الاتحاد

الرياضي

الشارقة يستضيف الشباب السعودي بطموح البحث عن أول فوز الليلة

يخوض الشارقة مباراته الثالثة على ملعبه في السابعة والثلث مساء اليوم ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث يستضيف الشباب السعودي متصدر المجموعة بفارق الأهداف عن بيروزي الإيراني في أصعب مبارياته في البطولة.
وإذا كانت حظوظ الشارقة قد تراجعت بعد خسارته في الجولتين السابقتين فإن الفريق مطالب بتصحيح صورته على الأقل وتقديم العرض الذي يرضي طموحات جمهوره ومحبيه، بغض النظر عن النتيجة، وإثبات جدارته كونه أحد أضلاع المربع الإماراتي في هذه البطولة القارية، خاصة أنه سوف يستفيد من عودة هدافه البرازيلي أندرسون الذي يظهر لأول مرة في البطولة بعد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في مباراة عجمان في الدوري والتي منعته من المشاركة في مباراتي بيروزي والغرافة.
في المقابل يتطلع الشباب لمواصلة انتصاراته بعد تعادله في عقر داره مع بيروزي في الجولة السابقة مراهناً على «سلاح» الخبرة ووجود نخبة من اللاعبين المحليين والأجانب، واستعد الشارقة لهذه المواجهة الصعبة بتكثيف تدريباته اليومية مستغلاً توقف الدوري بسبب مشاركة المنتخب في تصفيات كأس العالم والاكتفاء بتجربة محلية واحدة أمام النصر يوم الخميس الماضي حرص خلالها المدرب البرتغالي توني أوليفيرا على اتاحة الفرصة لأكبر عدد من العناصر الشابة في ظل غياب عدد من أصحاب الخبرة، اما للإصابة أو لعدم صدور البطاقة الرسمية التي تخولهم المشاركة في البطولة مثل عبدالعزيز العنبري وعبدالله سهيل.
وفي التدريب الرئيسي الذي أقيم أمس الأول وضع المدرب أوليفيرا يديه على التشكيلة الأساسية التي يدفع بها الليلة والتي ستضم «العريس» مشعل عبد الوهاب العائد من رحلة شهر العسل في تركيا والذي شارك في التدريب لأول مرة والمتوقع أن يشركه أوليفيرا في مركز الظهير الأيسر نتيجة إصابة كل لاعبي هذا المركز وبالأخص عبدالله زراع وحارب مردد، وبناء عليه فان التشكيلة المنتظرة تتكون من راشد أحمد في حراسة المرمى وخميس أحمد وموسى حطب وناصر جمعة ومشعل عبدالوهاب في خط الدفاع ولوبيز وأحمد ضياء وخليفة المنصوري ونواف مبارك في الوسط وأندرسون وجان كارلوس في الهجوم.
على صعيد ترتيب الفريقين يحتل الشباب المركز الأول في مجموعته برصيد أربع نقاط جمعها من فوز وتعادل، فيما يأتي الشارقة في المركز الأخير بدون أي رصيد.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي