الاتحاد

الإمارات

مواطنون: مبادرات رئيس الدولة سيذكرها التاريخ

محطة شمس 1 للطاقة الشمسية بالمنطقة الغربية أحد المشاريع العملاقة التي تعبر بالإمارات إلى مرحلة جديدة من التطور (الاتحاد)

محطة شمس 1 للطاقة الشمسية بالمنطقة الغربية أحد المشاريع العملاقة التي تعبر بالإمارات إلى مرحلة جديدة من التطور (الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - أكد مواطنون في المنطقة الغربية، أن مبادرة «شكراً خليفة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والهادفة إلى تخصيص ذكرى يوم تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي لتوجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تجسد الولاء والانتماء للوطن وقيادته، وتشير إلى أن اتحاد دولة الإمارات قائم على أسس راسخة وقوية، هدفها تحقيق العيش الكريم للمواطنين.
وقال مواطنون التقتهم «الاتحاد» في «الغربية»، أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يستحق الشكر الجزيل على ما قدمه ويقدمه لشعبه من مبادرات سيذكرها التاريخ لما أسهمت به في النهوض بالإمارات، مؤكدين أن قائد المسيرة حقق الريادة والتقدم والنجاح لأبناء الوطن، فستحق أن يستأثر على قلوبهم.

ويؤكد خليفة زايد الفلاحي، أن تاريخ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله منذ اليوم الأول لتوليه السلطة يعمل على مواصلة الإنجازات والعطاء والمبادرات من اجل النهوض بالوطن ورفع رايته وتوفير الحياة الكريمة لشعبه، لذلك مهما حاولنا أن نقول شكرا خليفة فلن نوفي هذا القائد حقه، وندعو الله عز وجل أن يديم على سموه الصحة والعافية، ويحفظه لشعبه ووطنه.
وترى موزة خلفان المنصوري، أن التاريخ سيذكر لقائد مسيرة الوطن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، كيف نهض بشعبه وحقق له الريادة والتقدم والنجاح فستحق أن يستأثر على قلوبهم فتوحد الجميع على حب قائد مسيرتنا ونهضتنا وباني مجد إماراتنا في كافة المحافل، ورفع راية الوطن عالية خفاقة دائما.
ويؤكد حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة في بلدية المنطقة الغربية، أن ما حققته الإمارات في عهد خليفة تعجز أن تحققه أية دولة أخرى فاستحق القائد أن نقول له جميعا شكراً خليفة على كل الخير الذي ينعم فيه المواطن اليوم، فلم يمر يوم إلا استشعر الجميع مدى ما يشغله الشعب في فكر ووجدان قائد المسيرة سواء من خلال مبادرات أو مكارم لا تنتهي أو عطايا ومنح لا تتوقف، بالإضافة إلى القرارات التي تستشعر احتياجات المواطن وضروريات حياته بل وحتى كمالياته ليصل مواطن الدولة ويعيش برفاهية، ولم يكن التقدم والريادة على المستوى المحلي فحسب، بل انعكس ذلك في المحافل الدولية كافة وجميع دول، وهو ما استشعر به المواطن أينما حل أو ارتحل فشكرا خليفة، وإن كانت لا توفي القائد حقه، ولكننا نقولها من القلب شكرا قائدنا ودمت لشعبك.
ويؤكد عبدالله الحوسني من سكان دلما، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإطلاق حملة «شكراً خليفة» في ذكرى يوم جلوسه، لأكبر دليل ومثال على مدى الألفة التي تربط قيادتنا، والأخوة التي تجمع حكام الإمارات، والتي تعد أحد الأسس المهمة التي قادت بلادنا للنجاح والتميز، بتوحد القيادة والشعب معا، فشكرا لقادة هذا الوطن الغالي، وشكرا خليفة الوالد والقائد والإنسان وشكرا لكل من عشق هذا الوطن وتمنى خيره وازدهاره تحت راية قائدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
من جانبه، اعتبر يوسف الحمادي أن حملة «شكراً خليفة» رغم بساطتها وقلة كلماتها أعظم ما يمكن أن يقال لقائد مسيرة النهضة والتقدم ولو كانت الكلمات تعبر بصدق عن المعاني الحقيقية التي يكنها الشعب لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لألف الشعب مجلدات ونضب المداد دون أن يوفي قائده ما يستحقه من شكر وثناء.
وأكد سلطان زايد المزروعي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية، أن كل كلمات المدح والثناء تعجز أن توفي القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حقه، فسموه يستحق كل الشكر والتقدير على النقلة النوعية التي تحققت في الإمارات تحت قيادته، فهو القائد الذي جعل تطوير الإنسان أولوية، وحرص سموه على توفير مقومات الحياة الكريمة كافة لشعبه، فحققت الإمارات الريادة في المجالات كافة، ورفع علم الدولة خفاقاً في المحافل الدولية، فله كل الشكر والتقدير.
ويرى محمد شافي المنصوري من سكان مدينة زايد أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله خير خلف لخير سلف، وكما كان المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه بنى دولة وأرسى دعائمها، فإن القائد خليفة بن زايد، ارتقى بالوطن وحقق له الرفعة والمكانة العالية بين سائر الأوطان، وأصبح مصدر فخر للجميع الذين يتباهون أنهم أبناء هذه الدولة العظيمة.
وأعرب محمد البريك العامري، عن امتنانه لمبادرة «شكراً خليفة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للاحتفاء بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والتي عكست مدى الحب الكبير الذي يكنه الجميع حكومة وشعباً للقائد العظيم الذي كان دائما يشغل المكانة الأكبر في قلوب شعبه، كما كان شعبه وهمومهم يشغل الحيز الأكبر من فكره ووجدانه، فشكراً لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للمبادرات التي أطلقها سموه في حب شعب الإمارات، وتوفير كل سبل العيش الكريم وكل سبل الرفاهية، حتى أصبح شعب الإمارات أسعد شعوب العالم بفضل قيادته الرشيدة
من جانبه، اعتبر أحمد راشد المزروعي أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتخصيص ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم في دبي لتوجيه الشكر لرئيس الدولة على مبادرات سموه وقراراته ومحبته الكبيرة التي يوليها لشعبه.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي