الاتحاد

منوعات

النحلة الطنانة تحلق على ارتفاعات أعلى من قمة جبل ايفرست

أظهرت دراسة ان النحلة الضخمة الطنانة يمكنها التحليق على ارتفاعات تزيد على ارتفاع قمة جبل ايفرست بالرغم من أنها قد تبدو غير رشيقة.

ولكي تعوض النحلة انخفاض الضغط الجوي على ارتفاعات عالية - و بالتالي انخفاض الرفع الهوائي - فإنها تزيد بشكل كبير من المدى الزاوي لحركة الجناح مع الحفاظ على معدل ثابت لضربات الجناح.

وتمكن العالمان مايكل إي ديلون وروبرت دادلي - من قسم البيولوجيا التكاملية في جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركلي - من الامساك بذكر تلك النحلة على جبال الألب على ارتفاع 3250 مترا بالقرب من جنوب غربي الصين .

وبعد قياس كتلة الجسم لذكر تلك النحلة والتي تراوحت ما بين 91 و 129 ملليجراما، وضع العالمان النحل في غرفة طيران زجاجية شفافة طولها في عرضها في ارتفاعها 30 سم.

ثم قاما بعد ذلك بالخفض التدريجي للضغط الجوي في الغرفة بما يتناسب مع زيادة الارتفاع، و سجلا قدرة النحل على الصعود إلى النصف العلوي من الغرفة والتحليق هناك.

نجح كل النحل في التحليق في ضغط هواء يكافئ ذلك الموجود على ارتفاع 7400 متر، وقامت ثلاثة بالتحليق فوق ارتفاع 8 ألاف متر، في حين حلقت اثنتان في ضغط هواء يتشابه مع ذلك الموجود على ارتفاعات تزيد على 9 آلاف متر - أي أعلى من قمة جبل إيفرست البالغ ارتفاعها 8848 متر ويعد أعلى جبل في العالم . وصف العالمان هذه النتائج بالـــ "مثيرة للدهشة".

اقرأ أيضا

عبدالله أبوعابد.. صانع البهجة