الاتحاد

الرياضي

توريس لن يحتفل إذا هز شباك ليفربول الليلة

توريس إلى جانب المدير الفني أنشيلوتي خلال المؤتمر الصحفي

توريس إلى جانب المدير الفني أنشيلوتي خلال المؤتمر الصحفي

لندن (د ب أ) - أكد المهاجم الإسباني الدولي فيرناندو توريس المنضم حديثا إلى صفوف تشيلسي أنه لن يحتفل إذا نجح في هز شباك فريقه السابق ليفربول خلال مباراة الفريقين المرتقبة اليوم في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. وجاء ذلك خلال تقديم اللاعب أمس الأول إلى وسائل الإعلام بمناسبة انتقاله لصفوف تشيلسي.
وانضم توريس "26 عاما" إلى تشيلسي مقابل 50 مليون جنيه استرليني (80 مليون دولار) لليفربول وهو ما يمثل رقما قياسيا في قيمة أي صفقة لانتقال لاعب بين ناديين بالدوري الإنجليزي للعبة. وينتظر أن يكون توريس ضمن التشكيل الأساسي لتشيلسي في المباراة أمام ليفربول. ويحظى توريس بسجل رائع في هز الشباك بالمباريات الكبيرة ولكنه قال إنه سيتعامل بحرص حفاظا على مشاعر مشجعي ليفربول الذين يشعرون بالغضب لرحيله عن صفوف الفريق. وقال اللاعب في مؤتمر صحفي: "يجب أن ألعب أولا لأسجل الأهداف، ولكنني أكن تقديراً كبيراً لمشجعي ليفربول ولذلك لن أحتفل".
وقال توريس إنه بدأ التفكير في الرحيل عن صفوف ليفربول واتخذ قراره بهذا الشأن في منتصف يناير الماضي قبل أن يبدأ تشيلسي في تقديم عرضه. وأوضح: "الأمور تغيرت كثيرا في العام الماضي.. أعتقد أن ليفربول يمتلك طموحا كبيرا ويسير الفريق بشكل صحيح نحو العودة، ولكن ذلك سيحتاج إلى بعض الوقت، وليس لدي هذا الوقت".
وقال توريس إنه لا يشعر بعبء كبير بسبب التوقعات المنتظرة منه بعد المقابل المالي الكبير الذي دفعه تشيلسي للتعاقد معه. وأوضح اللاعب: "طموح الفريق (تشيلسي) هو الفوز بالألقاب في كل عام.. إنه طموحي أيضا، مررت بهذا الموقف أيضا عندما تعاقدت مع ليفربول، المال الكثير يعني توقعات كبيرة، إنني على أتم الاستعداد لخوض هذا التحدي، أتطلع بشغف لحياة جديدة وعهد جديد".
وأعرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق تشيلسي عن سعادته بالتعاقد مع توريس مشيراً إلى أنه يمثل دفعة هائلة ودعما كبيرا لآمال الفريق في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي. وقال أنشيلوتي: "توريس يتمتع بمستوى جيد ولياقة بدنية متميزة، لا يعاني توريس من أي مشاكل ويتدرب جيدا في هذه الأيام، يستطيع اللاعب المشاركة في مباراة ليفربول، لا أعرف ما إذا كان سيشارك من البداية أو خلال المباراة، إنه قراري وسأتخذه اليوم قبل المباراة مباشرة".
وقال أنشيلوتي إن التعاقد مع توريس يمثل صداعا يرحب به حيث أصبح بحاجة للاختيار من بين توريس والإيفواري ديدييه دروجبا والفرنسي نيكولا أنيلكا. وأضاف: "الجميع يعرفون أن فيرناندو مهاجم مثير لديه القدرة والمهارات على تسجيل الأهداف وأنه يستطيع أيضا اللعب لصالح الفريق وليس لهز الشباك فحسب".
من جانب آخر، أكد المدرب الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني السابق لليفربول الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي أن ليفربول تلقى في الماضي عرضاً للاعب فيرناندو توريس مهاجم الفريق والمنتخب الأسباني لكرة القدم مقابل 70 مليون جنيه استرليني (110 ملايين دولار). وأوضح بينيتيز أن ليفربول تلقى هذا العرض عندما كان هو نفسه مديراً فنياً للفريق ولكنه وافق على بيع اللاعب مؤخرا إلى تشيلسي بمقابل يقل 20 مليون يورو عن هذا العرض. وفي تصريح لبرنامج "فوتبول فوكاس" بهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" قال بينيتيز: "أعتقد أننا كنا نتحدث في العام الماضي عن عرض للاستغناء عن اللاعب مقابل 70 مليون يورو".
وينتقل توريس رسمياً إلى صفوف تشيلسي يوم الاثنين المقبل بعد مفاوضات مكثفة بين الناديين بشأن المقابل المادي الذي بلغ 50 مليون جنيه استرليني (80 مليون دولار) ليكون صاحب أعلى صفقات الانتقال بين الأندية الإنجليزية عبر التاريخ وسادس أغلى لاعب في العالم على مدار تاريخ اللعبة.
وأضاف بينيتيز: "كان مبلغاً هائلاً، ولكن كان من الممكن أن يصبح أفضل.. لم يعد توريس بنفس المستوى الذي كان عليه في الماضي ولكنه ما زال لاعبا رائعا".
وترك بينيتيز ليفربول في نهاية الموسم الماضي بعد ست سنوات قاد فيها الفريق وفاز خلالها بلقب دوري أبطال أوروبا 2005. وتولى بينيتيز بعدها تدريب إنتر ميلان ولكنه رحل عن تدريب الفريق في منتصف الموسم الحالي بعد تراجع مستوى النتائج رغم فوزه مع الفريق بلقبي كأس السوبر الإيطالي وكأس العالم للأندية.
وكان توريس واحدا من اللاعبين الأسبان الذين جلبهم بينيتيز إلى صفوف ليفربول حيث كان هناك أيضا كل من بيبي ريينا وتشابي ألونسو وألفارو أربيلو ليطلق على الفريق لقب "ليفربول الأسباني". وانضم إلى ليفربول في 2007 قادما من أتلتيكو مدريد وسرعان ما أصبح أحد أبرز نجوم الفريق.
ورغم نجاحه في تسجيل 82 هدفا في 142 مباراة شارك فيها مع الفريق، لم يحرز توريس أي بطولة مع الفريق كما تراجع مستواه مع الفريق من عام إلى آخر. وفي نفس الوقت نجح توريس في الفوز مع منتخب أسباني بلقبي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) وكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ليأتي انتقاله مؤخراً إلى تشيلسي بمثابة صدمة كبيرة لمشجعي ليفربول.
وما يضاعف من صدمة أنصار ليفربول أن أول مباراة رسمية لتوريس مع تشيلسي ستكون أمام ليفربول بالذات. ولم يستبعد بينيتيز إمكانية عودته إلى تدريب ليفربول حيث قال: "تدريب ليفربول يمثل حلما لي، وأعلم أن كيني دالجليش يؤدي هذا الدور بشكل جيد حاليا، يتعين علي الاستمرار في البحث عن فريق ولكن إذا طلب مني ليفربول أن أعود لتدريبه في المستقبل سألبي دعوته بلا شك".

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»