الاتحاد

الرياضي

«كاليدونيا» يحتفظ بصدارة الترتيب العام وفريق النهضة ثانياً

جانب من انطلاقة المرحلة الثالثة لطواف الإبحار الشراعي العربي

جانب من انطلاقة المرحلة الثالثة لطواف الإبحار الشراعي العربي

حافظ القارب الفرنسي كاليدونيا على صدارة الترتيب العام للطواف العربي للإبحار الشراعي بعد فوزه أمس بالمركز الأولى في الجولة الثالثة أبوظبي ـ رأس الخيمة برصيد 12 نقطة وجاء القارب العماني النهضة في المركز الثاني برصيد 14 نقطة واحتفظ القارب مجموعة البنك التجاري بالمركز الثالث برصيد 22 نقطة واحتل القارب فريق رأس الخيمة على المركز الرابع برصيد 34 نقطة، فيما جاء في المركز الخامس فريق البحرية السلطانية العمانية برصيد 42 نقطة وفي المركز السادس والأخير فريق جي أيه سي بيندار برصيد 50 نقطة.
واستطاعت القوارب أن تقطع الجولة الثالثة والبالغ مسافتها 232 كيلومتراً في زمن وقدره 12 ساعة حيث وصلت القوارب مرسى مارينا الحمرا في رأس الخيمة في الساعة السادسة صباحاً وكان أول الواصلين قارب كاليدونيا تلاه بفارق 20 دقيقة القارب النهضة وبفارق 5 دقائق عن القارب مجموعة البنك التجاري الذي حل ثالثاً ثم تعاقب بعد ذلك وصول بقية القوارب حيث شهدت هذه الجولة رياحاً قوية وأمواجاً عتية، حيث بلغت سرعة الرياح ما بين 18 إلى 20 عقدة في الساعة مما سهل أعطى حماسا كبيرا للقوارب ببذل كل ما لديها بالوصول بأسرع زمن في السباق.
ويقام اليوم في الساعة الثالثة عصراً سباق قصير بين القوارب المشاركة في الطواف.
وكانت الجولة الثالثة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي قد إنطلقت من مرسى نادي أبوظبي للشراع واليخوت متوجهة إلى رأس الخيمة.
وشهدت الجولة مشاركة السيد طارق بن شبيب آل سعيد عضو مجلس إدارة شركة النهضة للخدمات على متن القارب "النهضة" الذي يتولى قيادته القبطان صالح الجابري، وسبق انطلاق الجولة الثالثة تتويج الفائزين في الجولة الثانية الدوحة ـ أبوظبي من قبل أحمد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشراع واليخوت، حيث حصل الفريق الفرنسي كالدونيا على المركز الأول بقيادة القبطان بيرتراندبيس، وجاء في المركز الثاني فريق النهضة بقيادة القبطان صالح الجابري، فيما احتل المركز الثالث فريق مجموعة البنك التجاري بقيادة القبطان سيدريك، وحل فريق رأس الخيمة على المركز الرابع وجاء فريق البحرية السلطانية العمانية في المركز الخامس، علماً بأن فريق جي أيه سي بيندار خرج من الجولة الثانية نظرا لوجود عطل فني في القارب على ان يستأنف مشاركته من الجولة الرابعة التي ستكون من رأس الخيمة الى مسندم.
وكان اليومان الماضيان قبل انطلاق الجولة الثالثة بمثابة الفرصة المناسبة لجميع الفرق بان تقوم بتجهيز قواربها وتصليح بعض الاعطال التي لاحقت بالقارب في الجولة الثانية التي كانت صعبة نوعا ما على المشاركين نظرا لمصادفتهم بعض الصعوبات التي تمثلت بمرورهم ببعض الجزر الصغيرة ومرور ناقلات النفط في منطقة السباق، وهو الأمر الذي تطلب الحذر الشديد واليقظة بأن يتم تلافيها طول مسار السباق الذي تم تقسيمه على ثلاث محطات مهمة شهدت تنافسا كبيرا بين جميع الفرق المتنافسة.
وقال البحار الإماراتي يوسف بن لاحج أحد أفراد طاقم القارب رأس الخيمة إن فكرة الطواف العربي للابحار الشراعي جيدة يشكر عليها القائمون على تنظيمها بهدف تحفيز المنطقة على تنظيم مثل هذه السباقات، موضحا بان مشاركته جاءت في السباق قبل اسبوعين بعدما عرفت عنها وقررت المشاركة مع فريق القارب رأس الخيمة هذه المرة الأولى معهم في مثل هذه السباقات، والحمد الله ظهر جميع افراد القارب بمستويات جيدة بداية من الجولة الاولى من مملكة البحرين والجولة الثانية من الدوحة، حيث نطمح بالمنافسة على احد المراكز الثلاثة الأولى في الجولة الثالثة التي انطلقت امس من ابوظبي الى رأس الخمية.
واضاف: "سبق لي ان شاركت في السباقات التي كانت تنظم من دبي إلى مسقط ولدي خبرة كافية في مثل هذه السباقات، حيث نطمح في السنة المقبلة إلى المشاركة بقارب جديد ونخوض مرحلة إعداد طويلة قبل انطلاقة السباق حتى نتمكن من الظهور بمستوى جيد والمنافسة بقوة على اللقب العام".
وأكد السيد طارق بن شبيب آل سعيد عضو مجلس إدارة شركة النهضة للخدمات أن مشاركته في الجولة الثالثة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي من أبوظبي الى رأس الخيمة على متن القارب النهضة تأتي في المقام الأول لتحفيز الشباب العمانيين المشاركين في السباق على بذل كل ما لديهم من امكانات وتدعيم فكرة الطواف حتى تقام بشكل مستمر في السنوات القادمة لما تمثله هذه السباقات من أهمية كبيرة لمنطقة الخليج العربي وفي نفس الوقت الترويج السياحي للسلطنة، إلى جانب الحفاظ على إرث الآباء والأجداد.
وقال: “السباق يختلف كثيراً عن سباق الاكستريم 40 التي تكون مدته ما بين 20 الى 30 دقيقة فقط فيما تصل المنافسة في هذا السباق الى 24 ساعة وهذا الأمر يمثل تحديا كبيرا للبحارة ويتطلب منهم جهودا كبيرة وتركيزا اكثر طول مراحل السباق وهذا الامر يشكل ارهاقا كبيرا للبحارة وكل بحار يعرف المهام المناطة بهم وانهم يعملون بروح الفريق الواحد في مثل هذه السباقات”.
وأضاف: “كنت في السابق أبحر لعدة ايام تصل ما بين 4 ايام الى اسبوع كامل ولكن هذه المرة يختلف الوضع كثيرا وهذا يشكل تحديا كبيرا لي وفي نفس الوقت يأتي في اطار الدعم المتواصل للشباب العمانيين في مشروع عمان للابحار وعلى الرعاية الكبيرة التي تقدمها شركة النهضة للمشروع”.





