الاتحاد

الاقتصادي

استمرار عمليات التصحيح السعري في أسواق الأسهم المحلية


تميز سوق الاسهم المحلية خلال الاسبوع الماضي بالهدوء واستقرار المرحلة التصحيحية المستمرة منذ اسبوعين دون مفاجآت هبوط خطيرة خاصة في أسعار الاسهم القيادية مثلما كانت تشير توقعات معظم المحللين والمستثمرين الامر الذي خلق نوعا من الارتياح المشبع بالتفاؤل من حالة السوق خلال الفترة المقبلة· وأرجع محللون حالة الهدوء التي يعيشها السوق حاليا الى حرص المستثمرين على الانتظار لحين صدور نتائج الربع الثاني والتي ستتوقف عليها حركة الأسواق اضافة الى ضعف طلبات الشراء وزيادة المعروض الأمر الذي أدى الى حدوث تذبذبات سعرية طفيفة وأحياناالى تراجع ملحوظ في أسعار عدد من الأسهم·
واعتبر المحللون هذا الهدوء ضروريا بعد موجة التصحيح التي شهدتها كافة الأسعار الاسبوع الماضي والتي جعلت كبار المستثمرين والمضاربين يعيدون حساباتهم على ضوء تصحيحات الأسعار الى جانب اعادة ترتيب أوضاع المحافظ الاستثمارية·
وبلغت قيمة الأسهم المتداولة في أسواق الأسهم المحلية خلال هذا الأسبوع سبعة مليارات و58 مليون درهم تمت من خلال 41 ألفا ومائة صفقة شملت نحو 437 مليونا و390 ألف سهم تصدرها أسهم قطاع خدمات السوق من حيث قيمة التداولات بواقع ستة مليارات و310 ملايين درهم ثم أسهم قطاع البنوك بواقع مليار و168 مليون درهم وأسهم قطاع التأمين بواقع نحو 78 مليون درهم·
واستحوذ سهم اعمار على مليار و349 مليون درهم من اجمالي التداولات تلاه سهم شعاع كابيتال بواقع مليار و298 مليون درهم وسهم تبريد بواقع مليار و144 مليون درهم وسهم الدار العقارية 427 مليون درهم· وارتفعت القيمة السوقية للأسهم المحلية خلال هذا الأسبوع بنسبة 7 بالمائة بواقع ستة مليارات و310 ملايين درهم لتصل الى 477 مليارا و200 مليون درهم· وسجل سهم تبريد أعلى نسبة ارتفاع بنسبة 15 بالمائة ليصل الى 46,15 درهم ثم سهم الخزنة للتأمين بنسبة 13 بالمائة ليصل الى 273,4 درهم وسهم شعاع كابيتال بنسبة 11 بالمائة ليصل الى 18,15 درهم وسهم أبوظبي الوطنية للمواد الغذائية بنسبة 9,14 بالمائة ليصل الى 22,1 درهم· فيما انخفض سهم الامارات للأغذية بنسبة 19,18 بالمائة ليصل الى 6,47 درهم وسهم أمان بنسبة 12,88 بالمائة الى 47,35 درهم· وتوزعت تداولات هذا الاسبوع على نحو خمسة مليارات و104 ملايين درهم في سوق دبي المالي ونحو مليارين و453 مليون درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية·(وام)

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة