الاتحاد

الإمارات

سكان الشارقة يطالبون بتدخل البلدية لحل مشكلة تراكم النفايات

أكدت بلدية الشارقة أن الحفاظ على النظافة والمظهر العام للمدينة هما في رأس أولوياتها، مشيرة إلى تنفيذها عدداً من المشاريع في هذا الإطار، في حين جدد السكان مطالبتهم بتدخل بلدية الشارقة لتنظيف الأحياء من القاذورات التي تتجمع بين البنايات وفي الأحياء المكتظة بمئات الأسر·
ووصف الأهالي الوضع الحالي بالمقلق، مطالبين الجهات ذات الصلة بفرض غرامات على أصحاب البنايات الذين ينظرون إلى مسألة التنظيف على أنها خارج نطاق اهتماماتهم·
وعبر مقيمون عن استيائهم من تحول المنطقة بشكل تدريجي الى مكب للقمامة يهدد الصحة، مشددين على اتخاذ اجراءات عاجلة عن طريق القوانين الرادعة والفورية والملزمة للجميع لإنهاء هذا الكابوس·
وفي هذا الإطار، أكد مصدر من بلدية الشارقة فضل عدم التصريح بهويته ورود عدد كبير من الشكاوى الجماهيرية المتعلقة بهذا الشأن، منوها إلى أن قسم النفايات الصلبة في البلدية بصدد وضع حد لهذه الأزمة من خلال خطة عمل منظمة·
من جهته، شكا محمد دحيان (مقيم) في حي اليرموك في الشارقة من تراكم القاذروت بشكل دائم بجانب بنايته، عازياً ذلك الى غياب جهة تتبنى قضية التنظيف، مطالباً بضرورة التخلص من النفايات أولاً بأول، حيث تحولت بعض المناطق جراء عدم الاهتمام إلى مكب للنفايات·
وطالبت ليلى الحرثي (مقيمة) الجهات المسؤولة بضرورة سن قوانين وتشريعات تفرض على المالك صيانة السكن من الخارج والعمل على صبغه وتنظيفه سنوياً وإجبار صاحب كل بناية على تنظيف محيط بناياته من القمامة والنفايات وفرض غرامات كبيرة على كل من يخالف هذه الأنظمة·
وتبنى عزام محمد عزام (مقيم) الفكرة نفسها، لكن مع تطبيقها على المحال التجارية وخصوصا الكافتيريات·
من جهتها، فإن بلدية الشارقة تخطط وتنفذ العديد من المشاريع والبرامج البيئية وتضع الضوابط اللازمة والكفيلة بحماية البيئة عن طريق إزالة أسباب المخاطر البيئية بكل الطرق والوسائل المتاحة، ومن خلال التخطيط السليم للتنمية والالتزام بأساليب التطوير الحديثة لتجنب التأثيرات الضارة على الصحة، استنادا الى الموقع الرسمي لبلدية الشارقة على الانترنت·
وأوضح عبدالله النابودة رئيس قسم النفايات الصلبة في بلدية الشارقة أن لدى البلدية جمــــلة من المشاريع ابرزها الإدارة السليمـــــة للنفايات الصلبة ومكافحة الحشرات ذات الأثر السلبي على النواحي الصحية والزراعية والحدائق العامة، وتخضير المساحات الشاسعة والصرف الصحي، فضلا عن إنشاء مصنع لإنتاج السماد العضوي بغية تدوير النفايات·
ولفت كذلك إلى خدمات الصحة العامة من مراقبة دقيقة للأغذية وحماية المجتمع من الأمراض المعدية، وتوفير وتجهيز العديد من المختبرات لسلامة البيئة والمجتمع وبرامج التثقيف الصحي والتوعية بوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، بالإضافة إلى طبع النشرات والملصقات في الكتيبات وإقامة الندوات والمحاضرات وورش العمل في هذا المجال، وتشييد الطرق لضمان سلامة السير والمرور ومراقبة الأسواق لضمان سلامتها من المخاطر الصحية والبيئية·
وأكد النابودة أن نظافة مدينة الشارقة والحفاظ على مظهرها العام يتصدران قائمة الأولويات، مشيراً الى انه تم استخدام حاويات مغطاة موزعة في معظم أنحاء المدينة وفي الشوارع الرئيسية·
وأضاف أن البلدية تحتفظ بأسطول من السيارات الحديثة التي تقوم بنقل محتويات الحاويات من النفايات في الليل والنهار إلى الأماكن المخصصة للحفاظ على المستوى المطلوب من النظافة، موضحاً أن القسم يقوم بمكافحة الحشرات والقوارض والآفات، للحفاظ على بيئة صحية نظيفة خالية من الأمراض والتلوث·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني