الاتحاد

دنيا

إيقاعات أريترية


رقص الأريتريين في المجمع الثقافي·· ديموقراطية وطيران!
ريم البريكي:
مما لا شك فيه أن الرقص واحد من أجمل وسائل التعبير وأكثرها بلاغة، وهو يعكس جماليات الثقافات المختلفة، فالرقص الشعبي يجمع إلى جانب الألحان والإيقاعات المميزة نوعاً من الثراء في الأداء، والغنى في الحركات التعبيرية التي تصف حالات الحياة وتنويعاتها المختلفة·
ولا يختلف الشعب الأرتيري عن غيره في ذلك، بل إن الحفل التراثي الذي أقيم مؤخراً على مسرح المجمع الثقافي حمل في طياته الكثير من الدلالات والمضامين الاجتماعية والثقافية وحتى السياسية، وسمح لنا أن نتعرف على هذه البلاد القريبة البعيدة، ولنتأكد مرة بعد أخرى كم نحتاج إلى أن نعرف بعضنا البعض، ولئن كانت هذه هي الميزة الوحيدة من الأيام الثقافية الأرتيرية التي تنظمها وزارة الإعلام والثقافة بالتعاون مع السفارة الأرتيرية في الدولة ويحتضنها المجمع الثقافي وقصر الثقافة في الشارقة، فهي ميزة تستحق العناء·
الفعاليات تضمنت معرضا تشكيليا للفنان برهاني أبرهة والفنان لاليمبا تسيهاي والفنان دومز يضم 59 لوحة فنية تمثل جوانب مختلفة من حياة الشعب الأرتيري والبيئة الأرتيرية، كما شملت الفعاليات عروضاً من الرقصات الشعبية الأرتيرية قدمتها فرقة سبريت بمشاركة الفنان برخت منقشاب والفنانة زينب بشير و22 من أعضاء الفرقة عكست مختلف القوميات الأرتيرية·
بشرى الخير
'دادا' واحدة من الرقصات الجميلة التي قدمت خلال الحفل، وهو عرض تراثي شهير يؤدى في شهر يونيو من كل عام، ويتم افتتاح هذا العرض التراثي بكلمات يلقيها شيخ القرية الذي يسمى 'أبو رأس' يقول فيها: 'لتكن قوتكم كقوة الفيل وليكن مجلسكم كمجلس الأسد'، هذه الكلمات هي بداية تبشر بافتتاح المهرجان التراثي ثم تأتي أفواج من الشباب القادمين من مختلف القرى حاملين العصي والسياط (الكرباج) فتنهال كل مجموعة على الأخرى ضربا مبرحا بالكرابيج في معركة حامية الوطيس بلا رحمة، وتسيل الدماء بغزارة على الأرض وتحمر ملابسهم حتى تبدأ أغنية السلام والتصالح بالضرب على الطبول فيرمي كل واحد عصاه وكرباجه جانبا ويتصافح مع إخوانه بود ووئام، ثم تبدأ الألحان والرقصات المعتادة ويتبادل المشاركون الهدايا مع بعضهم البعض وكذا مع الضيوف·
عرض دادا له معان يفهمها الشعب الأرتيري وحده ومن تلك الدلالات الاستبشار خيرا بموسم الخريف الذي هو على الأبواب، فإذا أقيم عرض دادا لن يكون هناك جفاف، حيث يعتقد الأهالي من شعب نارا بأن العرض هذا يحول دون ظهور الآفات الزراعية مثل الجراد ودودة الحشد، وفي الوقت نفسه يمنع حدوث الكوارث الطبيعية ويحمي النبات من الأمراض النباتية التي قد تصيبها·
إيقاعات ساحرة
كما قدمت الفرقة رقصة ساحرة تسمى (كواس)، وهي من الرقصات الشعبية التراثية لدى قومية الحدارب ويرجع عمر تلك الرقصة إلى أكثر من 400 عام، وقد بدأتها الفتيات الصغيرات على ضفاف وادي عطبرة حيث شاهدن طيورا تسمى أرأروب تحلق في السماء فحاولن تقليدها لتظهر هذه الرقصة، فيما قامت أمهاتهن بإدخال الألحان والإيقاع على رقصة كواس لتأخذ شكلها الحالي، وتعكس هذه الرقصة ثلاث حالات حركة الطائر وهي (توكوي) وتعني حركة الطائر قبل أن يطير حيث يحرك جناحيه ويبدأ في الجري بسرعة، وحركة (تيهموي) وتعني حركة الطائر المتباطئة عندما ينتهي من رحلة الطيران ويستعد للنزول إلى الأرض أما (الكواس) والتي تطلق على الرقصة بشكل عام فهي تعني باختصار حركة أرجل الطائر وهو واقف على الأرض، وتصور كلمات الأغنية جمال الطائر وكذلك جمال الراقصات كما تدعو إلى التعاضد والوئام بين أفراد المجتمع الواحد·
وقدمت الفرقة كذلك رقصة (طحيشا بعل قوصلي) وتعني الجريء المقلد ويعكس هذا العرض الأسلوب الديمقراطي لانتخاب الحاكم لدى قومية التجرينية، ويتحدث عن أن القائد الذي لم يتم اختياره من قبل الأهالي ولم تتم مباركته أو مبايعته بأوراق الأشجار لا يجد القبول والشرعية من قبل الشعب، وتجري مراسم الاختيار تحت ظل شجرة الجميز الكبيرة حيث يتم انتخاب أعضاء المجلس، وتقام مراسيم احتفال شعبية للشخص الفائز في هذه الانتخابات حيث يتم تزيينه بأوراق الأشجار ويشيع إلى داره في موكب حافل يرقص فيه الفرسان ويغني فيه الأهالي أغنية شعبية تقول كلماتها:
صاحب الحزام الحقيقي
الجماهير سنده
جذوره تسعة
ومشورته مع الخالق
قولوا معا إن فيه خيرنا
وألبسوه من نضارة الأغصان
بطولات ومآثر
كما قدمت الفرقة عرض أبانقلا وعرض جهيني وهو من الفنون التي تقدم على الربابة وتحكي قصة البطولات والمآثر المقتبسة منها، وقدمت كذلك رقصة شنغلي وهو من تراث قومية البلين ويعكس المراسم الشعبية التي تقام للشاب الذي بلغ سن الرشد وهي بمثابة التدشين لتحمل المسؤولية الاجتماعية من قبل ذلك الشاب·
من جانب آخر شارك أبناء الجالية الأرتيرية فرق العروض المشاركة بالفعاليات بتقديم جوانب مختلفة من التراث الأرتيري تمثل في إظهار عادات العرس الشعبي الأرتيري، وفق العادات الإسلامية والمسيحية المتبعة لدى الشعب الأرتيري بمختلف دياناته وقومياته وعبر المشغولات اليدوية التي عرضت على الجــــــــــــمهور الكبير الذي حضر متفاعلا مع الفعاليات·

اقرأ أيضا