الاتحاد

الرئيسية

واشنطن: محاورة المقاومة العراقية الشرعية خطوة إيجابية


عواصم العالم- 'الاتحاد' وكالات الأنباء:
اعتبرت السفارة الأميركية في بغداد أمس أن محاورة العناصر التى تعرف بـ'المقاومة الشرعية' عبرالقنوات السياسية، بمثابة خطوة إيجابية فى إنجاح العملية السياسية وهي تحد للإرهابيين الذين يسعون جاهدين لزعزعة الأمن والاستقرار في وقت أجرى فيه مساعد وزيرة الخارجية الأميركية روبرت زوليك الذي وصل بغداد فجأة محادثات مع المسؤولين العراقيين على رأسهم رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري الذي أكد حرص بلاده على بناء علاقات جوار حسنة ووعد بإطلاق سراح أئمة المساجد الموقوفين ما لم يثبت تورطهم بأعمال إرهابية· وتأتي زيارة زوليك لبغداد بعد أربعة أيام من مغادرة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للعاصمة العراقية ومتزامنة في ذات الوقت مع زيارة وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي الذي عرضت بلاده أمس تقديم المساعدة الأمنية للعراق، وقد تصدى علماء دين من بلدان عربية عدة لدفاع الزرقاوي عن قتل المسلمين الأبرياء بذريعة محاربة القوات الأجنبية إذ قال إمام وخطيب الأزهر'محافظة على المسلم يجب ألا يشهر المسلم السلاح ولو لقتال' بينما قال السعودي سفر الحولي بعدم جواز مشاركة أحد من خارج العراق في العمليات· من جهته شجب العلامة اللبناني حسين فضل الله العمليات التي تطول المدنيين الأبرياء وذكر الباحث الإسلامي السعودي يوسف الديني أن دفاع الزرقاوي 'مفهوم منحرف لأن الآخير ليس خبيرا بالفقه الإسلامي وأقواله تقع خارج الشريعة'·

اقرأ أيضا

المصريون يقترعون في اليوم الأخير من استفتاء التعديلات الدستورية