الاتحاد

الرياضي

الكرامة يواصل الصدارة بالفوز على الطليعة

دمشق (أ ف ب) - بقيت الصدارة على حالها بعد فوز الكرامة على ضيفه الطليعة 2-1 في حمص والشرطة على مضيفه الجزيرة في الحسكة 1-صفر، فيما تلقى الجيش حامل اللقب خسارته الخامسة على التوالي على يد مضيفه الاتحاد في حلب صفر-2 أمس الأول في المرحلة التاسعة من بطولة سوريا لكرة القدم. وفي دمشق سقط المجد أمام ضيفه تشرين صفر-1 وفاز الوحدة على الفتوة 4-1، وفي اللاذقية فاز حطين على الوثبة 2-1، وفي حماة سقط النواعير في فخ التعادل أمام ضيفه امية 2-2.
في المباراة الأولى، قاد السنغالي ماكيتي ديوب الكرامة إلى فوزه الرابع على التوالي والسادس هذا الموسم بتسجيله هدفي فريقه أمام الطليعة في الدقيقتين 25 و90، فيما سجل أحمد العمير هدف الخاسر الدقيقة في 21. ورفع الكرامة رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن الشرطة الذي نجح في تسجيل هدف المباراة والفوز على الجزيرة بعد 19 دقيقة عندما استغل عامر الأبطع كرة وصلته داخل منطقة الجزيرة فاطلقها في الشباك. وحاول الجزيرة تعديل النتيجة بهجمات استوعبها دفاع الشرطة وحارسه محمود كركر.
وفرض أصحاب الأرض أفضليتهم في الشوط الثاني وأتيحت لهم عدة فرص مناسبة لم يستغلها جومرد موسى ويونس سليمان وأحمد أبو علم، في الوقت الذي كاد فيه الشرطة يعزز تقدمه من هجمات مرتدة لرجا رافع لم تستغل بدورها ليخرج الشرطة فائزاً بالنقاط الثلاث، لكنه خسر جهود رجا رافع ببطاقة حمراء لاعتراضه على الحكم مع صافرة النهاية.
وفي دمشق، لم يجد الوحدة صعوبة في التخلص من عقبة ضيفه الفتوة بأربعة أهداف سجلها حمدي المصري (23) ونهاد حاج مصطفى (31 و90) والعراقي علي صلاح هاشم (82)، مقابل هدف لسليمان سليمان (54) في لقاء خاضه الخاسر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد مدافعه واصل الحسين. ورفع الوحدة رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن الكرامة المتصدر.
وفي حلب، حسم الاتحاد نتيجة مباراته مع ضيفه الجيش في الشوط الأول، فتقدم بهدف بعد 31 دقيقة عبر مهاجمه الصربي الجديد ماريان، وعزز بهدف ثان بعد أربع دقائق بواسطة محمد الحسن (35). وعلى الرغم من سيطرته على مجريات الشوط الثاني، إلا أن الجيش أخفق في ترجمة الفرص التي أتيحت لعبدالله حبار ونديم صباغ ليتلقى خسارته الخامسة على التوالي. وفي دمشق، أهدى مدافع المجد عبد الهادي خلف هدف الفوز الوحيد لضيفه تشرين عندما سجل بالخطأ في مرمى فريقه (6) قبل أن يفرض المجد أفضليته غالب الوقت واتيحت له عدة فرص للتسجيل لم يستغلها ومنها ركلة جزاء سددها عبد الهادي حريري وتصدى لها حارس تشرين مصطفى شاكوش (69) محافظاً على فوز فريقه.
وفي اللاذقية، استفاد حطين من ركلتي جزاء ترجمهما الدولي السابق زياد شعبو (10 و37) ليخرج فائزاً على ضيفه الوثبة الذي سجل هدف التقليص عبر محمد منصور (77). وفي حماة، أنهى النواعير الشوط الأول بتقدمه على ضيفه أمية بهدف سجله فراس التيت (42)، ونجح أمية في تسجيل هدف التعادل بعد مرور أربع دقائق من عمر الشوط الثاني بواسطة سامر يازجي (49). واندفع النواعير بهجوم مكثف أثمر عن هدف التقدم عبر العاجي مانشي (84). وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف علاء بيضون هدف التعادل لأمية من تسديدة قوية (90).

اقرأ أيضا

مورينيو يستهدف العودة للتدريب في يونيو على مستوى الأندية