الاتحاد

دنيا

أبوظبي «لليخوت» يبحر في عالم الفخامة المدهشة

 أحد أطول اليخوت المشاركة بالمعرض

أحد أطول اليخوت المشاركة بالمعرض

شمخت اليخوت الفاخرة في مياه أبوظبي كأن كل منها “رودس” العملاق، أشهر تمثال أقيم في اليونان عام 280 ق.م، وكان كبيراً ومرتفعاً ومصنوعاً من معدن البرونز والخشب المقوى بالحديد، رسا في الجزيرة كما رست في مرساها بجمال مدهش وفخامة لافتة يخوت “معرض أبوظبي” الذي أقيم مؤخراً وصنّف ضمن الفعاليات العالمية الكبرى والمعارض التي لها تاريخ حافل، فقد كان الحدث الأبرز من نوعه في المنطقة، وعزز طموحات أبوظبي في أن تصبح مركزاً عالمياً لليخوت الفاخرة من فئة السوبر في المنطقة.
وكان “معرض أبوظبي لليخوت” قد انطلق مؤخراً في دورته الأولى بمركز أبوظبي الوطني للمعارض وسط اهتمام دولي وإقليمي واسع يشكل تصويتاً بالثقة في اقتصاد العاصمة الإماراتية.. إذ أكدت كبريات الشركات العالمية في قطاع اليخوت الكبيرة من فئة “ميغا يخت” الأهمية الكبيرة التي توليها للمعرض أبوظبي لليخوت الذي يركز على اليخوت من فئتي “سوبر يخت” و”ميغا يخت”.
ضم المعرض حوالي 21 يختاً فخماً “سوبر يخت” يندرج بعضها ضمن قائمة أكبر 100 يخت في العالم، ترسو على الرصيف البحري للمارينا الجديدة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. فيما قدمت نحو 98 جهة عارضة من 23 دولة قائمة متنوعة من الحلول والتجهيزات والتصميمات من إنتاج أرقى علامات اليخوت في العالم.
واعتبرت الشركات المشاركة، ومنها “بلاتينيوم” التي عرضت اليخت “دباوي 90 مترا”- أكبر يخت مشارك في المعرض. وشركات أخرى مثل (سي بروس - كوستم لاين- ويست بورت - جلف كرافت - رودريجز - يخت بلاس - آرت مارين - والي لليخوت) وغيرها من الشركات العالمية، أن المعرض يعتبر ثالث أكبر حدث من نوعه في العالم بعد معرضي “موناكو” و”لودرديل”، حيث يوفر فرصاً كبيرة بالنسبة لشركات الوساطة وبناء اليخوت الكبيرة.
فيما أكدت هيئة أبوظبي للسياحة الراعي الرئيس للمعرض أن آراء الشركات العاملة في قطاع اليخوت تعد بمثابة تأكيد واضح على ثقتها بطموحات الإمارة لتكون مركزاً ليخوت السوبر ووجهة فريدة لسياحة اليخوت الترفيهية.
تخللت أيام المعرض الذي امتد من 25- 27 فبراير العديد من الفعاليات التي استقطبت العديد من الزوار، من أبرزها: الكشف عن تصميم “الميغا يخت اي سي 117” ضمن الشراكة بين المصمم العالمي إيلي صعب مع “ويفز كوتور”.
ويعتزم منظمو المعرض التبرع بمبالغ مالية لدعم مشاريع الحد من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة الانبعاثات نفسها الناتجة عن استهلاك الوقود الذي تستخدمه اليخوت المشاركة في طريقها للمعرض. فيما ستتولى شركة متخصصة تقويم حجم الانبعاث الكربوني الناتج عن فعاليات الدورة الثانية من المعرض، وسيكون هذا التقويم بمثابة معيار لرؤية طموح في الدورات المقبلة للالتزام بالحد التام من انبعاث الكربون بحلول العام 2012.


أسماء وأرقام

- تضمنت قائمة اليخوت الجديدة المشاركة في دورة العام الحالي عدداً من اليخوت التي تم الكشف عنها للمرة الأولى في المنطقة: ترايدينت (65 متراً)، وروما (62 متراً) وسيلفر زوي (73 متراً) وأوستراليز (48 متراً) وبلينك (41 متراً).
- تضمنت قائمة اليخوت الأخرى المشاركة كلاً من: يخت وليندا لو (60 متراً)، وألور شادو الكلاسيكي (67 متراً)، وإيليكس تو (48 متراً)، وليانا (43 متراً)، واليخت الرياضي ريد سافير (39 متراً)، إضافة إلى اليخوت الكبيرة من فئة “الميغا” مثل يخت لورين إل (90 متراً) وأليسيا (85 متراً) ولولوت (104 أمتار).
- تضمن أسطول اليخوت المشاركة من فئة السوبر يخت ويستبورت 112، وأربعة يخوت من طراز ماجيستي، واثنين من طراز بينيتي، وخمسة يخوت آزيموت، بالإضافة إلى يخت صنسيكر 82 (25 متراً)، وصنسيكر الإصدار المحدود (38 متراً) والمحمدي (29.70 متر).

اقرأ أيضا