الاتحاد

الرياضي

الجميع يرفع شعار التضامن أمام شوماخر!


تشهد بطولة العالم للسيارات 'فورمولا واحد' التي تنطلق الجولة الاولى منها في سباق جائزة استراليا الكبرى الاحد المقبل على حلبة ملبورن تعديلات جذرية اجراها الاتحاد الدولي لرياضة السيارات قد تضفي اثارة اكبر على مجريات المنافسة بعد ان سيطر الالماني الفذ ميكايل شوماخر (فيراري) على اللقب في السنوات الخمس الاخيرة· وقام الاتحاد الدولي للسيارات بتعديلات كثيرة هذه السنة اهمها تقليص التدعيمات الانسيابية للسيارات ودفع الجانح الخلفي الى الامام ورفع المقدمة الامامية من 100 الى 150 ملم واستعمال طقم اطارات وحيد خلال التجارب والسباق، كما ذهب البعض بالمطالبة الى الغاء عمليات التوقف للتزود بالوقود·
وشملت التعديلات ايضا مدة استعمال المحرك من سباق الى سباقين، وفي حال تعطل المحرك خلال تجارب الغد يحق للسائق استبداله بآخر جديد لكنه ينطلق بالمقابل من المؤخرة ويجبر على استعماله في السباق التالي· وتأتي هذه التعديلات بعد سيطرة فريق فيراري وسائقه ميكايل شوماخر على بطولات العقد الماضي، واقتصار المنافسة على المركز الثاني، حيث سيتعين على السائقين الاعتماد على موهبتهم والتعامل مع سيارات قليلة الثبات، سعيا للمزيد من متعة المشاهدة· وتغيرت طريقة التجارب الرسمية، حيث سيرسم خط الانطلاق بجمع التوقيت الذي يحققه السائق يوم غد مع التجارب الثانية التي ستقام صباح الاحد، وهو قرار ربما سيعقد حسابات المشاهدين· وستستخدم فيراري حاملة لقب الصانعين سيارة 'اف '2004 المعدلة في اول اربعة سباقات، قبل انتقالها الى السيارة الجديدة 'اف '2005 انطلاقا من جائزة اسبانيا الكبرى، ما دفع بعض الخبراء للتساؤل عن امكانية تأقلم السيارة القديمة مع تعديلات الاتحاد الدولي· وصمم السيارة الجديدة المهندس الايطالي الدو كوستا المرشح لخلافة روري بيرن الذي كان وراء نجاحات فيراري الاخيرة، ورأى روس براون المدير التقني ان السيارة الجديدة هي افضل ما انتجه الفريق حتى الان· وستكون الانظار موجهة كما العادة الى فريق 'الحصان الجامح' حاملة لقب الصانعين في السنوات الست الاخيرة، والى الالماني شوماخر (36 عاما) بطل العالم سبع مرات وحامل جميع الارقام القياسية في الفورمولا واحد باستثناء عدد الانطلاق من المركز الاول الذي يحمله البرازيلي الراحل ايرتون سينا (65 مرة مقابل 63 لشوماخر)·
ويبقى البرازيلي روبنز باريكيلو السائق الثاني في فيراري وهو يحلم باللحظة التي ستمكنه من الفوز ببطولة العالم، مع انها مستبعدة بظل وجود شوماخر في الفريق· وبعد النجاحات الباهرة التي حققتها بار هوندا الموسم الماضي واحتلالها المركز الثاني لدى الصانعين، يسعى الفريق الياباني الى انتزاع المركز الاول من فيراري، لكنه سيفتقد الى مدير الفريق دايفيد ريتشاردز الرجل اللامع في عالم الرياضة الميكانيكية، لعدم تمديد العقد مع شركة 'برودرايف'، وسيحل مكانه نيكي فراي· وسيقود الانجليزي جنسون باتون السيارة التي تحمل رقم 'العميل السري' البريطاني جيمس بوند 007 للموسم الثاني على التوالي، بعدما حقق المركز الثالث للسائقين وهو يتطلع لاحراز سباقه الاول· ويواصل الياباني تاكوما ساتو تألقه ويطمح للصعود مجددا على منصة التتويج بعد مركزه الثالث في غران بري الولايات المتحدة· ولن يكون موقف رينو ثالثة الصانعين سهلا خاصة بعد الاشاعات التي تناولت تلويح كارلوس غصن الرئيس المقبل للصانع الفرنسي بتقليص ميزانية الفريق· ويستعد الاسباني فرناندو الونسو رابع الموسم الماضي على السيارة الجديدة 'ار '25 ويريد اثبات مقولة انه السلاح الاقوى في وجه شوماخر·
