الاتحاد

الرياضي

عبد الله صالح: عودة «سمعة» والشحي مكسب كبير

إسماعيل مطر يتلقى تهنئة زملائه بالهدف الرابع

إسماعيل مطر يتلقى تهنئة زملائه بالهدف الرابع

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد عبد الله صالح مدير فريق الوحدة أن عودة إسماعيل مطر والشحي لتسجيل الأهداف، تعتبر مكسبا كبيرا للوحدة أمس الأول، وتمنى أن يتواصل عطاء اللاعبين، بالمستوى الذي ظهروا عليه أمام الوصل.
وقال: الوحدة عاد بقوة لتحقيق الانتصارات، وقدم المستوى الجيد، بالتدرج في المباراة استعاد به الثقة، وأثبت أن الوحدة الحقيقي عاد من جديد، واستطاع الفريق أن يكسب ثلاث نقاط مهمة أمام فريق كبير، كاد أن يحرجنا في فترات عديدة، من المباراة، واعتقد أن الوصل، على الرغم من خسارته، إلا أنه قدم مستوى جيد، وظهر بشكل قوي. ووصف عبد الله صالح الهدف الأخير في المباراة بأنه هدف رائع، يعكس الموهبة العالية، لإسماعيل مطر، ويعكس الانسجام الكبير بينه وبين الكثيري.
واعتبر عبد الله صالح أن الفوز وضع الوحدة في الطريق الصحيح، لكنه يعتبر محطة واحدة بين 11 محطة متبقية، في البطولة، وعلى الفريق أن يعمل على تجاوزها جميعاً، وحصد النقاط، حتى يبقى على حظوظه قائمة في المنافسة التي تحتاج إلى جهد كبير، وعمل متواصل، وهذا ما يحرص عليه الوحدة في الفترة المقبلة.
عودة تدريجية لرابطة “العنابي”
من ناحية أخرى بعد غياب لفترة طويلة امتدت نحو شهرين تقريبا عن المدرجات، ظهرت رابطة مشجعي الوحدة في مدرجات آل نهيان من جديد بشكل جزئي، وهو ما افتقده الفريق في الآونة الأخيرة، بينما تواصل افتقاد المدرجات للحضور الجماهيري الجيد وكان وجود 1743 مشجعاً فقط دون المتوسط، وأثار علامة استفهام كبرى، خاصة أن المباراة أقيمت يوم الجمعة بعد فترة توقف طويلة جداً للدوري والأجواء مثالية، ولا يوجد سبب حقيقي لغياب الجمهور، وفي الوقت نفسه فإن وجود مبادرات حقيقية من جانب إدارات الأندية لعلاج هذا المشكل مطلوبة في الفترة المقبلة حتى تعود الحياة للمدرجات من جديد.
شباك نظيفة 450 دقيقة
نجح الوحدة في الحفاظ على شباكه نظيفة خلال 450 دقيقة هي عمر خمس مباريات متواصلة منها أربع في بطولة كأس رابطة المحترفين والخامسة مباراته أمام الوصل، بالرغم من التشكيلة كانت متغيرة بالذات في الدفاع الذي شهد عودة الدوليين للتشكيلة أمس الأول.
والثابت الوحيد في الخطوط الخلفية خلال 450 دقيقة هما الثنائي معتز عبد الله وعيسى سانتو.


إسماعيل مطر: الانتصار أعادنا إلى السباق من جديد

أبوظبي (الاتحاد) ـ صنع إسماعيل مطر هدف الأمان «ضربة الجزاء» وسجل هدفاً جميلاً، وقدم المستوى الكبير في المباراة، وكان محط إشادة من مدربه ومدير الفريق، لكنه يعتبر أن عودته لتسجيل الأهداف في الدوري، لم تكن أمس الأول، بل منذ مباراة الظفرة التي سبقت التوقف. وقال: أعادنا هذا الفوز إلى المنافسة من جديد، وعملنا له بجدية وإصرار كمجموعة، وسوف نتعامل بنفس المستوى مع المباريات القادمة، لأن هدفنا جميع أكبر قدر من النقاط والبقاء في صلب المنافسة، وأكد مطر أن الوصل كان نداً حقيقياً لفريقه، معتبراً أن الطرد أثر عليه كثيراً في الجزء الأخير من المباراة.

اقرأ أيضا

جريزمان أعلى الرياضيين الفرنسيين أجراً في 2018