الاتحاد

الرياضي

نضال بكري: نخطط لضم لقب الدوري إلى «السوبر»

نضال بكري

نضال بكري

تقدم فريق الوصل الأول لكرة السلة بطلب لمجلس إدارة النادي للمشاركة في البطولة الآسيوية للأندية المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة في 22 من مايو المقبل، ويدرس مجلس إدارة النادي الطلب، وفي حال الموافقة عليه ستكون هذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها الامبراطور في هذا المعترك القاري الكبير وسبق للفريق أن فاز بالمركز الثالث في هذه البطولة ولكن في العام الماضي كانت مشاركة الفريق سلبية للغاية حيث احتل المركز الثالث.
واستطاع الوصل تحت قيادة المدرب السوري نضال بكري أن يفرض وجوده على الساحة هذا الموسم حيث فاز الفريق بقلب السوبر مؤخراً ويخطو الفريق خطوات كبيرة نحو الفوز بلقب الدوري العام بعد أن احتل المركز الثاني خلف النصر في الترتيب العام مع نهاية مباريات الدور الثاني من التصفيات، وينتظر الوصل استكمال فرق المربع الذهبي بعد تأهل النصر والشارقة معه.
وكان الوصل قد احتل المركز الثالث بعد نهاية الدور الأول من بطولة الدوري ولكنه مع نهاية الدور الثاني صعد للمركز الثاني وسوف يلتقي الفريق في مباريات حاسمة مع الشارقة للتأهل للمباراة النهائية حيث يلتقي الشارقة في ثلاث مباريات متتالية حيث تقام مباراتان على صالة الوصل ومباراة واحدة على صالة الشارقة.
وعبر المدرب نضال بكري عن سعادته بما وصل إليه الفريق هذا الموسم بعد توليه تدريب الفريق منذ شهر ونصف الشهر بالضبط قائلاً: وجودي مع الفريق جاء بعد إقالة المدرب السابق منذ شهر ونصف تقريباً وأكيد قرار مجلس إدارة النادي بمنحي مهمة التدريب كانت مدروسة جيداً وقد حققت مع الفريق حتى الآن لقب السوبر ونسير بخطوات إيجابية للغاية نحو لقب الدوري وكانت فترتي الأولى مع الفريق مهمة للغاية ونجحنا وقتها في الاختبار على الرغم ما قيل حوله من كلام، وفي المرحلة الثانية كانت المهمة أصعب وأقوى في بطولة الدوري حيث كان تخطيطنا للمركزين إما الثاني أو الثالث للحصول على فترة راحة مناسبة وتحق لنا المركز الثاني بفضل جهد كبير من اللاعبين.
وأضاف: استلمت مهمة التدريب وسط غياب أبرز عنصرين في الفريق وهما خليفة الشيبه ويونس خميس وكانت فترة مهمة للوصل لإعادة الانسجام وترتيب البيت السلاوي من جديد ونجحنا حتى الآن في المهمة.
وقال نضال بكري: تألق أكثر من لاعب في الفريق منهم إبراهيم خلفان وأيوب أحمد والصاعد صلاح خليفة وراشد سالم وعبدالله سهيل وفيصل محمد وبدأنا في حالة التركيز الهجومي والدفاعي في الفريق وانسجم كثيراً المحترف الأميركي كريس الذي تألق في الجانبين الدفاعي والهجومي، وما سهل علي المهمة معرفتي الكاملة بلاعبي النادي لأنني موجود معهم منذ عام 2003 وهو ما جعل الوقت يكون مختصرا للانسجام السريع معهم.
وأضاف: المنافسة على لقب الدوري أصبح حقاً مشروعاً واحتلالنا للمركز الثاني لم يأت من فراغ بل بعد جهد كبير وبالتأكيد ستكون مباريات الدور قبل النهائي مع الشارقة صاحب المركز الثالث في الترتيب العام للدوري قوية ومهمة ولابد لنا أن نحقق الفوز في مباراتين من المباريات الثلاثة التي سنخوضها معه ولدينا الطموح الكبير في الفوز والتأهل للاقتراب خطوة أخرى نحو الفوز باللقب.
وقال: حرصنا على التواجد مع فرق المثلث الذهبي للحصول على فترة راحة أكبر وتجهيز الفريق بعيداً عن ضغوط مرحلة التأهل الأخرى بالدورة التي ستقام بين الفرق التي تحتل المركز من الرابع حتى السابع حيث يصعد فريق واحد من الأربعة لاستكمال فرق المربع الذهبي وخلال الأيام المقبلة ستكون هناك فرصة لإقامة مباريات ودية للفريق قبل الدخول نهاية الشهر الجاري في معترك المربع الذهبي الذي ينتظر له أن يكون مثيراً للغاية.
ووجه مدرب الوصل شكره لإدارة النادي على جهدها الكبير للوقوف خلف الفريق ومنهم: نبيل عبدالكريم المشرف العام للألعاب الجماعية بالنادي وعادل خميس مشرف السلة والإداري شفيق حسن ومساعد المدرب خليفة عبدالله

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!