الاتحاد

الاقتصادي

«أهلاً بالصينيين» .. شهادات تكريم لـ 20 وجهة سياحية في أبوظبي

جانب من زيارة وفد سياحي صيني لأبوظبي العام الماضي (إرشيفية)

جانب من زيارة وفد سياحي صيني لأبوظبي العام الماضي (إرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالتعاون مع أكاديمية السياحة الصينية، منح شهادات «أهلاً بالصينيين» مقدمة من قطاع السياحة والسفر الصيني، لأكثر من 20 فندقاً ووجهة سياحية تمثل نخبة منشآت الضيافة والسياحة في أبوظبي، وذلك تكريماً لجهودها المبذولة في الترويج للإمارة ضمن سوق السياحة والسفر الصيني الذي يشهد نمواً مطرداً.

وتجري التحضيرات حالياً لإقامة حفل تكريم مميز للفائزين في العاصمة الإماراتية.
وقال سلطان الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «حققنا نمواً لافتاً على مدى السنوات القليلة الماضية لجهة أعداد النزلاء الصينيين في فنادق أبوظبي وزوار مناطق الجذب السياحي المتنوعة في الإمارة، إلا أننا نرغب في إتاحة الفرصة أمامهم للتعرف أكثر إلى أبوظبي؛ تشجيعاً لهم على البقاء لمدة أطول عندما يزوروننا». واستقبلت أبوظبي 120350 زائراً من الصين خلال عام 2014، وهو ما يعادل زيادة بنسبة 166% مقارنة بالعام الذي سبقه، مما جعل الصين تحتل مكانة مميزة على قائمة أسواق المصدر الخمسة الأولى بالنسبة لأبوظبي، غير أنّ الزوار الصينيين سجّلوا أقل معدل إقامة في الإمارة بما لم يتجاوز 1?67 ليلة.
وأضاف الظاهري: «الاعتراف بجهود هذه المنشآت في تلبية مجموعة معايير خدمات السفر خارج البلاد التي تصادق عليها وتصدرها (أكاديمية السياحة الصينية) سيمنح الزوار الصينيين ثقة أكبر في تنوع وجودة منتجنا السياحي». وتدعم «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» هذه المبادرة، حيث تستضيف حفل عشاء خاصاً للمندوبين، إضافة إلى إطلاق أنشطة تعريفية حول الوجهة السياحية خصيصاً للوفود ووسائل الإعلام الصينية.
وتقوم «أكاديمية السياحة الصينية» بإصدار شهادات «أهلاً بالصينيين» لشركات خدمات الضيافة والوجهات السياحية في أبوظبي، التي تقدم خدمات مخصصة للزوار من الصين.
من جانبه، قال البروفيسور داي بن رئيس «أكاديمية السياحة الصينيّة»: «تشير التقديرات إلى أن قيمة سوق السفر الصينية الصادرة سوف تتجاوز 200 مليون دولار سنوياً بحلول عام 2020. ومع تزايد نضوج السوق الصينية، من المتوقع أن تتغير أنماط السفر لتشمل أيضاً التجارب الثقافية والترفيهية والمنتجعات والصحة والرفاهية والسياحة، وحتى السفر إلى وجهة واحدة للاستمتاع بإقامة طويلة واختبار تجربة عالية الجودة فيها». ومن خلال المشاركة في هذه المبادرة، سيتاح للأعضاء الحاصلين على الشهادات الانضمام إلى شبكة شركاء «أكاديمية السياحة الصينية»، والاستمتاع بباقة متنوعة من المزايا عبر التسويق الترويجي لسوق السفر الصينية الصادرة.
من جهة ثانية، سيتاح للفنادق الحاصلة على الشهادات الاطلاع بشكل أوسع على قطاع السياحة الصيني من خلال سلسلة العروض الترويجية المتنقلة، والمشاركة في معارض السفر الدولية، وأنشطة التسويق الرقمي والميداني المباشر، والحضور على موقع «أكاديمية السياحة الصينية» الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي.
وسيقوم مكتب التمثيل التابع لـ «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» في العاصمة الصينية بكين بالمشاركة في الأنشط.
واستضافت أبوظبي في عام 2014 العديد من الفعاليات رفيعة المستوى الموجهة لقطاع السفر الصيني، حيث انعقدت فيها فعاليات الدورة الثالثة من «قمة الزائر الصيني»، وشهدت كذلك حضور 500 من كبار خبراء قطاع السفر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لأعمال «مؤتمر أباكوس العالمي».
وسبق أن استضافت أبوظبي كذلك وفداً ضخماً يضم 10,000 شخص من موظفي شركة «نو سكين» الصينية لمستحضرات التجميل، وذلك ضمن إطار مكافأتهم بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة في أبريل 2014 احتفاءً بالأداء المذهل الذي حققته الشركة.

يشار إلى أن حفل توزيع شهادات «أهلاً بالصينيين» سيقام يوم 9 فبراير 2015 في فندق «روتانا جزيرة ياس».

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج