الاتحاد

الرئيسية

أوامر للجيش الإسرائيلي بتوجيه ضربات قاسية إلى غزة


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
أمرت الحكومة الإسرائيلية جيشها 'باستخدام كل السبل الضرورية' لضرب قطاع غزة بحجة أن المقاومين يطلقون قذائف مورتر وصواريخ على مواقع قواتها المحتلة· وأشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلا عن مكتب رئيس الوزراء أرييل شارون إلى احتمال قيام الجيش بإعادة احتلال قطاعات في غزة لكن مصادر أمنية قالت إن أي رد سيكون أشد قسوة ولكنه محسوب لتفادي مزيد من التصعيد الخطير في القطاع قد يعقد خطط الانسحاب الإسرائيلي المنتظر من القطاع في منتصف أغسطس·
وجاء الأمر الذي أصدره موفاز بعد يوم من أسوأ المواجهات في غزة منذ أن أعلن الجانبان وقفا فعليا لإطلاق النار في فبراير ومع هذا التصعيد هددت 'حماس' بعدم الالتزام باتفاق التهدئة·
وقال نائب وزير الحرب زئيف بويم للإذاعة العامة 'يجب أن نقوم بتحرك أشد قسوة من هذا الذي قمنا به حتى الآن'·وأضاف 'إذا لم تفهم السلطة الفلسطينية الرسالة فسنجعلها تفهم'!؟··بينما دعا رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان يوفال شتينيتس الحكومة إلى 'إعلان انتهاء وقف إطلاق النار' و'شن هجوم واسع النطاق على حماس'التي حملها المسؤولية عن إطلاق النار· وقال بويم إن 'أبو مازن لديه القوات الأمنية الكافية لمواجهة 'إرهابيي حماس' وسنرى ما إذا كان سيفعل فإذا لم يفعل فإننا سنتكفل بالأمر'·
وردت السلطة الفلسطينية بأن إسرائيل تدفع بعض الفصائل إلى تنفيذ أعمال تتسم بالعنف لتحقق أهدافها الاستراتيجية في المنطقة· وقال توفيق أبو خوصة المتحدث باسم وزارة الداخلية إن كل ما حدث في غزة خلال الأيام الأخيرة هو مخطط من قبل إسرائيل· وقال هناك على ما يبدو مخططا إسرائيليا لتصعيد العنف في قطاع غزة لإفساد زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الولايات المتحدة في الوقت نفسه حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أن العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين لا تزال حساسة لدرجة أن أقل قدر من الاستفزاز يمكن أن يشعل أعمال عنف واسعة في المنطقة·

اقرأ أيضا

الصين تعترض سفينة حربية فرنسية دخلت مياهها الإقليمية دون إذن