الاتحاد

الإمارات

شباب يحبطون محاولة بائع آسيوي هتك عرض فتاة في الشارع

محمود خليل (دبي) ـ أقدمت مجموعة من الشباب المواطنين على اللحاق بمتهم آسيوي والإمساك به وتسليمه لرجال الشرطة بعد أن استنجدت بهم زائرة آسيوية أقدم المتهم على هتك عرضها بالإكراه في عرض الشارع. وكشفت جلسة محكمة الجنايات بدبي التي انعقدت صباح أمس، أن الشباب المواطنين هبوا مسرعين باللحاق بالمتهم عقب استغاثة المجني عليها لإنقاذها من براثن المتهم الذي سارع إلى الفرار من المكان عقب ارتكابه جريمته، إلا أن الشباب المواطنين لاحقوه راجلين حتى اللحظة التي ظفروا فيها به.
وأظهرت مداولات جلسة المحكمة أن المتهم البالغ من العمر 35 عاماً، ويعمل بمهنة بائع، هتك عرض زائرة آسيوية بالإكراه، وقالت النيابة العامة إنه انتحل صفة رجال التحريات مع المجني عليها، وطلب منها إبراز هويتها ليبث الخوف فيها ليتسنى له ارتكاب جريمته، مشيرة إلى أن البائع ارتكب جناية هتك العرض بالإكراه وجنحة انتحال وظيفة عامة المجرمتين في مواد قانون العقوبات الاتحادي. ودعت النيابة إلى معاقبته بالسجن المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3 و15 سنة عن جريمة هتك العرض بالإكراه وتطبيق ذات العقوبة أو الحبس لانتحاله وظيفة من الوظائف العامة، بحسب المادتين 250 والبند الثاني من المادة 356 الواردتين في قانون العقوبات الاتحادي.
وبينت النيابة أن الواقعة تمت في نوفمبر الماضي، ضمن اختصاص مركز شرطة المرقبات، مشيرة إلى أن عدداً من المواطنين الذين كانوا موجودين في مكان الحادث لاحقوا المتهم بعد استنجاد المجني عليها بالمارة، وقاموا بالإمساك به حتى حضور دورية الشرطة بعد إبلاغ غرفة العمليات بالواقعة.
وأفاد شاهد إثبات في تحقيقات النيابة، بأن المجني عليها استوقفته في الطريق العام واستغاثت به طالبة مساعدته، وأبلغته باللغة الإنجليزية، بأن المتهم استوقفها وضربها على وجهها بعد أن أبلغها أنه من رجال التحريات زوراً. وقال إنه سارع فوراً بالاتصال بغرفة العمليات للإبلاغ عن الواقعة ولإرسال دورية مساندة له، مبيناً تصادف مرور مجموعة من الشباب المواطنين سارعوا إلى الإمساك بالمتهم مجرد علمهم بما أقدم عليه وقاموا بتسليمه له حتى وصلت دورية الشرطة. وقال أحد الشباب المواطنين الذين أمسكوا بالمتهم في إفادة قدمها للنيابة، إنه أثناء قيادته لمركبته في شارع المرقبات، شاهد امرأة من الجنسية الفلبينية تلوح بيدها طالبة النجدة، وهي تردد باللغة الإنجليزية «اتصلوا بالشرطة». وبين أنه شاهد المجني عليها تعبر الشارع إلى الجهة المقابلة حتى توقفت أمام مدخل إحدى البنايات، فيما ظهر المتهم وقام بدفعها والفرار من المكان، ما دعاه إلى ملاحقته مع أصدقائه حتى تمكنوا من الإمساك به وتسليمه لرجال الشرطة.
المجني عليها قالت إن المتهم استوقفها وادعى أنه رجل تحريات، وحينما نهرته عن سبب لمسه وجهها بطريقة غريزية، ضربها وفر، فما كان منها إلا اللحاق به، وهي تستنجد بالمارة.
وفي قضية أخرى، أسندت النيابة العامة حزمة اتهامات لأفريقي يعمل شريكاً في إحدى المؤسسات التجارية، مبينة أنه قلد خاتماً حكومياً عبارة عن بصمتي خروج ودخول نسب إصدارهما إلى مطار دبي الدولي، واستعمالهما بأن مهر الختمين على جوازي سفر كندي وآخر للأمم المتحدة، ضبطا بحوزته عند إلقاء القبض عليه. وقالت النيابة إن المتهم، زور في 3 محررات غير رسمية عبارة عن 3 جوازات سفر، كندي وكونجولي وأمم متحدة. وبينت أن المتهم من خلال جرائمه السابقة مع متهمين آخرين، استولى على 770 ألف درهم من تاجر .

اقرأ أيضا