الاتحاد

الاقتصادي

افتتاح مقر "القدرة القابضة" في الجزائر

صلاح الشامسي

صلاح الشامسي

بحضور معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد، دشنت شركة القدرة القابضة أمس مقرها في الجزائر، ويأتي هذا الافتتاح في إطار سياستها الرامية إلى التوسّع محلياً وإقليمياً ضمن خطة مدروسة وضعتها الشركة لتتناسب مع حجم أعمالها الحالي وطموحاتها المستقبلية، وجاء افتتاح المقر بعد أن أعلنت ''القدرة القابضة'' عن توقيع عدة اتفاقيات في الجزائر للبدء بتنفيذ استثمارات متنوعة في عدة مجالات حيوية من المتوقع أن تشكل قيمة مضافة للاقتصاد الجزائري خاصة بعد التوقيع أمس على عقد تنفيذ مشروع عقاري ضخم في منطقة سيدي فرج الساحلية التي تمتاز بموقع استراتيجي مميز في العصمة الجزائرية·
ورحب كل من سعادة عامر عبد الجليل الفهيم وسعادة خليفة يوسف خوري أعضاء مجلس إدارة ''القدرة القابضة'' بمعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد وكبار الشخصيات الإماراتية والجزائرية التي حضرت حفل التدشين، وحضر الحفل كل من معالي كريم جودي وزير المالية الجزائري وسعادة سفير الإمارات في الجزائر سعادة أحمد غيث، وحشد من رجال المال والأعمال·
ونقل أعضاء مجلس إدارة ''القدرة القابضة'' تحيات سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ''القدرة القابضة'' الذي أعرب عن تقديره للاهتمام الكبير الذي تبديه دولة الإمارات تجاه الاستثمارات التي تقوم بها كبريات شركاتها الوطنية في الخارج· وأكد الشامسي أن ''القدرة القابضة'' منذ البداية كانت سفيرة لبلادها في بقاع الأرض كافة، وأنها استطاعت أن تلتزم بشعارها ''الشريك الاستراتيجي من أبوظبي'' الذي تحوّل إلى ثقافة وخطة عمل·
وحول استثمارات ''القدرة القابضة'' في الجزائر، قال سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي: ''تعتبر الجزائر من الدول التي توليها (القدرة القابضة) اهتماماً خاصاً، حيث تتطلع الشركة للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة كافة حالياً في مختلف القطاعات الاقتصادية في الجزائر· ونحن نعتبر اليوم من أهم الشركات العربية التي دخلت السوق الجزائرية بأفكار استثمارية مبتكرة تلبي حاجة هذا السوق في الوقت الحاضر''·
وأضاف الشامسي: ''عندما بدأنا اتصالاتنا الأولى بالمسؤولين في الجزائر، لمسنا ترحيباً كبيراً بنا كشركة إماراتية· وعند طرحنا للمشاريع التي يمكن أن نقوم بها تلقينا دعماً منقطع النظير· من هذا المنطلق، يأتي تأكيدنا على المحافظة على سمعة الاقتصاد والشركات الإماراتية من خلال تقديم العمل المميّز بغية إضافة قيمة حقيقية للاقتصاد الجزائري''·

اقرأ أيضا

«فيسبوك» تواجه مخاطر التفكيك