وأصبح الونسو (24 سنة) في زمن قصير أحد ابرز الشخصيات الرياضية في اسبانيا، وسيكون الى جانبه الايطالي الموهوب جانكارلو فيسيكيلا الذي يملك فرصة جيدة لاثبات قدراته بعد عشرة مواسم أمضاها في عالم الفورمولا واحد· ورغم دعم بي·أم·دبليو المستمر لفريق ويليامس الا ان الاخير يجاهد للخروج من نفقه المظلم ومشاكله المادية، فأجبر السير فرانك ويليامس على التخلي عن الكولومبي خوان بابلو مونتويا ورالف شوماخر واستبدالهما بالاسترالي مارك ويبر والالماني نيك هايدفلد·
وقدم ويبر (28 عاما) من فريق جاغوار ويصنفه باتريك هيد مدير الفريق المساعد من قماشة الابطال· وكانت المنافسة شديدة على مقعد ويليامس الثاني، اذ حسمه الالماني هايدفيلد مؤخرا على حساب البرازيلي انطونيو بيتزونيا الذي بقي كسائق ثالث في الفريق· وزاد ضغط مرسيدس على فريق ماكلارين المبتعد عن الالقاب منذ فترة وهو ما لا يتناسب مع صيت الصانع الالماني·
ويقر ادريان نيوي المدير التقني ان السيارة الجديدة 'ام·بي· 4-'20 وهي الاولى التي انتجها المركز التكنولوجي للفريق، بامكانها منافسة فيراري·
ويقدر المراقبون تكرار مواجهات سينا-بروست خلال الثمانينات ضمن الفريق الواحد، بعد استبدال الاسكتلندي ديفيد كولتهارد بالكولومبي 'المتفجر' الطباع مونتويا الذي يملك شخصية معاكسة لزميله الفنلندي كيمي رايكونن وصيف شوماخر عام 2003 والملقب ب'الرجل الجليدي'· وحقق ساوبر قفزة نوعية باستقدامه بطل العالم السابق الكندي جاك فيلنوف (1997) والذي عاد للمنافسة مع رينو في نهاية الموسم الماضي، وسيقود البرازيلي الشاب فيليبي ماسا السيارة الثانية للفريق السويسري· وتشهد بطولة السنة وافدا جديدا هو فريق 'ريد بول' بعد ان اشترى النمسوي ديترتيتش ماتيشيتز مالك شركة مشروبات الطاقة فريق جاغوار، وقرر استقدام سائق الخبرة كولتهارد بعد تسعة مواسم امضاها مع ويليامس وماكلارين· وسيكون النمسوي كريستيان كلاين السائق الثاني والايطالي فيتانتونيو ليوتزي على مقعد الفريق الثالث· ويقف فريق تويوتا حائرا امام مطالبة الصانع الياباني ومحاسبيه بمنافسة فرق المقدمة وهو يهدد بترك فورمولا واحد في حال واجه خيبة اخرى هذا العام·
وأملا بتحسين النتائج استبدل الثنائي بانيس-داماتا بالالماني رالف شوماخر والايطالي يارنو تروللي· وسيكون تحدي رالف الشقيق الاصغر لمايكل شوماخر كبيرا بعد مغادرته ويليامس، وما زال تروللي منتعشا من فوزه الاول في البطولة الذي أحرزه في مونتي كارلو الموسم الفائت·
ودفعت المشاكل المادية ايدي جوردان مالك فرق جوردان الى التنازل عن حصته لمجموعة ميدلاند الكندية الروسية الاستثمارية، حيث اصبح اسم الفريق ميدلاند-جوردان وسيكون هذا الموسم بمثابة تحضير جدي لبطولة2006 وسيقود الفريق البرتغالي تياغو مونتيرو الذي يتكلم خمس لغات، بالاضافة الى ناراين كارثيكيان (28 سنة) الذي اصبح اول هندي يخوض غمار فورمولا واحد· ويعتبر فريق ميناردي من أضعف الفرق المشاركة رغم نشاط رئيس الفريق بول ستيوارت، وهو استقدم الهولندي كريستيان البرتس من بطولة دي·تي·ام الالمانية والنمسوي باتريك فريساشر من الفورمولا 3000 وسيخوض السائقان سباقهما الاول في ملبورن· ولم تطابق ميناردي المقاييس الجديدة لكن القانون يسمح بمشاركتها في السباق اذا وافقت باقي الفرق على ذلك، وبقيت موافقة فيراري ومديره جان تود الذي يصل الجمعة صباحا الى ملبورن ما يجعل مشاركة ميناردي في السباق في مهب الريح·

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع