الاتحاد

الرياضي

عامر شفيع.. إبداع في نهائيات كأس آسيا وسقوط في دوري المحترفين

عامر شفيع

عامر شفيع

تسبب حارس مرمى المنتخب الأردني لكرة القدم عامر شفيع بخسارة فريقه الوحدات بقرار اتحادي 0-3، على خلفية اعتدائه على الحكم الدولي أدهم مخادمة في المباراة التي جمعت بين الوحدات والمنشية أمس الأول في مستهل مباريات مرحلة الإياب من دوري المحترفين الأردني.
المباراة كانت تسير في اتجاه التعادل 1-1 وهي النتيجة التي لم تكن ترضي جمهور الوحدات، وفي الوقت بدل الضائع احتسب الحكم ركلة ركنية ضد فريق الوحدات وهو الأمر الذي أثار حفيظة الحارس عامر شفيع، فتلاسن مع الحكم الذي سارع بإشهار البطاقة الحمراء في وجه شفيع، فما كان من الأخير الى أن سدد له ضربة مزدوجة بيده على بطنه، فأطلق الحكم صافرة النهاية بداعي تعرضه للضرب.
تعليمات الاتحاد الأردني كانت واضحة بهذا الشأن، حيث احيلت تقارير الحكم ومراقب المباراة الى لجنة النظام والسلوك، التي نسبت بتخسير الوحدات 0-3 وتغريمه مبلغ 2000 دينار أردني “3 آلاف دولار أميركي”، وكذلك إيقاف حارس المرمى عامر شفيع لمدة عام وتغريم ناديه مبلغ 2000 دينار أردني.
نادي الوحدات قدم اعتراضاً رسمياً على ما جرى، مشيراً إلى أن قرارات الحكم الخاطئة تسببت بما أجرى، موثقا ذلك بشريط فيديو يظهر عددا من الأخطاء المؤثرة التي ارتكبها الحكم مخادمة ومنها عدم احتسابه ركلة جزاء وطرد مدافع المنشية الذي أخرج الكرة بيده من حلق المرمى.
صدمة في الوحدات
الصدمة ظهرت واضحة على أنصار فريق الوحدات خلال وبعد المباراة، حيث لم يقدم الفريق عرضا جيدا امام المنشية، في ظل ظروف مناخية صعبة حيث تساقطت الأمطار بغزارة وتحولت أرضية ملعب الملك عبدالله الثاني إلى ما يشبه بحيرات الماء الصناعية، كما أن تخسير الفريق بهذا الشكل يعني تقليص الفارق النقطي مع الفيصلي “أقرب المطاردين للوحدات على اللقب”، بالإضافة إلى غياب أحد العناصر المؤثرة بالفريق خلال المرحلة المقبلة، إلى جانب غياب اللاعبين عامر ذيب وحسن عبدالفتاح، اللذين احترفا قبل فترة وجيزة في ناديي الإمارات والكويت.
هذه الصدمة امتدت إلى الجهاز الفني للمنتخب الأردني بقيادة العراقي عدنان حمد، حيث سيدخل المنتخب الأردني اعتباراً من 20 مارس المقبل في مرحلة الاستعداد لتصفيات كأس العالم، وفي حال غياب شفيع عن الدوري سيكون الجهاز الفني بين خيارين، أولهما استدعاء عامر شفيع للمنتخب بغض النظر عن العقوبة المتخذة بحقه حيث سيتم وضع برنامج تدريبي خاص به، وثانيهما السعي إلى تقليص مدة العقوبة بحيث لا يغيب الحارس عن أجواء المباريات ويؤثر ذلك سلباً على المنتخب.
غضب شفيع
تساؤلات عديدة بشأن ما جرى من قبل الحارس المتألق عامر شفيع، حيث عزا البعض إلى أن نرفزة شفيع كانت بسبب ظروف نفسية سيئة مر بها مؤخراً، حيث لم يحصل على جائزة أفضل حارس مرمى في آسيا، إلى جانب عدم حصوله على أي عقد احترافي أسوة ببعض زملائه في المنتخب الذين احترفوا خارج الأردن في غضون الأيام القليلة الماضية.
حادثة الاعتداء التي حدثت أمس الأول تعد الثانية في دوري المحترفين الأردني، وللصدفة فإن الحادثة الأولى حدثت في الأسبوع الأخير من مرحلة الذهاب، عندما قام مدرب الرمثا عبدالمجيد سمارة ولاعبون بالاعتداء على الحكم مراد مزاهرة في اللقاء بين فريقي الرمثا والبقعة، ليتم تخسير الرمثا 0-3 وإيقاف المدرب لمدة عام.

اقرأ أيضا

ديوكوفيتش يحتفظ بصدارة التصنيف العالمي للتنس