الاتحاد

الرياضي

الغرايري: كنا الأقرب للفوز والتعادل فخ للفريقين

مباراة عجمان والعين انتهت بهدنة وأحالت كافة أوراق التأهل إلى مواجهة الإياب

مباراة عجمان والعين انتهت بهدنة وأحالت كافة أوراق التأهل إلى مواجهة الإياب

اختلف سيناريو مباراة الذهاب في الدور نصف النهائي لبطولة كأس رابطة المحترفين لكرة القدم عن آخر لقاءين، جمعا بين العين وعجمان، سواء في الدوري عندما فاز العين 5 / 4 أو في تصفيات كأس الرابطة عندما فاز عجمان على رديف الزعيم برباعية نظيفة، حيث تقاسم الفريقان هذه المرة كل شيء ..اللعب والنتيجة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1 / 1. فالأجانب هم الذين هزوا الشباك، حيث كان الأرجنتيني ساند صاحب المبادرة للعين في الدقيقة 32 من ركلة جزاء ورد عليه إيفواري عجمان كابي بضربة رأس في الدقيقة 71.
ورغم التغيير الذي طرأ على تشكيلة العين عن آخر لقاء للفريقين بعودة أكثر من 6 لاعبين، إلا أن عجمان كان خصما قويا وعنيدا، خاصة في الشوط الثاني، وبالتحديد بعد أن دخل الهدف مرماه، حيث انتفض اللاعبون وتماسكت خطوطهم وشكلوا خطورة على مرمى العين وردت لهم العارضة والقائم كرتين قبل أن يدركوا هدف التعادل.
وربما تكون تلك المرة من المرات القليلة التي ينجح فيها فريق عجمان في تحويل خسارته إلى تعادل مع الفرق الكبرى مثلما فعل قبل ذلك مع الجزيرة في نهاية الدور الأول للدوري، فأداء الفريق يتطور من مباراة إلى أخرى وبدأت النتائج الإيجابية تصالحه بعض الشيء، خاصة في تلك البطولة التي حقق فيها حتى الآن إنجازا بوصوله إلى المربع الذهبي مع الثلاثة الكبار، العين والوحدة والجزيرة.
ومن جانبه، قال غازي الغرايري مدرب عجمان: أهم شيء أننا نجحنا في تحضير الفريق لهذه المباراة رغم الوقت القصير بين المباراتين، حيث لم يكن هناك حيز زمني ونجحنا في التركيز على النقاط الإيجابية وكذلك السلبية، فأهم النقاط الإيجابية تكمن في أننا لم نتوقف كثيرا عند فريق العين ومن سيلعب ومن سيغيب، بل ركزنا على أن العين بمن حضر، خاصة أن فريق العين من الفرق الكبيرة حتى بلاعبيه الشباب، ومن هنا حذرت اللاعبين من أن المباراة لن تكون سهلة وفي نفس الوقت شعرنا أن فريق العين يأخذ حذره هو الآخر.
وقال أيضا إن الهدف الذي دخل مرمانا أعطى اللاعبين شحنة أكبر لكي يقدموا كل ما لديهم، حيث كنا الأكثر إصرارا على تعديل النتيجة وتحقيق الفوز، الأمر الذي ساعدني على إجراء تغييرات هجومية جعلت الكفة تميل لصالحنا في الشوط الثاني، فنجحنا في تعديل النتيجة، بل وكنا الأقرب لتحقيق الفوز، ولكن الفريقين تقاسما شوطي المباراة لتبقى النتيجة عادلة.
ومضى: التعادل 1 / 1 يعد فخاً للفريقين ولا يخدم هذا أو ذاك؛ لأن هناك شوطاً ثانياً سوف نلعبه بالعين وسوف يستعيد عجمان بعض اللاعبين المصابين مثلما سيحدث مع العين.
وعن التعادل وهل هو في صالح العين، قال: مثلما جاء العين وسجل في ملعبنا، فالأمر وارد بالنسبة لنا في مباراة العودة، خاصة بعدما نجحنا في التحدث بلغة التهديف في الفترة الأخيرة، كما أن فريق العين لن يجد المساحات الواسعة في لقاء الإياب، ويصبح الشيء المهم أننا نلعب بدون ضغوط ولا نفكر في النتيجة حتى لا نكبل اللاعبين، وأتمنى أن يكون هناك نسق تصاعدي على مستوى الأداء ومعه تأتي النتيجة التي نأملها.
لم أرد المجازفة بكابي
وعن عدم الدفع بالمهاجم الإيفواري كابي مبكرا، قال: لم أرد المجازفة به؛ كونه عائدا لتوه من الإصابة، ومن مبادئي أن أخسر مباراة ولا أخسر لاعباً ولو كانت النتيجة تخدمني، ما دفعت بكابي حتى لا نخسره ولحاجة الفريق إليه في مباريات الدوري، خاصة أننا سنلعب بدون المحترف الأخر محمد عبدالقادر بسبب الإيقاف، وهنا يصبح لدينا مهاجم واحد على الأقل نلعب به، وبالتالي فالشيء الذي فرض علينا مشاركة كابي هينتيجة المباراة، حيث كنا خاسرين بهدف وفي حاجة إلى تعديل النتيجة.
وعن مبررات دفعه ببعض اللاعبين والفيصل في ترجيح كفة لاعب على الآخر، قال: ليس لدي هدايا لأوزعها، بل اللاعب الذي يؤدي هو الذي يشارك، وبطولة كأس الرابطة فرصة جيدة للاعبين لكي يحتكوا مع فرق كبيرة ويكتسبوا المزيد من الخبرات؛ لأن لعب 22 مباراة في الدوري غير كاف لتطوير أداء اللاعبين، بل يجب أن يلعبوا أكثر من 30 مباراة في الموسم الواحد. وعن اللعب بلاعب واحد كارتكاز في خط الوسط، قال إن الأسلوب الذي نلعب به لا يحتاج سوى للاعب واحد في هذا المركز، وجاسم علي لديه من الإمكانات والجهد ما يمكنه من أن يقدم مستوى رائعاً في هذا المركز، فإمكانات اللاعبين هي التي تجعلني أختار الطريقة والخطة التي نلعب بها المباريات.


سلطان راشد:
نراهن على اللاعبين المواطنين قبل الأجانب

عجمان (الاتحاد) - قال سلطان راشد إداري فريق العين: كنا الأقرب إلى تحقيق الفوز بكل المقاييس، حيث أهدرنا العديد من الفرص في الشوط الأول، ثلاثة منها للمهاجم الأرجنتيني ساند، فيما حصل فريق عجمان على ثلاث فرص طوال عمر المباراة، سجل منها هدف التعادل، وبالتالي تلك هي كرة القدم، علينا أن نتقبل أي نتيجة مثلما نرضى بالفوز.
وحول ما يتردد بأن عجمان سيصبح عقده للعين، قال: ليس هناك عقده ولاشيء، ففي المباراة الماضية التي خسرنا فيها بالأربعة، أراد المدرب سيريزو أن يريح اللاعبين الذين شاركوا في الدوري والبطولة الآسيوية والدفع باللاعبين الذين لم يشاركوا منذ فترات طويلة لكي يعيشوا في أجواء المباريات، ورغم أن النتيجة خرجت كبيرة، إلا أنها لا تعبر عن سير اللقاء، بينما افتقدنا في لقاء أمس الأول إلى جهود (8) لاعبين أساسيين، في مقدمتهم المدافع إسماعيل أحمد الذي أعتبره أفضل مدافع في الدولة، مع احترامي لكل لاعبينا، وكذلك الأجنبيين فالديفيا وإيمرسون، ولا تنسَ سالم عبدالله الذي أراه من أفضل اللاعبين هذا الموسم.
واختتم إداري العين قائلاً: من حق جمهورنا الرائع أن يغضب لأن الفريق تهيأت له كل سبل النجاح والفوز بالبطولات، وبالتالي أي تقصير يعود إلينا وبشكل غير مقصود أو إرادي، ونحن نستمد قوتنا من الإدارة العيناوية، وبكل أمانة أقول إننا نراهن على لاعبينا المواطنين قبل الأجانب لأنهم مجتهدون ومواظبون ويتعاملون باحترافية عالية.


