الاتحاد

الرئيسية

التزكية تحسم معركة بيروت قبل أن تبدأ


بيروت - 'الاتحاد': انتهت انتخابات بيروت قبل أن تبدأ··· و برزت أمس معطيات حسية تؤكد حسم نتائج بيروت الثلاث قبل إجراء الانتخابات عمليا يوم 29 الجاري، وذلك بفوز كامل لمرشحي هذه اللوائح التي يتزعمها سعد الدين الحريري، بعد الإعلان رسمياً عن فوز 9 مرشحين 'من 19 مقعداً ' بالتزكية نتيجة انسحاب منافسيهم ' من طوائفهم نفسها ' من السباق إلى الندوة الانتخابية وغياب مرشحين جادين أو من القوى الكبرى· وهذا الواقع ينسحب على الجنوب والبقاع، وقد يعمم على الشمال والشوف، لتنحصر المعركة 'حتى الآن' في دوائر جبل لبنان والبقاع الغربي، وطرابلس - زغرتا، وهناك محاولات جادة بين الأطراف المعنية للتوصل إلى لوائح ائتلافية لتجنب مواجهة قاسية، وذلك بناء على نصائح أميركية وأوروبية متنامية·
في الوقت نفسه هاجم عون أركان المعارضة المسيحية المتمثلة في 'قرنة شهوان' واتهمهم بـ'الخيانة' ومحاولة طعنه في ظهره ووصفهم بـ 'المعارضة الموسمية' التي قال إنها تشرذمت· واتهم عون جنبلاط والحريري 'بالخضوع لضغوط دولية والقبول بالانتخابات تحت أي ظروف' وقال إن نتائج الانتخابات على أساس قانون العام 2000 ستكون خطيرة· ووسط هذه المعطيات التي لا يحسد عليها تداعى لقاء 'قرنة شهوان' الذي اهتز بعنف مطلع هذا الأسبوع بعد انسحاب ست شخصيات من عضويته إلى اجتماع طارئ أمس، في محاولة يائسة لإظهار تماسكه في وجه رياح التغيير التي هبت عليه من كل الجهات·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يكلف 4 وزراء بمهام وزارة "اللامستحيل" في مرحلتها الأولى