الاتحاد

الرياضي

«الصقور» تحلق بعيداً عن «البرتقالي» بـ «النقاط العشر»

شهدت الجولة العاشرة لدوري “الهواة أ” لكرة القدم ثباتاً في القمة، وانتفاضة بالقاع، واهتزازاً عنيفاً بفعل نزيف النقاط في الوسط، فالصقور الخضراء حلقت عالياً بالصدارة برصيد 26 نقطة، وبفارق 10 نقاط كاملة عن عجمان الوصيف، بعدما نجح فريق الإمارات في إسقاط “الكوماندوز الشعباوي”، بينما يجلس عجمان مستريحاً على مقعد الوصيف، بعدما تخلص، من إزعاج الشعب، والعروبة، اللذين كانا يتساويان معه في نفس الرصيد، ولكن الشراكة الثلاثية، انفضت، ونجحت سفينة الخليج، في قطع مسافة هائلة في الترتيب العام بالقفز من المركز السادس إلى الثالث.
والسعداء الثلاثة في هذه الجولة، هم حسب الترتيب، الإمارات وعجمان والخليج، بينما كانت هذه الجولة قاسية على فرق الشعب ودبا الفجيرة والذيد، بعدما فقد كل فريق ثلاث نقاط غالية، وكانت على موعد مع هزيمة جديدة، زادت الجراح، بينما كان النزيف أقل بالنسبة لفريقي العروبة والفجيرة اللذين فقدا نقطتين لكل فريق، وكسبا نقطة، عبر التعادل المر بينهما، وهو التعادل الذي حافظ علي ماء وجه الفريقين أمام جماهيرهما من منطلق أن “الديربي” بين الفريق لا يتحمل الهزيمة، ونقطة أفضل من لا شيء.
وإذا اقتربنا من الصورة، نجد أن فريق الإمارات تخطى ببراعة، عقبة الشعب الصعبة، وجعل أقدامه أكثر ثباتاً على القمة عبر الفوز بثلاثية نظيفة على الشعب، الذي يبدو أنه لم يكن في يومه من جهة، علاوة على تأثره بطرد لاعبه عدنان راشد، فاضطر للعب بعشرة لاعبين، فكانت النتيجة هزيمة ثقيلة على “الكوماندوز”، وفوز كبير مستحق بثلاثية نظيفة للصقور الخضراء التي كانت بالفعل عند حسن ظن جماهيرها، وتألق الثنائي كريم كركار الذي أحرز هدفين، ونبيل الداودي الذي كان من نصيبه هدف، وفي الجهة الثانية عاد الشعب من ملعب الإمارات حزيناً فالفريق الذي كان يحلم بمقعد الوصيف، وكان شريكاً لعجمان والعروبة في النقاط على المركز الثاني عاد “صفر اليدين” ليتراجع “الكوماندوز” من المركز الثالث إلى الخامس برصيد 13 نقطة.
ورفض عجمان التنازل، عن المركز الثاني، ونجح بيده، عبر الفوز على دبا الفجيرة في عقر داره، وبمساعدة النتائج التي خدمته في الجلوس منفرداً على مقعد الوصيف، وتمكن الفريق بالأهداف المحلية، في حسم النقاط الثلاث، لصالحه، بعدما أحرز له محمد زهران وسالم عبيد هدفي الفوز علي دبا الفجيرة، ليضمد “البرتقالي” جراح الجولة الماضية التي شهدت هزيمته برباعية من أبناء خورفكان.
أما عن التعادل “المر” الذي كان من نصيب فريقي العروبة والفجيرة، في لقاء “الديربي” الذي جمع بينهما، فقد نزف الفريقان نقطتين غاليتين، وهو الأمر الذي أبعد العروبة عن مقعد الوصيف، وتسبب في ضياع 5 نقاط، من يد فريق الفجيرة، خسرها أمام شقيقيه دبا الفجيرة والعروبة في الجولتين الأخيرتين بخسارته من دبا الفجيرة بثلاثية، وهذه الجولة بالتعادل مع العروبة، ولا أحد يدري ماذا حدث للفريق الذي سبق وأن انتفض فور تولي منير الشبلي قيادته، قبل أسابيع، ففاز على الخليج والشعب وعجمان، ولكنه عاد لينزف من جديد، ولكن يبقي أن الفريقين يلعبان بوجوه شابه، وهو الأمر الذي يعد من أكبر مكاسبهما هذا الموسم .

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»