أكد أن «البرتقالي» يتطور بشكل كبير
سيريزو: «البنفسج» يعاني في غياب الدوليين

عجمان (الاتحاد) - استهل البرازيلي سيريزو مدرب العين كلامه خلال المؤتمر الصحفي مازحا، حيث قال: كل شيء «برتقالي» حتى الكرة التي لعبنا بها.. إنه شيء صعب، وأضاف: لقد وجدنا صعوبة كبيرة خلال الفترة الماضية بسبب كثرة المباريات وكذلك الإصابات، فقد لعبنا 8 مباريات خلال شهر فبراير، لدرجة أننا لم نجد الوقت الكافي للتدريب، حيث إننا نلعب مباراتين اثنتين في الأسبوع الواحد.
أضاف: لقد خضنا مباراة عجمان في ظل غياب أربعة لاعبين دوليين كانوا مع المنتخب في أوزبكستان وغياب التشيلي فالديفيا بسبب إغلاق مطار سينتياجو بسبب الزلزال هناك وإصابة البرازيلي إيمرسون، كما أن فوزي فايز يلعب لأول مرة بعد غياب 6 أشهر بسبب الإصابة، ومع ذلك قدم اللاعبون مباراة جيدة، وهذا يجعلني راضيا عن الأداء والنتيجة، خاصة أن فريق عجمان ينمو ويتطور بشكل كبير وسريع، لدرجة أن فرقاً كثيرة تجد صعوبة بالغة في تحقيق الفوز عليه، وهناك فرصة أن تتغير نتائجه إلى الأفضل في بطولة الدوري.
وقال مدرب العين أيضا: الحمد لله أن مدرب عجمان دفع باللاعب المحترف كابي في الربع ساعة الأخير من عمر المباراة؛ لأنه مهاجم خطير في ظل وجود لاعبين خطيرين، خاصة على الأطراف، كما أن غريب حارب كان مصدر إزعاج لنا في الجبهة اليسرى من وسط الملعب، وحاولنا إيقافه في الشوط الثاني واستغلال لعب عجمان بلاعب واحد فقط في منطقة الارتكاز بوسط الملعب، ولكن «البنفسج» يلاقي صعوبة في ظل غياب الدوليين وفالديفيا وإيمرسون.
وعما يقال بأن العين تساهل في المباراة التي خسر فيها بالأربعة تفاديا لعدم مواجهة بني ياس في الدور نصف النهائي، قال إن هذا الكلام عار تماما عن الصحة؛ لأن فريقاً مثل العين من الصعب أن يلعب من أجل الخسارة، كما أن فريق بني ياس فاز بالخمسة أمام الشباب، وعجمان وبني ياس يتشابهان إلى حد كبير بعدما نجح غازي الغرايري في تكوين فريق كبير بعد أن أدخل عليه تعديلات كبيرة ومهمة، ولذلك أعود وأقول إننا لعبنا بشكل جيد في ظل الظروف التي نعيشها وشخصيا أنا راض عن الأداء والنتيجة.


وصول فالديفيا وإيمرسون يتدرب اليوم استعداداً لمواجهة سبهان
بعثة العين تغادر إلى إيران الاثنين على طائرة خاصة

صلاح سليمان (العين) ــ من المنتظر أن يشارك التشيلي خورخي فالديفيا في الحصة التدريبية التي سيجريها فريق العين مساء اليوم تحت إشراف مدربه البرازيلي أنطونيو سيريزو وجهازه المعاون، بمشاركة جميع اللاعبين، الذين كانوا قد حصلوا على راحة أمس في أعقاب مباراة ذهاب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، التي خاضها الزعيم أمس الأول على ملعب عجمان وانتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.
وكان مقرراً، حسب الجدول الزمني، والاتصال باللاعب، أن يصل فالديفيا مساء أمس عن طريق مطار دبي الدولي قادماً من بلاده التي كان قد سافر إليها عقب مباراة بختاكور الأوزبكي في بطولة الأندية الآسيوية، بعد أن كان مقرراً أن يعود فالديفيا، إثر إلغاء المباراة الودية بين تشيلي وكوريا الشمالية التي كان محدداً لها الأربعاء الماضي ضمن استعدادات المنتخبين لمونديال جنوب أفريقيا 2010 وجاء الإلغاء بسبب الزلازل التي شهدتها تشيلي مؤخراً، إلا أنه لم يتمكن من العودة بسبب إغلاق مطار العاصمة سانتياجو في وجه الملاحة الجوية.
من ناحية أخرى، أكمل البرازيلي إيمرسون برنامجه العلاجي من الإصابة التي كان قد تعرض لها من قبل في الكتف الأيسر في مباراة عجمان التي جرت في الأسبوع الرابع عشر من بطولة دوري المحترفين والتي حرمته من المشاركة في مباراة الجزيرة بالدوري في الأسبوع التالي، وأعاقت أداءه وقللت من خطورته خلال مشاركته في لقاء بختاكور الأوزبكي.
وأكمل اللاعب تدريبات التقوية وبرنامج استعادة اللياقة البدنية الذي خضع له في الأيام الماضية بصالة الجيمانيزيوم وعلى الملعب وسينضم إلى الفريق في تدريب اليوم الذي يخصصه الجهاز الفني لتدريبات اللياقة البدنية فقط.
وسينضم أيضاً لبرنامج التدريب بداية من اليوم رباعي منتخبنا الوطني المكون من علي الوهيبي وفارس جمعة وعبدالله مال الله والحارس يوسف عبدالرحمن بعد أن شاركوا مع “الأبيض” في مباراته الأخيرة في التصفيات الآسيوية المؤهلة للنهائيات الآسيوية «قطر 2011».
في المقابل، يتواصل غياب سالم عبدالله ومحمد فايز وإسماعيل أحمد بسبب الإصابة، ومن المقرر أن يكون الأخير جاهزاً للمشاركة مع الفريق بداية من مباراة الشباب التي يستضيف فيها العين على ملعبه بدبي في 14 من مارس الجاري ضمن الأسبوع السادس عشر من بطولة دوري المحترفين، وهو ما يؤكد غيابه من مباراة الجولة الآسيوية الثانية أمام سبهان أصفهان الإيراني في العاشر من هذا الشهر.
كما أن الحارس وليد سالم سوف يخضع اليوم لفحص طبي للتأكد من حجم الإصابة التي تعرض لها أمس الأول في لقاء عجمان وهي عبارة عن كدمة قوية في عضلة القدم اليمنى والتي فرضت عليه التبديل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي ودخول زميله عبدالله سلطان مكانه.
من ناحية أخرى، تقرر أن تتوجه بعثة فريق العين إلى إيران في الثامنة من مساء بعد غدٍ الإثنين وذلك على متن طائرة خاصة تغادر من مطار العين الدولي مباشرة إلى مدينة سبهان التي ستحتضن مباراة الذهاب الآسيوية بين العين وسبهان أصفهان المقرر لها يوم الأربعاء من هذا الأسبوع.

كابي: تمنيت المشاركة مبكراً لتحقيق الفوز

عجمان (الاتحاد) - قال الإيفواري كابي مهاجم فريق عجمان والذي شارك في آخر 20 دقيقة من عمر المباراة وسجل هدف التعادل لفريقه: كنت أتمنى المشاركة من وقت مبكر حتى نستطيع تحقيق الفوز، لكن الجهاز الفني خشي من تفاقم الإصابة، وقد قدم اللاعبون مستوى جيداً ولو حالفنا التوفيق لخرجنا فائزين بنتيجة اللقاء.

غريب حارب: تعودت الإجادة أمام فريقي السابق

عجمان (الاتحاد) - أكد غريب حارب نجم فريق عجمان أنه تعود الأداء الجيد أمام فريقه السابق، العين، لأنه يلعب كرة تساعد اللاعب على التألق والإجادة.
وقال: قدمنا مباراة جيدة وأكدنا أننا لم نفز بالصدفة في اللقاء السابق، بل كنا الأقرب إلى تحقيق الفوز في هذا اللقاء لولا سوء الحظ في الكرتين اللتين ارتدتا من العارضة والقائم، ولكن بشكل عام الأداء مرض والنتيجة أيضا.

إصابة عادل عبدالكريم

عجمان (الاتحاد) - خرج عادل عبدالكريم الظهير الأيسر لفريق عجمان في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة متأثرا بشد عضلي تعرض له نتيجة الجهد الكبير الذي قدمه، حيث تألق عادل في أداء المهام الدفاعية والهجومية بوعي كبير وتناسق حسب مجريات اللعب وسير المباراة، وسوف يخضع للعلاج على أمل اللحاق بالمباراة القادمة للفريق في الدوري.

1480 مشجعاً حضروا اللقاء

عجمان (الاتحاد) - حضر المباراة جمهور بلغ قوامه 1480 مشجعا علت أصواتهم داخل ستاد عجمان خاصة عند تسجيل الهدفين والكرات الخطرة التي شهدها اللقاء من الجانبين.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"