الاتحاد

الرياضي

هزاع بن زايد: نتطلع إلى استقبال أعرق أندية العالم على أرض الإمارات

مدينة زايد الرياضية تزينت بشعار مونديال الأندية 2009

مدينة زايد الرياضية تزينت بشعار مونديال الأندية 2009

قام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة ورئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وجيروم فالكه، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بالكشف عن الشعار الرسمي لبطولة كأس العالم للأندية «الإمارات 2009» خلال حفل كبير أقيم في استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي صباح أمس بحضور معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة ومحمد خلفان الرميثي، رئيس اتحاد الكرة، ومحمد إبراهيم المحمود، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وإسماعيل مطر نجم المنتخب والوحدة، وكل مسؤولي اتحاد الكرة، حيث تابعوا جميعاً فقرات الحفل التي دشنها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم بإطلاق شارة البدء على جهاز إليكتروني متصل بشاشة عملاقة وعدة لوحات أخرى تحمل الشعار تدلت من سقف الاستاد فوراً بعد إطلاق شارة البدء.
وتجري فعاليات بطولة كأس العالم للأندية «الإمارات 2009» برعاية تويوتا في أبوظبي من 9 إلى 19 ديسمبر 2009، بمشاركة الفريق الذي يحصل على بطولة الدوري الإماراتي هذا الموسم في المنافسة على لقب بطولة كأس العالم للأندية، إلى جانب أقوى الأندية العالمية.
كما حددت جوائز البطولة بـ«16.5 مليون دولار» يحصل البطل منها على 5 ملايين دولار.
وتتنافس الأندية السبعة من خلال دوري مؤلف من ثماني مباريات على الفوز بجوائز نقدية بقيمة 16.5 مليون دولار، يحصل منها الفريق الأول على مبلغ 5 ملايين دولار، وتقام المباريات في استاد مدينة زايد الرياضية، أكبر ملاعب أبوظبي «يتسع لحوالي 50 ألف متفرج»، واستاد محمد بن زايد «يتسع لحوالي 42 ألف متفرج»، واللذين يخضعان حالياً لعملية تجديد واسعة في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة البطولة.
ومن ناحيته قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان: «تتطلع الإمارات بشكل عام وأبوظبي على وجه التحديد إلى استقبال أعرق أندية قارات العالم على أرض الدولة. وتحظى كرة القدم بشعبية وشغف كبيرين عند الشعب الإماراتي، ونحن كعضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم نحرص على القيام بدورنا والإسهام في تطوير هذه المنافسة إلى أرقى المستويات».
وأضاف سموه: «تتواصل حالياً الاستعدادات لتنظيم بطولة ناجحة في نهاية هذا العام. وبصفتنا الدولة المضيفة، نطمح أن تشجع هذه البطولة المزيد من الشباب للمشاركة واحتراف هذه الرياضة، انطلاقاً من مهارات الفرق المشاركة، والإثارة التي سترافق فعاليات هذا الحدث العالمي».
ويتألف الشعار الرسمي لبطولة كأس العالم للأندية - الإمارات 2009 FIFA من كلمة «الإمارات» مكتوبة بخط عربي أصيل داخل قبة ذات ظلال حمراء وبرتقالية اللون في دلالة رمزية إلى كرة القدم، ودفء الشمس العربية، وتراث الأمة المتجذر في عمق التاريخ، وسيكون الشعار رمزاً للبطولة، وسيزين أماكن استضافة المباريات، وسيظهر في الإعلانات والأعلام واللافتات في كافة أنحاء الإمارات والعالم وكافة السلع الرسمية للبطولة.
من جهته قال جيروم فالكه، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم: «نتطلع لتنظيم البطولة في الإمارات على مدى العامين القادمين، خاصة أن كرة القدم تتمتع بشعبية واسعة في الدولة، ولا شك أنها مرحلة مهمة للغاية في تاريخ الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، فعلاوة على استضافة البطولة، يشارك منتخبا الإمارات في كأس العالم للشباب تحت 17 سنة، وتحت 20 سنة في عام 2009، أما على مستوى الأندية فقد كان هذا الموسم الأول لانطلاق مسابقة دوري المحترفين».
وسيكون الفريق الأول الذي سيتأهل لنهائيات بطولة كأس العالم للأندية - الإمارات 2009 FIFA النادي الحاصل على لقب أبطال الكونكاكاف في نهاية شهر إبريل، على أن يتبعه بطل دوري أبطال أوقيانوسي في 3 مايو، ومن ثم بطل دوري أبطال أوروبا الذي يعرف في 27 مايو، ومن ثم بطل كأس أميركا الجنوبية للأندية الذي يتحدد في 8 يوليو، بينما يتأهل بطلا دوري أبطال آسيا وبطل دوري أبطال أفريقيا مع مطلع شهر نوفمبر.
بدوره قال إسماعيل مطر: «لا شك أن هذه اللحظة ستكون من أهم اللحظات في تاريخ كرة القدم الإماراتية، ويساهم الجو العام للبطولة، والمرافق التي يتم تجهيزها على الوجه الأمثل، مع كرم الضيافة الذي عرف به الشعب الإماراتي في إنجاح تنظيم هذه المنافسة بما يتماشى مع أرقى المعايير العالمية، وصمّمت مع زملائي على الفوز واللعب أمام أفضل الأندية العالمية هنا على أرض الدولة في ديسمبر المقبل».

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !