الاتحاد

ثقافة

مبللة بالمنافي أول مجموعة شعرية لإيناس عبدالله

صدرت حديثاً عن منشورات ''دار فضاءات للنشر والتوزيع الأردنية'' المجموعة الشعرية الأولى للكاتبة الفلسطينية إيناس عبدالله، وتقع في 160 صفحة من الحجم المتوسط·
وقد استهلت الشاعرة مجموعتها بنص اسمته افتتاح ''أول النشيد إلى الخالد محمود درويش''جاء فيه:
مُفتَتَحُ النشيد
صمت أغنيات
مفتتح الحذر
طعنتان في الرواق··
مفتتح الوطن
بوابة حجم السماء
مفتتح المنفى
عماء بعماء بعماء
مفتتح الفوضى
حرية الشعراء!
وإيناس عبدالله شاعرة يتملكها قلق المبدع الباحث عن فرادة النص لكنه يظل على كرسي القلق حد الهوس، فهي تحاول ان تشكل ملامحها وصوتها لتطير ''كجنية الذكرى في مدينة الريح'' فتقول:
أيتها الريح
احمليني كحمامة قتلتها الرسائل
طوحي بما لدي من ذل
دعيني أوقع طرف ثوبك المار في المدينة
كجنية الذكرى
فلا أحد يكاتبني غير ظلي المائل!
وأحيانا تختزل إيناس الحالة في نص مكثف جداً وبسيط كنص ''جدية'' فتقول:
أنا
أنا جادة كنوبة قلبية
وأنت···
كثير الهذر كالحياة!

اقرأ أيضا

حبيب الصايغ.. شعرية الإبداع ودرب الخلود