه الجمهور إلى المعرض.

جناح عروض الطبخ يخطف نساء المعرض
في مكان قصي بالمعرض ثمة جناح رواده بالكامل من النساء. وسر ذلك بأنه مخصص لعروض الطبخ وفنونه والأدوات المستخدمة في إعداد الأطعمة والوصفات وما إلى ذلك من مسائل مرتبطة بالإشارة إلى بعض المخاطر الصحية التي تسببها بعض الأطعمة ونظام الغذاء الصحي وغير ذلك من أشياء قادمة من المطبخ.
تقدم معلومات البرنامج فتاة مرحة ونشيطة تتحدث فقط باللغة الانجليزية وكأنها تؤدي دورا تمثيليا في إحدى الحلقات التلفزيونية، مما يعني حرمان عدد كبير من النساء اللواتي لا يتحدثن هذه اللغة، ونظرا لعدم توفير ترجمة إلى العربية فكان المستفيد الأكبر من ثقافة الطعام هن نساء الجاليات الأجنبية. بالمناسبة جميع المقاعد المخصصة للجمهور في الجناح تكون على الدوام كاملة العدد، هذا بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من النساء المستمعات وقوفا وحال لسانهن يقول أقصر طريق إلى الرجل معدته.
جمعية الناشرين والمبدع الإماراتي
فكرة تأسيس جمعية الناشرين الإماراتيين فكرة طموحة، لأنها تسعى إلى تقديم الكاتب والمبدع المحلي إلى الجمهور ودور النشر الأخرى بأبهى حلَة، وهذا ما شهدناه في جناح الجمعية في المعرض ممثلا في العديد من العناوين التي تبرز جهود الكاتب المحلي ودوره في نشر الثقافة الجادة. من العناوين اللافتة في المعروضات كتاب بعنوان “دراسات في الخليج والجزيرة العربية” للدكتور محمد حسن العيدروس. والمجموعة القصصية “أنفاس الورد” للكاتبة نجيبة محمد الرفاعي. وكتاب تجربة حياة عبيد بن صندل.
يتميز الجناح بالبساطة وحسن توزيع العناوين بحسب مواضيع الكتب وبخاصة الكتب المحققة ومنها كتاب “شرح التقريب والتيسير للإمام النووي” من تأليف الحافظ شمس الدين محمد عبد الرحمن السخاوي وتحقيق الكاتب الإماراتي علي بن أحمد الكندي.

جناح المملكة المتحدة بلا كتب
قد يثير الاستغراب القول إن جناح المملكة المتحدة بلا كتب، ومع ذلك فإن هذا الركن الصغير الذي يديره سايمن كروك يجد إقبالا كبيرا وبخاصة من الأطفال، وبحسب كروك فإن أكثر من 2000 طفل زاروا جناحه في اليومين الأوليين من المعرض وعلى ذمته فإن السبب في ذلك أنهم وجدوا في المعروضات الجديدة في طرق المخاطبة سواء من خلال أفكار الألعاب أو غيرها من المحتويات مثل الميداليات بأحجام وأشكال وكتابات متنوعة بالإضافة إلى الهدايا التذكارية والمعلومات المدمجة بتقنية عالية.

منشورات الرمال.. الحنين إلى غزَة
منشورات الرمال القبرصية تديرها امرأة فلسطينية تدعى نوره الشوا وحين سألناها عن سر تسمية الدار بهذا الاسم وبخاصة أنها تنشر من قبرص قالت: سميت الدار بهذا الاسم نسبة إلى رمال غزَة، حيث الحنين إلى جذورنا الفلسطينية ما زال يشدنا، ونحن نطبع كتبنا فقط بالعربية والإنجليزية، كما نصدر مجلة نصف شهرية اسمها “ميدل ايست انترناشونال” وتركز على التحليلات السياسية حول المنطقة العربية.
أكثر من 70 عنوانا يقدمها الجناح بمواضيع تهم الشرق الأوسط في السياسة والتاريخ والمعمار وروايات للأطفال والناشئين وكتبا في الطاقة والمال والاقتصاد. مراقبة سريعة لمبيعات الجناح كشفت لنا أن الكتب الأكثر مبيعا تصدرها كتاب “الصهيونية المسيحية نشأتها، مخاطرها، مجابهتها” وهو عبارة عن مجلد ضخم يباع بسعر رمزي لا يتجاوز 25 درهما بعد الخصم.
وهناك أيضا كتاب “القنديل الصغير” للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني. وكتاب “حكايات شعبية من فلسطين” للكاتبة نجوى قعوار فرح.
تدير الجناح ابنة الناشرة وتدعى فلك الشوا، التي تقوم بتقديم شرح واف عن الكتب وبخاصة تلك التي تتطرق إلى مواضيع عن فلسطين، معربة عن اعتزازها بأصولها وبحضورها إلى الإمارات للمرة الأولى حيث لاحظت قيمة وأهمية الكتاب لدى الناس وقالت: أعجبتني الحركة في أروقة المعرض وكذلك الزي الوطني لنساء وفتيات الإمارات.

