الاتحاد

دنيا

«وداع الملكة» يفتتح مهرجان برلين السينمائي الخميس المقبل

برلين (أ ف ب) - يحل الربيع العربي وتاريخ أوروبا السياسي ضيفين على الدورة الثانية والستين لمهرجان برلين للسينما أحد مهرجانات الأفلام الرئيسة في أوروبا، مع توقع حضور الكثير من النجوم.
وينتظر مشاركة أنجلينا جولي وميريل ستريب وأوما ثورمان وروبرت باتيسون وكريستيان بايل من بين نجوم آخرين في مهرجان المدينة حيث حلت الثلوج ضيفة أولى على اللقاء.
ويفتتح فيلم “لي زاديو آ لا رين” (وداع الملكة) للفرنسي بونوا جاكو مع ديان كروجر في دور ماري آنطوانيت عشية مغادرتها قصر فرساي، فعاليات المهرجان مساء الخميس المقبل ليكون نموذجا للهجة هذه الدورة، وفق على ما قاله المدير الفني للمهرجان ديتر كوسليك.
وقال كوسليك لدى تقديمه الأفلام المختارة، والتي تضم حوالى 400 فيلم تشارك في فئات المهرجان المختلفة “لدينا هذه السنة موضوع بارز وهو التغيير”. وأضاف “الكثير من القصص يرويها أناس عاديون وموضوع التغيير الجذري واليقظة السياسة ينطبق على فيلم الافتتاح أيضا”.
وفيلم “وداع الملكة” الذي يتناول الأيام الثلاثة الأخيرة من الملكية في يوليو 1789 هو الأول من بين 18 فيلما مشاركا في المسابقة الرسمية للفوز بالدب الذهبي الذي ستمنحه لجنة التحكيم برئاسة المخرج البريطاني مايك لي في 18 فبراير.وسيكون هذا الأخير محاطا بشخصيات أخرى بينها المخرج الفرنسي فرنسوا اوزون والممثلة الفرنسية-البريطانية شارلوت جينزبور والممثل الأميركي جاك جيلينهال فضلا عن الفائز بجائزة الدب الذهبي العام الماضي المخرج الإيراني أصغر فرهادي. وقد فاز فيلمه “انفصال” أيضا بجائزة الدب الفضي لأفضل مجموعة ممثلين. والفيلم الذي أطلق في برلين العام الماضي مرشح هذه السنة لجائزة أوسكار افضل فيلم اجنبي و”هذا مصدر فخر” لمهرجان برلين.
وسيكون الربيع العربي ضيفا مميزا أيضا بعد سنة على سقوط نظام الحكم في مصر مع الكثير من الأفلام الوثائقية والنقاشات والأفلام الروائية. فئة “منتدى” في المهرجان تعرض وحدها ثلاثة أفلام مكرسة للكارثة النووية في فوكوشيما التي ضربت اليابان في مارس الماضي من بينها “نو مناز زون” في قلب المنطقة الملوثة بالإشعاعات.
وستتسلم ميريل ستريب جائزة دب ذهبي تكريمية خلال حفلة رسمية يعرض خلالها فيلم “ذا آيرون ليدي” (المرأة الحديد) حول رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت ثاتشر.
ويشارك في المسابقة الرسمية المخرج الصيني وانج كانان الحائز جائزة الدب الذهبي العام 2007، مع فيلمه الجديد “باي لو يوان”.

اقرأ أيضا