الرميثي: نطمح إلى مد جسور التواصل وفق خطة مدروسة

أبوظبي (الاتحاد) - وصف أحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشراع واليخوت بأن سباق الطواف العربي للابحار الشراعي بأنه تاريخ جديد يسجل في رياضات الشراع والإبحار طويلة المدى، مؤكداً أن لذلك العديد من الفوائد والإيجابيات والتي ستعود على الجميع في سلطنة عمان والإمارات.
وقال: “الجولة الثالثة التي انطلقت أمس من سباق الطواف العربي من إمارة أبوظبي إلى إمارة رأس الخيمة تؤكد أن المشروع في طريقه لنجاحات أكبر وتفوق مستمر، خاصة وأن الرحلة بدأت من البحرين وإلى قطر ومن ثم إلى أبوظبي، وستكون النهاية في سلطنة عمان، والتي يعود الفضل بعد الله سبحانه إلى كوادرها في تطوير هذا المشروع وبالتعاون مع نادي أبوظبي للشراع واليخوت.
وأضاف: “مشاركة خمسة فرق في السباق تعد رقما جيدا مقارنة بالبداية التي نشهدها حاليا لهذه الرياضة والتي تشهد بالتأكيد انضمام فرق أخرى وممثلين لدول مختلفة في المستقبل، وهو ما نطمح إليه من خلال التوسع في واحدة من رياضات الشراع المهمة، وإستراتيجية النادي تقتضي بأن نوفر كل السبل من أجل إنجاح رياضات الشراع بشكل عام، وبحكم أن اسم هذا المشروع هو الطواف العربي، فإننا نطمح إلى مد جسور التواصل والتعاون مع الإخوة في دول الخليج العربي والدول العربية على المدى القريب وبخطة مدروسة.


متابعة كبيرة

أبوظبي (الاتحاد) - يحظى سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي بمتابعة كبيرة من قبل الجماهير وذلك عبر الصفحة المخصصة له على موقع الفيس بوك في شبكة الانترنت، حيث يرصد الموقع كافة تفاصيل السباق والمسار الذي يسلكه كافة المشاركين والتعرف على النتائج اولاً بأول وذلك من خلال الأجهزة التي تم وضعها على متن كل قارب لرصد كل التحركات وتعريف المتابعين على الفرق المتصدرة في كل جولة وهذا الأمر يحسب بشكل جيد للجنة المنظمة على السباق.

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