الاتحاد

الرياضي

ترجمة حقيقية لنشر الوعي الصحي بالمجتمع

أبوظبي (الاتحاد)

دعا عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، جميع فئات المجتمع للتفاعل الإيجابي مع حملة «جسدك أمانة» التي تنظمها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة.
أكد الهاشمي: أن هذه المبادرة ترجمة حقيقية لنشر ثقافة الوعي الصحي والحد من التعرض للأمراض الشائعة في هذا العصر، بالإضافة إلى رفع معدلات الإدراك لأساليب الحياة الصحية السليمة، وأكد على دعم القيادة الرشيدة لمثل هذه المبادرات التي تستهدف صحة المجتمع بمختلف شرائحه للمساهمة في تحقيق النهضة المرجوة في كل المجالات.
وقال الهاشمي: قادة وشيوخ الإمارات هم القدوة والمثل الأعلى لنا، فهم يدعمون مثل هذه المبادرات بالتطبيق والفعل وليس مجرد القول، ونحن محظوظون بهم ويتوجب علينا أن نستلهم روح الإبداع والتميز منهم، وأن نستفيد من البنية التحتية المثالية التي توفرها الدولة لمثل هذه الأغراض، وأن نغرس في أبنائنا في صغرهم حب الرياضة وضرورة وجودها ضمن برنامجهم اليومي.
وتابع الهاشمي: حملة «جسدك أمانة» تنسجم مع أهداف واستراتيجية اتحاد الإمارات للجوجيتسو، فضلاً عن كونها عنصراً أساسياً من عناصر اللعبة الأساسية التي يقوم بنشرها وتثقيفها وتسويقها، لذلك فقد كنا من أولى الجهات الداعمة لها، وشعارنا هو «المساهمة في بناء جيل قوي» وبناء الجيل القوي يتطلب أن يمارس أبناؤنا الرياضة، ولعبة الجوجيتسو جزء لا يتجزأ من منظومة الرياضة محلياً وعالمياً.
ووفقاً للإحصائيات الأخيرة، يمارس لعبة الجوجيتسو حالياً في الدولة ما يزيد على 76 ألف لاعب ولاعبة على مستوى الدولة، وتتضمن اللعبة على برامج تدريبية بدنية لرفع معدلات اللياقة، وفقرات أخرى فنية لصناعة الأبطال وتأهيلهم للتحديات الكبرى، وقد أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على ممارسي اللعبة بأنها قللت من حجم الإصابة بأمراض العصر وعلى رأسها السمنة التي هي جوهر الأمراض التي تستهدفها حملة «جسدك أمانة».
كما أثبتت دراسات أخرى أن ممارسي الجوجيتسو يتسمون بالانضباط والتوازن النفسي، والقدرة على الإنجاز، والتركيز العالي، وأنها تساعد على نشر قيم الشجاعة والصبر، والثقة بالنفس، والتحمل فضلاً عن العمل بروح الفريق الواحد، حيث إن الاتحاد من جهته يحرص دائماً على الخروج من الدائرة الضيقة لمجرد تحقيق الإنجازات إلى آفاق أوسع التي تتضمن غرس القيم المذكورة لدى الأبناء للمساهمة في صناعة جيل قوي قادر على الحفاظ على مكتسبات الوطن، وتحمل المسؤولية بكفاءة عالية في المستقبل.
وأضاف الهاشمي: إذا كانت البحوث العلمية تؤكد أن نسبة عالية من المجتمع الإماراتي يعانون من أمراض السمنة، فإن الأمر يتطلب مساهمة المجتمع بأسره لهذه الحملة، وأن يكون هناك دور إيجابي لجميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في التفاعل معها، ودعم نجاحها بما يضمن تحقيق أهدافها المرجوة بهدف الوصول لمجتمع صحي أكثر إنتاجية، ونحن بدورنا في الاتحاد حرصنا ونحرص على نقل مستهدفات هذه الحملة إلى كل لاعبينا ولاعباتنا وموظفينا في مختلف المناسبات.
ويأتي تبني هذه المبادرة بعد النجاح الملموس لما تم تطبيقه من ممارسات وأنظمة صحية وغذائية على البرنامج الخاص بمجندي الخدمة الوطنية، بما شمله من نواحٍ نفسية واجتماعية وسلوكية، حيث بدأت الحملة مع الأول من يناير الجاري، ويركز الشهر الأول منها على محور اللياقة البدنية بهدف الوقاية من الأمراض والارتقاء بصحة الجسم، وسيتم استخدام مختلف الوسائل الإعلامية والإعلانية المرئية منها والمسموعة، للإعلان عن أنشطة وفعاليات المبادرة، وذلك بالتعاون مع الرعاة والشركاء الرئيسين بما فيهم اتحاد الجوجيتسو.
وأشاد الهاشمي بالدور البارز للقيادة العامة للقوات المسلحة في إطلاق مثل هذه المبادرات التوعوية والصحية، والبرامج التثقيفية المجتمعية التي بدورها تساهم في تأهيل أجيال قادرة على خدمة الوطن، مشيراً إلى أن اهتمام هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية متمثلاً في هذه الحملات والبرامج تنم عن درايتها التامة بضرورتها ومسؤوليتها المشتركة مع كل الجهات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية نحو ترسيخ المفاهيم الصحية والسلوكيات الإيجابية.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا