الاتحاد

الرياضي

ميسي ينقذ برشلونة من السقوط في وكر «الخفافيش»

ميسي نجم برشلونة (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة جواو بيدرو مدافع فالنسيا (أ ف ب)

ميسي نجم برشلونة (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة جواو بيدرو مدافع فالنسيا (أ ف ب)

مدريد (أ ف ب) - أنقذ المهاجم الدولي الأرجنتيني فريقه برشلونة من الخسارة أمام مضيفه فالنسيا وأدرك له التعادل 1-1 أمس الأول في قمة المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. وتابع ميسي تألقه وأرقامه القياسية بعدما سجل للمرة الثانية عشرة على التوالي وأنقذ الفريق الكاتالوني من مصير غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب الذي خسر أمام مضيفه غرناطة صفر - 1 السبت الماضي.
ومنح الأرجنتيني الآخر إيفر بانيجا التقدم لفالنسيا في الدقيقة 33 مستغلاً كرة خاطئة شتتها جيرار بيكيه فتهيأت أمامه داخل المنطقة وتابعها داخل المرمى، قبل أن يحصل برشلونة على ركلة جزاء اثر عرقلة بيدرو رودريجيز داخل المنطقة من قبل المدافع البرتغالي جواو بيريرا انبرى لها ميسي بنجاح رافعاً رصيده إلى 34 هدفاً في صدارة لائحة الهدافين.
واكتفى برشلونة بنقطة واحدة رفع بها رصيده في الصدارة إلى 59 نقطة، لكنه بات يتقدم بفارق 9 نقاط فقط عن أتلتيكو مدريد الذي حقق فوزاً بشق النفس على ضيفه ريال بيتيس بهدف وحيد سجله البرازيلي دييجو كوستا في الدقيقة 61.
وأهدر ملقة الرابع نقطتين ثمينتين لصراعه من أجل التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد أن اكتفى بالتعادل مع ضيفه المتواضع ريال سرقسطة 1-1، وكان سرقسطة الذي لم يذق طعم الفوز للمرحلة السادسة على التوالي، البادئ بالتسجيل في الدقيقة 13 عبر البرتغالي هيلدر بوستيغا الذي رفع رصيده إلى 9 أهداف بعد أن وصلته الكرة من ركلة ركنية نفذها خوسيه فرنانديز، لكن ملقة أدرك التعادل بعد 10 دقائق بفضل ركلة جزاء نفذها إيسكو بعدما لمس خافيير باريديس الكرة بيده داخل المنطقة (23).
ورفع ملقة الذي نجح وفي مشاركته الأولى في دوري أبطال أوروبا بالتأهل إلى الدور الثاني، حيث يواجه بورتو البرتغالي، رصيده إلى 36 نقطة وأصبح مهدداً بالتخلي عن المركز الرابع لمصلحة ريال بيتيس الذي يتخلف عنه بفارق نقطة فقط.
وحقق إشبيلية فوزاً صعباً على رايو فايكانو 2- 1. وانتظر إشبيلية الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول لافتتاح التسجيل عبر الكرواتي إيفان راكيتيتش، لكن الضيوف تمكنوا من إدراك التعادل بعد 6 دقائق من انطلاق الشوط الثاني اثر ركلة جزاء انبرى لها الأرجنتيني اليخاندرو دومينجيز بنجاح. ولم تدم فرحة الضيوف سوى 3 دقائق حيث تمكن الفارو نيجيريدو من تسجيل هدف الفوز لأشبيلية. وصعد إشبيلية إلى المركز الحادي عشر برصيد 29 نقطة مقابل 34 نقطة لرايو فايكانو السابع. وعمق ريال سوسييداد جراح مايوركا بالفوز عليه بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها جونزالو كاسترو (55) والمكسيكي كارلوس البرتو فيلا (70) ودييجو ايفران (88).
وجاء ترتيب أبرز الهدافين: 34 هدفاً: الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)، 21 هدفاً: البرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)، 18 هدفا: الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا (أتلتيكو مدريد)، 12 هدفاً: اريتز ادوريز (اتلتيك بلباو) وروبن كاسترو (بيتيس)، 11 هدفاً: روبرتو سولدادو (فالنسيا)، 10 أهداف: بيتي (رايو فايكانو) والفارو نيجريدو (إشبيلية)، 9 أهداف: أوسكار جونزاليز (بلد الوليد) والبرتغالي هيلدر بوستيغا (ريال سرقسطة) والمكسيكي كارلوس فيلا (ريال سوسييداد)، 8 أهداف: الأرجنتيني جونزالو هيجواين (ريال مدريد) وياجو أسباس (سلتا فيجو) وريكي (ديبورتيفو لا كورونيا).
وأصبح ترتيب فرق الصدارة بعد نهاية المرحلة: برشلونة 59 نقطة من 22 مباراة، أتلتيكو مدريد 50 من 22، ريال مدريد 43 من 22، ملقة 36 من 22، ريال بيتيس 35 من 22.
من جانب آخر، أعرب لاعب وسط فريق برشلونة والمنتخب الإسباني أندريس إنييستا عن سعادته لفوز زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد منافسة معه.
وقال إنييستا في حوار لموقع الاتحاد الدولي (الفيفا) لكرة القدم أمس: “برشلونة يكون فريقا أفضل مع ميسي.. وميسي يكون لاعبا أفضل مع برشلونة، وكذلك أنا ألعب أفضل بجوار ميسي، كرة القدم لعبة جماعية”.
وأضاف: “قد تصادف مرة أن أتقاسم منصة التتويج مع ميسي، ولكنه لم يكن خصمي أبداً، أنا سعيد للغاية بفوزه بهذه الجوائز”. واختير إنييستا العام الماضي كأفضل لاعب في أوروبا من قبل الاتحاد الأوروبي (يويفا) كما فاز مع بلاده بكأس أمم أوروبا 2012.ومن جهة أخرى، شدد إنييستا على أن لاعبي برشلونة يرغبون في تحقيق كل الألقاب الممكنة هذا الموسم لتعويض اكتفائهم بلقب كأس الملك وحده العام الماضي. وقال: “كانت تنقصنا خطوة واحدة في 2012.. كنا قريبين من الفوز بالدوري ودوري الأبطال، ولذلك نحن عازمون هذا العام على تحقيق هذين الإنجازين”. وعن حظوظ إسبانيا في تصفيات كأس العالم، حيث تتقاسم صدارة مجموعتها مع المنتخب الفرنسي، قال: “من الصعب أن نفوز على فرنسا في ملعبها، ولكن لدينا ثقة كاملة في قدرتنا على تصدر المجموعة في نهاية المطاف”.

اقرأ أيضا

بوروسيا دورتموند يضم ثورجان هازارد من مونشنجلادباخ