الاتحاد

دنيا

«المنتدى» و «المفاوض» جديد القناة.. و «تراتاتا» يواصل نجاحه

نجلاء العوضي وغباش وشرح لأبعاد الدورة البرامجية الجديدة

نجلاء العوضي وغباش وشرح لأبعاد الدورة البرامجية الجديدة

أكدت نجلاء العوضي المدير التنفيذي لشؤون القنوات التلفزيونية في مؤسسة دبي للإعلام أن معدل التوطين في تلفزيون دبي يصل إلى 35% بصفة عامة وهي نسبة غير مرضية، بينما يصل التوطين في القيادات العليا بالمؤسسة إلى 100% ، وأعربت عن رضاها عن مستوى الحرية التي يتمتع بها الإعلاميون في المؤسسة ، مؤكدة أن هناك سقفا دائما للحرية يحترم خصوصية الوطن وسلامته وأمنه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.
وأضافت أن دبي للإعلام تعمل حاليا على إكساب المواطنين المهارات اللازمة لظهورهم على الشاشة تجسيدا لمعاني التوطين التي توجه بها القيادة الرشيدة للإمارات، مع الأخذ في الاعتبار أن تلفزيون دبي يعمل على إيجاد صيغة مثالية للتعبير عن المحلية الإماراتية وفي الوقت نفسه يناقش اهتمامات المواطن العربي من المحيط إلى الخليج، وأعلنت عن البدء في وضع الخطط لتطوير شاشة دبي في المرحلة المقبلة.
جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر تلفزيون دبي للإعلان عن الدورة البرامجية الجديدة التي تبدأ في السابع من الشهر الحالي وتضم باقة جديدة من البرامج الشبابية والاجتماعية والتنموية إلى جانب البرامج التي حققت نجاحاً في الدورة السابقة بحضور نجلاء العوضي، عمر غباش نائب مدير قناة دبي إلى جانب كافة مذيع تلفزيون دبي .
وقال غباش إن الحلة الجديدة التي ترتديها شاشة دبي تهدف إلى التعرض بصورة أوضح لقضايا الشباب والتنمية والمرأة على المستوين المحلي والعربي ، للمساهمة في تنشئة جيل جديد قادر على تحمل مسؤولية المستقبل ولديه مهارات القيادة، وأوضح أن من أهم البرامج الجديدة ، «المنتدى» وهو برنامج مشترك بين المنتدى الاستراتيجي العربي لمؤسسة محمد بن راشد وقناة دبي، ويهدف إلى نشر المعرفة وحرية إبداء الرأي من خلال الفكر وتطوير القدرات المعرفية والبشرية في المنطقة العربية،
و «المفاوض» وهو عبارة عن نوعية مختلفة من المسابقات تقدم فكرته للمرة الأولى في الشرق الأوسط ويقدمه الإعلامي السعودي إبراهيم بادي، إلى جانب برنامج «دنيا» ذي الطابع اجتماعي من تقديم د. سيف درويش ، ويعنى بكافة المواضيع التي تخص المجتمع بكل فئاته،إضافة إلى عدد آخر من البرامج الرياضية والترفيهية والثقافية، وينضم لهذه الباقة البرامج الناجحة من الدورة السابقة مثل «تراتاتا» ، و»سوالفنا حلوة» الذي تحول بعد تطويره إلى «نسائي جدا». وأكد غباش سعي القناة إلى تقديم برامج شبابية بامتياز تهدف إلى نشر المعرفة وحرية إبداء الرأي من خلال الفكر وتطوير القدرات المعرفية والبشرية في المنطقة العربية. وأوضح أنه توجد العديد من الأفكار الجديدة فيما يخص الدراما والبرامج الجماهيرية سيعلن عنها قريبا إضافة إلى إنتاج تلفزيون دبي لثلاثة مسلسلات محلية دفعة واحدة لتكون جاهزة للدورة المقبلة

اقرأ أيضا