دار السَاقي تحتفي بكتّابها
دار السَاقي اللبنانية هي بكل المقاييس دار نشر عربية مختلفة. فعلى صعيد الاحتفاء بكتَابها تقدم لجمهور المعرض في منبر المحاضرات الكاتب والصحفي عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة “القدس العربي” في ندوة وحوار مفتوح في السابعة من مساء الأحد 7 مارس الجاري، وعقب اللقاء سيوقع عبد الباري كتابه الصادر عن الدار بالإنجليزية عام 2008 “مذكراتي الشخصية”.
وكانت السَاقي التي يدير جناحها جبران أبو جودة قد احتفت بالكاتبة ميادة الكيالي في حفل توقيع كتابها “أحلام مسروقة”. وكشف جبران عن سر الإقبال الجماهيري الكبير واللافت على شراء معروضات الجناح بقوله: نحن نتعاطى مع القارئ العربي بصداقة نموذجية، نعتبره صديقا وليس مجرد زبون نريد بيعه كتبا وإفراغ جيوبه من المال. نحن نسعى لبناء قاعدة جماهيرية مثالية لقراءة الإبداع بكل صنوفه.
بالمناسبة من يدخل جناح هذه الدار سيجد كتبا وعناوين من العيار الثقيل وبخاصة في المجال السياسي.

مكتبة المتنبي كل كتبها بالإنجليزية
(مكتبة المتنبي ـ الإمارات) هذا هو عنوان اللافتة الموضوعة على واجهة الجناح الذي حينما تدخله تجد أن الكتب المعروضة والتي تزيد عناوينها على الخمسمائة هي بالكامل باللغة الإنجليزية، وأن جميع العارضين في الجناح يتحدثون فقط الإنجليزية. أرفف الجناح تعرض قصصا ومواضيع خاصة بالأطفال من كافة المراحل العمرية، وهناك كتب طبية وأخرى مختصة بالعلوم الإنسانية.
من الكتب التي تجد رواجا من جانب الصغار كتاب بعنوان: Dot – to –Dot community tlepers وهناك كتاب آخر يعلم الأطفال طرق تلوين الأشكال من خلال الرسم وهو بعنوان Mazes.
مريم سلبي العارضة في الجناح اشتكت من ضعف الإقبال الجماهيري في اليوم الأول من المعرض على الرغم من أن أسعار الكتب تبدأ من 5 دراهم إلى 100 درهم مع وجود حسومات ممتازة على الأسعار الأصلية. ليس الغريب أن تحمل الدار اسم المتنبي لكن الذي يبعث على التساؤل هل كان متعذرا توفير عارض مترجم يتحدث العربية لمساعدة الجمهور في فهم بعض العناوين.

الجامعة الأميركية و300 عنوان بالإنجليزية
جناح الجامعة الأميركية بالقاهرة يعرض لجمهور المعرض نحو 300 عنوان باللغة الإنجليزية من أصل 1000 عنوان هي رصيد هذه الدار المتخصصة بالنشر بالإنجليزية فقط كان علينا أن نتوجه إلى عاطف الحطيبي مسؤول دار النشر التابعة للجامعة للوقوف على أصل الحكاية فأوجز بقوله: إنها دار نشر معنية بنشر الأدب العربي بالإنجليزية ونشر أعمال أصحاب جائزة نجيب محفوظ للأدب العربي. نحن نفخر بأننا نشرنا عددا من الروايات المرشحة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) 2010 وبخاصة رواية “وراء الفردوس” لمنصورة عز الدين (مصر). الحطيبي قال نقدم للجمهور حسما ممتازا قدره عشرون بالمائة ولهذا كان الإقبال كبيرا وجاذبا للقارئ العربي المتحدث بالانجليزية. أما التنظيم فهو متميز هذا العام والأجنحة مرتبة بدقة متناهية لكن المنافسة بين دور النشر قوية والجميع يتسابق للخروج من التحدي منتصرا.

“سكولاستيك للنشر” من نيويورك إلى أبوظبي
دار “سكولاستيك للنشر والتوزيع” ومقرها الرئيسي نيويورك والإقليمي بيروت عمرها 83 عاما بحسب مدير مبيعاتها في الشرق الأوسط “باسم بدران” الذي اخبرنا بأنه يقدم لجمهور المعرض في الدورة الحالية 3700 عنوان من أصل 12 ألف عنوان هي رصيد الدار التي يصنفها البعض على أنها أكبر ناشر للكتب التعليمية للأطفال ابتداء من مرحلة الحضانة وحتى المرحلة الثانوية. من اللافت في الجناح الذي يرفرف فوقه العلم اللبناني وجود 200 قصة للأطفال مترجمة إلى العربية ضمن مشروع (مكتبتي العربية) وهي أول مكتبة صفَية عربية تهدف إلى تحفيز الطلاب على القراءة باللغة العربية لكتاب أجانب.
وقالت السيدة ميشيل علوان مديرة المبيعات في الشرق الأوسط: لوحظ أن هناك إقبالا جماهيريا واسعا على الكتب المخصصة للبرامج والوسائل التعليمية والموجهة لشخصية الأطفال بأسلوب سهل ممتنع من مثل الكتاب الذي يطرح شخصية كليفورد للكاتب الشهير نورمان برادويل، أما سبب الإقبال على هذا الكتاب فلأنه يعلم الأطفال السلوك الحسن والآداب العامة. تستثمر هذه الدار خبرتها القديمة في المشاركة في الدورات الأولى من المعرض مما مكنها من الارتباط مع المؤسسات التعليمية في الدولة والجمهور، ولهذا تحقق إقبالا ملحوظا كدار نشر أجنبية تهتم بالقارئ العربي.

اقرأ أيضا